لا أدب ولا سِتر !
21
الإستشارة:


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته,
أنا شاب متدين و الحمد لله. متزوج منذ سنتين و ليس لي أولاد. أتألم و أعاني معاناة شديدة بسبب زوجتي التي تكره أهلي كرها لا مثيل له, فهي تشتمهم و تسخر منهم كثيرا و تمنعني من برهم و لا تريدني أن أستضيفهم في بيتي.

 أنا و أهلي صبرنا سنتين راجين أن تتغير و لكن هي تزداد سوء مع العلم أننا حاولنا معها بالتودد و اللين ولكن لم تستحي.
أبي و أمي وصلوا الآن إلى حالة من الاستياء و الحزن لا توصف لغاية البكاء المر و أنا احترت كثيرا, إلى متى سأظل صابرا و أنتظر أن تهتدي و أنا أرى كيف أن حالة والدي تزداد سوء؟

مع العلم أن زوجتي ضعيفة الدين على عكس الصورة التي أخذتها عنها قبل الزواج، فهي لا تصلي و تأبى لباس الحجاب بالرغم من أمري لها بهذا طول الوقت و هي شديدة الطبع و عصبية و عنيدة  جدا و هي ترفض الحوار و قد استعملت معها كل الطرق كالوعظ و الهجر و الضرب و تحكيم الأهل و لكن دون جدوى.

 و في السنة الماضية أرسلتها باكية إلى منزل أبيها مدة شهرا كاملا كي تتعظ و تفهم أني جاد في تهديدي لها بالطلاق و بعد أن قضت شهرا كاملا وهي تعتذر و تبكي و تعد بأنها ستتغير و أنها ندمت هاهي الآن عادت أكثر من قبل لأن حالتها مرضية وهي معقدة كثيرا و لذلك فقدت الأمل في إصلاحها إلا ما رحم ربي. ماانفككت في صلاتي من الدعاء و التضرع إلى الله كي يصلح لي زوجتي و كي يجعل لي من هذا الضيق مخرجا.

أعلم أنه ابتلاء من الله و أنا صابر و لكن أجد نفسي اليوم مكتئب جدا و أشعر باختناق شديد لأني لم أعد أحتمل العيش مع إمرأة غير متدينة و تكره عائلتي و تمنعني من برهم و لم أعد أحتمل رؤية أبوي في هذه الحالة من الحزن الشديد. أفكر في تطليقها الآن فانصحوني أثابكم الله، هل أكون مذنبا لو طلقتها؟

أليس سببا كافيا لي أن أطلقها لأنها متبرجة و لا تصلي و أني أكاد أخسر رضا والدي إن واصلت العيش معها؟ كذلك أنا خائف من أن أعتبر ديوثا بسبب عريها؟ فانصحوني أثابكم الله.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
 
أنت يا أخي لا تحتاج إلى رأي مستشار فما ذكرته في رسالتك عن زوجتك من أخلاقها ودينها وعلاقتها مع والديك وأهلك كل ذلك يجعل الطلاق أمرا متحتماً وخاصة أنك رأيت عدم استجابتها ورجوعها إلى الاستقامة، لكني أخشى أن يكون كلامك في هذه الرسالة نتيجة حالة انفعال وغضب، فراجع نفسك وتأكد مما كتبته؛ فإن كان صحيحاً فلا عليك إن طلقتها وأرجو الله أن يعوضكما خيراً.

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات