عار عمره 17 سنة !
25
الإستشارة:


أنا شاب أعاني من مشكلة قديمة مر عليها أكثر من سبع عشرة سنه وهي أنني وقعت في فاحشة اللواط فاعل ومفعول به وكان ذلك قبل البلوغ لأسباب منها إهمال الوالدين وضعف شخصيتي في ذلك الوقت وعدم وجود من يوجهني وقد تبت من ذلك من وأنا في المرحلة الثانوية وقد مر الآن ما يقارب سبع عشرة سنه وأنا أعاني من كثرة الهم والغم من هذا الفعل حتى أثر على نفسيتي .

 وأعاني من إحتقار الناس لي مع أنهم لم يتكلموا ولكن نظراتهم وعدم المبالاة بي إذا لقيني أحدهم مما زاد في كثرة همي . وصرت أعتزل أفراد قبيلتي بسبب إحساسي بالعار والخجل .

وصرت أفكر كثيرا في مستقبلي خاصة أنه صار لي أسره وذرية وصرت أخاف على سمعتهم ومستقبلهم .
أرشدوني جزاكم الله خير لما فيه الخير لي .

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم اله الرحمن الرحيم .

أخي الفاضل : سلام الله عليكم .

خفف الله همك وأرشدك إلى كل خير .

مشكلتك أخي أراك فيها كمن يفتح الماضي لكي يعيش به في المستقبل ؟؟؟؟ رغم أن الله يغفر الذنوب جميعا حتى لو مثل زبد البحر ومهما عظم الذنب فالمولي رحمته فوق كل شيء وها أنت تدخل على شهر كريم فاغتنم منه ما شئت وكيف شئت " إن  لربكم نفحات إلا فتعروا لها فاطمئن أخي وارجع إلى ربك .

والآن فنتحدث عن مشكلتك بالتفصيل:
1-   مشكلتك مر عليها 17 عاما أليس مضحكا أن تتذكر ذلك وتبنى عليه حياتك ومستقبلك تذكر أنك تبت كما قلت إذا كانت توبتك نصوحا فلما التفكير في ما مضى نحن نعرف الماضي ونتذكره كي نبصر ما أخطأنا فيه وإلا لماذا قال المصطفى صلى الله عليه وسلم "خير الخطائين التوابون "
2-   مشكلة قبل سن البلوغ تفكر فيها بعد أن تزوجت  لهذه الدرجة تشغل نفسك !!! من في هذه الدنيا لا يخطئ ومرحلة المراهقة أخي لا يستطيع الإنسان تحمل تغيرات الجسم فيها ومنها الجنس فربما هذا جعل تدخل الأمر الذي فعلت دون معرفة عاقبته فليس من العقل أن نحاسب أنفسنا  على ما يغفره الله المهم أن نتوب .
3-   أما أن تلقى اللوم على إهمال الأهل وضعف شخصيتك فليس هذا من الإنصاف ألا تذكر للأهل إلا الخطأ لا تلقى بشماعة الأخطاء على أهلك بل ارجع إلى ربك واشكر ربك على أهلك وادع الله لهما بالخير " وقل لهما قولا كريما "   "رب اغفر لي ولوالدي " .
أما ضعف شخصيتك شخصية الإنسان تتشكل بعد البلوغ وإياك أن تضعف أمام الناس لا تحدث نفسك الآن بالضعف فكن بقربك من ربك أقوى من الواقع .
4-   تعاني من احتقار الناس لماذا ؟ هل الناس تعرف في دنياها إلا خطأك أنت فقط وهل كل الناس تعلم بموضوعك ؟ يا أخي أنت تحمل نفسك مالا تطيق اتق الله إن الله يستر على العبد ومشكلة من سبعة عشر عاما لا يذكرها الناس
5-   إذا كان الناس يتذكرون مشكلتك فكيف لك وظيفة وكيف تزوجت وكيف تعيش بينهم أنا واثق أن الناس لا يحملون لك شيئا لكن أنت تتعب نفسك فيما لا طائل منه .
وأخيرا أوصي بما يلي :
6-   تب إلى ربك
7-   إذا جاءتك هذه الفكرة قل لنفسك توقفي عن التفكير وأشغل نفسك بأي عمل أي لا تجعل الأمر وسواسا عندك .
8-   جالس الناس واقترب منهم ولا تتذكر في نفسك أنك ضعيف .

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات