خطوبتي على مفترق مقابلة ( 1/2 ) .
26
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اشكر لكم جهودكم الرائعة، واشكر لكم مساهماتكم الفعالة في توعية المجتمع وبنائه،بارك الله جهودكم.

انافتاة في الثلاثينات من عمري،لم يسبق لي الزواج لظروف لاداعي لذكرها الآن، خطبت لرجل في الأربعينات من عمره سبق له الزواج ومطلق وليس لديه اولاد،بعد السؤال عنه من جميع الجوانب،اتضح انه مناسب تماما،وكنت الاحظ طوال فترة السؤال انه يتكلم مع اخي الذي هو ولي امري في امور عديده تخص حياتنا المستقبلية،وكنت استغرب ذلك لأنني لم اكن ابديت موافقتي عليه في ذلك الوقت،وكنت افسر ذلك بأنه متحمس لي وهذا شعور يريحني،

وبعد السؤال والإستخاره قررت الموافقة عليه وتمت بيننا الرؤية الشرعية وارتحت له كثيرا وتمنيت من كل قلبي ان يجمع ربي بيننا بخير،وطلب منا اخي ان نستخير كلانا على ان يتصل بنا بعد 3 او 4 ايام،إلا انه لم يتصل الا في اليوم التاسع وقال لأخي ان لديه كلام لايصلح ان يقال بالهاتف وانه يريد مقابلته،المشكلة ان اخي مسافر ولن يعود قبل اسبوعين،لااعرف كيف يفكر الرجال!!! ولكني احس بالإهانه،

توقعت انه بعد ان يراني يزداد حماسه للموضوع،لقد بكيت كثيرا من ردة فعله التي لااعلم ماهي بالظبط!! ثم ماهو الكلام الذي لايصلح ان يقال بالهاتف؟ وكيف يصبر كل هذه المده الى حين عودة اخي؟ امي تقول  يمكن انه يريد ان يعتذر عن الموضوع،
وانا لااعتقد ذلك لأنه اثناء الرؤية كان يسالني عن حالي وعملي وصحتي وخمنت انه مرتاح لي، ايضا انا والحمدلله على قدر من الجاذبية ومثقفة وعلى خلق ودين ومن اصل طيب،

انا متوتره جدا لأني لااعرف ماهو موقفه مني بالظبط الآن، وطلبت من اخي ان يساله ولكنه رفض (يقول هو قال انه يريد ان يقابلني).
     ماذا تتوقع اخي المستشار؟
ماهو الكلام الذي لايقال بالهاتف؟
هل تعتقد انه رآني بصوره مختلفه عن ما بذهنه؟ لأن من رشحني له اخواته اللآتي سبق وان كانوا طالبات لدي في المرحلة الثانوية؟

هل تعتقد ان لزواجه الأول تاثير على تصرفه بهذه الطريقة؟مع العلم ان بين زواجه الأول وخطبته لي 16 عاما ولم يمكث زواجه الا 6 اشهر فقط، وسالناه عن سبب الإنفصال وقال انه لم يتوفق فيه.
ارجو منكم سرعة الرد لأنني اعيش ايام صعبة.
ولكم مني جزيل الشكر والتقدير
وفقكم الله .....
 
   

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الكريمة :

السلام عليك ورحمة الله وبركاته ، وبعد :

   بعثت رسالتك في 1/8 كما هو مدون عندي ولم تتيسر لي الإجابة عنها إلا الآن ، وقد مضى الأسبوعان فما الذي تكشفت لك عنه الأيام ؟

   أعتذر صدقا عن التأخر عليك ، لكن حالت بيني وبين الكتابة إليك مشاغل ، وقد دعوت لك بأن يرزقك السكينة ويكرمك فأسأله تعالى القبول .

أختي الحبيبة :

   النقطة الجوهرية التي أرى أنك بحاجة إليها هي أن تدربي نفسك على الرضا بواقعك ، الرضا الذي يستحضر نعم الله عز وجل في الدين والصحة والأهل والوظيفة -وغير ذلك مما أنت تعلمينه من فضل الله عليك ، ويرجو من الله الزيادة في سكينة، وحكمة ، هذا يحتاج إلى تدريب ، ومجاهدة ، وصبر ، فالزواج إن لم يكن- من الرجل المناسب وفي الظروف المناسبة فقد يكون سببا في زيادة الهم والإحساس بالوحدة والضنى .

   ومن ثم فالمواصفات الظاهرية من صلاح الدين والخلق قد لا تكون كافية ، إن لم يقترن بها الرضا بالدين والخلق ، الرضا الذي ينجم عن التواؤم النفسي والقيمي والحياتي ، وهذا مما لم تعرفيه بعد في الشخص الذي تقدم إليك ، فلا تجعلي البدايات غير الواضحة تطوحك يمينا وشمالا، ولا تلتمسي مبررات ، بل تمهلي ، وحيدي عواطفك ، وراجعي مسألة تحدثه مع أخيك في تفاصيل ترين أنها لا ينبغي التحدث بها ابتداء ، راجعيها بهدوء ، وتأني في إصدار أحكامك ، ارفقي بنفسك وبقلبك يا أختي ، وطيبي نفسا ، واصدقي الله ابتهالا ، وثقة بأنه متكفل لك برزقك ، فلن يضيعك .

   الموضوع مربك نفسيا أدرك إحساسك ، وتأخر العمر قد يشكل ضاغطا على المستوى النفسي والأسري ، لكن هذا الضغط واجهيه بتفكير متزن استعيني عليه بمن تثقين بعقله ، ادرسي تصوراتك عن حياتك القادمة ، الصفات اللازمة في شريك حياتك التي لا غنى لك عنها ، والصفات الثانوية ، وكذلك حددي الأمور التي يمكن أن تقبل التفاوض من قبلك في سمات شخصيتك ، وتلك التي لا يمكنك التنازل عنها ، ادرسي هذا كله في ضوء ظروفك ، وحياتك ، واجتهدي في الموازنة والسداد والمقاربة . واستعيني بالله دعاء وصلاة . وأسأله تعالى لك كمال التوفيق والسداد والفرح في عافية .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات