خائفة من هذا الحب .
52
الإستشارة:


انا فتاه عمري 19 سنه ولي ولد خاله بنفس عمري وقد ولدنا بنفس السنه ولكن انا اكبر منه باربعه اشهر
وقد عشنا وتربينا مع بعض  وقد كنت اقابله الى المرحله الثانويه  وعندما وصلت الى ثاني ثنوي قد رايت عنده بعض المقاطع في جواله مقاطع اباحيه وبعدها قد عزمت ان اتغطى عنه ولن اقابله ابدا وفعلا لم اقابله الى هذا اليوم

وكان ولد خالتي يلمح بحبه لي ولكن دون تصريح وكان واضح من تصرفاته وعندما وصلنا الي المرحله الجامعيه"اول سنه في الجامعه" قد صرح بحبه لي وانا كذلك قابلته بنفس الشعور  وكان في بدايه الامر يكلمني على الماسنجر واهلي كانوا يعلمون انه يكلمني على الماسنجر ولكن لايعلمون بحبه لي وبعد ذالك تطور الامر واصبحت اكلمه على الجوال  وكان دائما يقول لي انه يتمنى ان يتزوجني ويفتح معاي هذا الموضوع وكان يريد مني في كل مره ان يعرف جوابي وانا اقول له   ان كل شي في وقته حلو بحيث لا اعطيه جواب وكان يزعل عندما اقول له ذلك  ولكن انا خايفه من هذا الحب لان لا اريد ان اتعلق بشخص ولا اتزوجه واريد ان لا يتعلق في وان لا اكون له

وانه كان دايم يقول لي انني انا ولد خالتك ولن اضرك ابدا في شي اذا لم انفعك فلن اضرك
وان  امي تثق فيه حتى في احد المرات اتصلت بولد خالتي لكي يوصلني من الجامعه الي البيت لوحدنا لان  السواق كان يصلح سيارته ولا يوجد احد يوصلني  
الان انا اريد الانسحاب من حياته بهدوء بدون ان اجرحه او اقول له انساني وانا لا اريدك لانه يحبني جدا وانا لا اريد ان اجرحه ولا اريد ان اخسره ولكن اخاف ان اتعلق فيه انا او هو يتعلق فيني ولا اكون له في المستقبل

انا اريد منكم المساعده بان انسحب من حياته بهدوء وبدون ان اجرحه او اخسره
 واريد ان اضيف ان دايما تاتني مخاوف وافكار ان حبه لي حب مراهقه  وبعد سنوات سوف يختفي هذا الحب
علما ان امي دائما تقول له " انت رحيمي" وخطيب بنتي
وحتى واحنا صغار كان الاهل يقلون لنا  فلان لفلانه  

اتاسف على الاطاله واعتذر وانا اريد منكم المساعده وماذا افعل وكيف اتصرف وشكرا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

الحمد لله رب العالمين.والصلاة والسلام على الحبيب الأمين نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه إلى يوم الدين.

أختي السائلة: وفقك الله لما فيه الخير والهدى، فمشكلتك تحتاج إلى المبادرة الصحيحة وهي الخطبة الشرعية التي يصدر منها القرار الصحيح –بإذن الله- سواء بالموافقة أم بالرفض.

فالكلام عن الحب عن طريق الماسنجر والجوال هذا لا يجوز، وهو رجل أجنبي حتى لو كان ابن خالتك وهو من الخضوع بالقول، قال تعالى (( فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروفا)) [ الأحزاب32:].

أما عن المخاوف بأنه حب في سن المراهقة ، فالتوفيق بيد الله الكريم، وذلك بالعمل بمرضاته في الأمر والنهي، فدعي عنك كل ما قد وقعتما فيه من المكالمات، واطلبي منه التعامل بشكل شرعي، خاصة أنكما بلغتما عمرا يمكنكما من تحديد القرار الصحيح، فإذا رأيت بعد خطبته أنه يصلح لك زوجا في المستقبل بما يمتلكه من الخصائص الطيبة بعد مشورة أهلك، وملاءمته على بناء أسرة سعيدة واستخيري الله بالدعاء الوارد ((دعاء الاستخارة)) فإن شعرت بالراحة فوافقي على بركة الله تعالى، وإذا لم تشعري بالراحة والرغبة في بناء أسرة مع هذا الرجل فتكونين قد أسديت إلى نفسك وإلى ابن خالتك معروفا بدون جرح كرامة أو غير ذلك.

وفقك الله وأعانك .  

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات