أنا أعيش في القيامة !
16
الإستشارة:


ان شاب ابلغ من العمر 24 عاما شاء الله رب العالمين ان يبلن بمرض نفسي وخطير والسبب هو انني كنت نائما وفجأة فزعة من النوم بخوف شديد مما ادى الى اصابتي بمرض الاكتئاب ولكن الاعراض التي احس بها هي اعراض غريبه وغير طبيعيه

 انني بسبب هذا الفزع اصبت بعدم احساس تام بالدنيا وكأنني مولود غير طبيعي على وجه الارض لا اعرف من انا واين انا وانظر الى الناس واخاف منهم كل هذا بسبب الفزعه القوية التي آلمت بي  عند النوم بالاضافه الى افكار غريبه تلازمني طول الوقت ما اعمل وانظر الى وجهي بالمرآة اخاف من نفسي ماذا اعمل انني الآن اعييش والله وكأنه يقوم القيامه عندي وكأنني اغرق في محيط رغم انني تعبت من كثير العلاجات القرآنيه ولكن دون فائدة

والله لو كنت غير مسلم لكان قد انهيت نفسي ولا هذا العذاب الذي اعيشه من هذا المرض الذي اعتبره من شدته يوم قيامه مصغر وفي الختام اقسم بالله العلي العظيم انني صادق بكل كلمه اقولهاواريد منكم مخرج لحياة الجحيم التي اعيشها وجزاكم الله خير  

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

أخي الحبيب :  شفاك الله وعافاك مما أنت فيه وأكرمك بحياة هادئة بإذن الله .

أما عن مرضك هذا ففي البداية أرجو عرض نفسك على الطبيب النفسي ليتابع حالتك
أما في رأيي أن الأمر عندك مرتكز على ثلاثة أشياء تتعبك :

1-الفزع الشديد من كل ما حولك.
2-نظرة الناس لك ونظرتك لهم .
3-شدة الاكتئاب الذي أوصلك إلى الانتحار عافاك الله من النار ومن جحيمها .

في البداية أخي مشكلتك ينقصها ما هي الظروف التي كنت تعيشها أثناء الحلم أو الفزع من النوم وهل هذا الحلم هو القشة التي قصمت ظهر البعير لابد أن هناك أشياء أوصلتك لحالتك سواء في بيتك أو مع الناس أيضا ما محتوى هذا الحلم وبماذا يتعلق ؟؟؟؟

ليس الأمر مجرد حلم عادي أو فزع . الموضوع أنك تحتاج إلى من يسمع مشاكلك وكيف  تتعامل معها  .

الأمر الآخر أنك 24 سنة أي ما زلت صغيرا فأين عبادتك وقربك من الله في هذه الفترة ولماذا الأمر يوصلك إلى الانتحار هل النار أسهل مما أنت فيه!!!

نعم الشيطان يسول لك هذا أن تتخلص من نفسك لكن للأسف أين المصير وهل تظن أن الراحة في الموت بهذه الطريقة فرجاء التخلي عن هذه الفكرة .

أما عن أحاسيس أنك لا تحس بنفسك أو من حولك فذلك لأنك منعزل وثق تماما يا أخي أن العيب عندك ليس عند الناس إن تعاملت مع الناس صح سيعاملونك بالمثل .
 
وأخيرا :  المرآة تعكس ما بداخلنا أعني أنك تعمل أشياء  جعلتك تكره نفسك .
ولذا أوصيك :

اقترب من ربك بكثرة الاستغفار , إذا نظرت للمرآة فتذكر دعاء المرآة " اللهم حسٍن خلقي كما حسنت خلقي"

دع فكرة الانتحار ودائما ذكر نفسك بالآخرة وما مصيرك .

تعامل مع الناس بالحب تجد الحب  .

اكتب ظروفك ومشاكلك التي من حولك وشارك أحد أصحابك أو من تثق فيهم ليساعدوك في حلها .

ضع خطة تشغل بها حياتك وأن تقوم بعمل ما تربح منه لأنه سيساعدك على البعد عن المشاكل فالنجاح وشغل الإنسان نفسه بشيء ناجح يسهل حل المشكلة .

لا تنس أن تعرض نفسك على الطبيب النفسي للعلاج ليعطيك الأدوية لتخفيف حدة الخوف ومتابعة حالتك وأن تحكي له عن كل شيء .
 
وجزيت الخير وشفاك الله وعافاك .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات