متزوج من مومياء !
13
الإستشارة:


 بسم الله الرحمن الرحيم

اخي المستشا ر الكريم انني متزوج من موميا ء من صنم من انسا نه فا قده الا حاسيس والعا طفه حا ولت معها بكل الطرق لم استطيع ذلك مشكلتي انني انسا ن رومنسي عا طفي حبوب بشها دة الكل وشها دتها هي بنفسها ولكنها للا سف تتعا مل معي ببرود واستفزاز اعصا ب في كل الحيا ة الجنسيه والعمليه فهي لا تريد اي كلا م او سوالف عن الحيا ة الزوجيه بتا تا من اكلمها او اجيب لها موضوع يخص حيا تي وحيا تها تثور وكأ نها با رود او رصا ص 00

هل تصدق انها تتحسف الزينه واللبس والشكل الحلو اما مي يعني اغيب عنها بأ يا م وليا لي سوى في سفر او ما شا به ذلك وارجع لها مثل ما قا لوا هذا سيفوه وهذي خلا جينه 00 حتى الروج تتحسف عن تضعه لي وتعا ل لو خرجت او عندها مسيا ر او شيء من قبلها بيوم وهي تجهز نفسها وتبدا غيرتي تشتعل واحرق نفسي بنفسي ولا استطيع ان اتحرك لانني لو نا قشتها في هذا ثا رت وغضبت وطا شت 00 فهي كل ما تعرفه عن الزواج بأ ن الرجل ينفق ويصرف فقط 00

اما با النسبه للحيا ة الجنسيه تعا ل وخلص وقوم لا تسأ ل ولا تتنا قش مجرد تضيعت وقت فقط 00 لا غير بلا اها ت ولا تنهدات وعملت المستحيل معها ابدا قا لب ثلج00 هذا وغير طول لسا نها 00 وكثرة غلطا تها علي وعلى اهلي وانا خا يف اطلقها واضيع ابنا ئي لي منها اثنان وهي با قي لها طلقة واحده وتحا ول تستفز اعصا بي 00 هل تصدق يا اخي الكريم بأ نها تتحسف الا بتسا مه في وجهي 00 لو ابتسمت تندمت وتعا ل لو شفتها با التيلفون مع اهلها واخواتها با السا عا ت والدقا يق الى اخر الليا لي وهي تسهر معهم وانا تا ركتني على سريري اتقلب يمين وشما ل تا تيني سا عة وبعدها تكمل نومها عند اولا دها فهي ما تجي عندي الا مع اذا ن الفجر سا عة سا عتين فقط وبعدها ترحل واي شيء بيني وبينها مستحيل تنا م معي با الغرفه000 هذا والمختفي اعظم

وجزاكم عنا كل خير
والسلا م عليكم ورحمة الله وبركا ته

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أخي الكريم أسأل الله عز وجل أن يقر عينك بزوجك وأن يؤلف ما بينهما .

في الحقيقة أنت أخي الكريم صورت زوجتك في الرسالة على أنها (بعبع) وحشرت كل ما تراه سيئاً وقبيحاً فيها . فإن كانت كذلك فأسأل الله أن يُعظم لك الأجر وأن يجزيك خيراً على صبرك عليها . وإن كانت غير ذلك - وهي كذلك إن شاء الله - فأعتقد أن فيها من الأمور الحسنة والصفات الحميدة ما يكون على الأقل مساوياً للأمور القبيحة . اللهم إن هذه الصفات السيئة فيها قد تأتي في أوقات يكون الزوج محتاجاً إليها .وعين الرضى عن كل عيب كليلة#كما أن عين السخط تبدي المساوء.

فالرجاء أخي الكريم أن يكون ظنك بزوجتك من باب( وإذا قلتم فاعدلوا)ومن باب (إن كره منها خلقاً رضي منها آخر) . هذا أولا وهو من باب التذكير وإلا فأعتقد أنه أمر لا يفوتك .

المسألة الثانية : عندما نتكلم عن عيوب هذه الزوجة فلا بد أن نصنفها . منها عيوب لابد من علاجها ولا يسمح الزوج بوجودها . مثل كلامها على أهلك أو انتقادها لهم أو غير ذلك . فهذه مسائل لا يمكن للزوج بحال من الأحوال أن يسمح بها عند زوجته وله أن يعاقبها إما بحرمان من حق أو من خروج أو بهجر أو بغيره حتى يؤدبها فاحترام أهل الزوج ووالديه هو من احترام الزوج ذاته.

 ومنها عيوب أصل حلولها موجود عند الزوجة لكنها لا تصرفه للزوج . مثل قضية التزين وخفة الدم وحسن الحديث مع الزوج. فالمرأة تتزين إذا خرجت . وتحسن الحديث في الهاتف مع زميلاتها ومع الآخرين . لكنها لا تتزين ولا تتلطف في الحديث مع زوجها . فأصل الحل موجود اللهم إنها تصرفه للآخرين . فهنا نقول للزوج عليك أن تبدءا بعلاجها . وذلك بأن تبين لها أن هذا الأمر مُشكلة وأنه يؤدي إلى فرقة بين الزوجين . ثم تركز على أحد الأمرين وتبدءا بعلاجه عن طريق المتابعة والتذكير حيناً. وعن طريق اللمز والتوبيخ حينا آخر. وعن طريق امتداح الآخرين بأسلوب غير مباشر . بل حتى عن طريق وضع لوحة أو ورقة على باب الغرفة تذكرها بهذا الأمر . ولا تلتفت لعدم قناعتها. فلو أن كل أمر تفعله الزوجة لابد أن تقتنع فيه لكان البلاء عظيماً على الرجل . لكن بين لها أنه أمر أنت تريده ولابد أن تنفذه. ذكرها بالهاتف قبل قدومك من العمل بحسن اللباس.وليكن طلبك معقولاً بلا مبالغة. فلا تطلب منها أن تلبس لك ما تلبسه لزواج أو مناسبة فهذا كثير . لكن على الأقل نصفه أو ربعه كخطوة أولى .وكذا الأمر بالنسبة للحديث الحسن . مع ملاحظة (لا تطلب منها أن تكون خفيفة الدم فهذا أمر يكون في بعض النساء ولا يكون في أخريات) لكن اطلب منها حسن الحديث بعبارات أنت تريدها وترغب سماعها يومياً . ولا تتحجج أخي الكريم بأن الزوجة ترفض , فالزوج له أكثر من طريق في إرغام زوجته على ما يريد وليكن تعاملك معها تعامل المربي مع مريديه . وليس تعامل الصديق مع صديقه.

مسألة حسن التبعل في الفراش هذه قضية شائكة لأنه يعتريها أكثر من جانب . فأحياناً تكون طريقة الجماع لا تعجب الزوجة وأحيانا كثيرة لا تستمتع بها لأن الأزواج لا يعرفون كيف يوصلون الزوجة إلى أعلى درجات الاستمتاع , ومع تقادم العهد وطول المدة وحياء الزوجة من أن تقول هذا الكلام تلجأ للأسلوب الذي ذكرته من عدم الرغبة في هذا الأمر. وأحيانا تأخذ الزوجة هذا الجانب لموقف حدث لها من الزوج أثناء الجماع أو حديث تحدثت به مع صويحباتها.أو غير ذلك من أسباب كثيرة . كما أن الإنهاك الجنسي عند بعض الأزواج يصرف النساء عنه . فهي ليست بطولة ولا مسابقة. فلعلك تراعي هذا الأمر أخي الكريم .

لذلك أخي الكريم الحوار هو خير حل لهذه المسائل , ولا تترك الأمر يعتلج في صدرك خاصة أنك قد طلقتها مرتين ولم يبق لك إلا واحدة فلا ترهن حياتك الأسرية بلبس ثوب أو كلمة رقيقة أو نومة فراش .

كن أكثر تعقلاً. وبين لها صعوبة استمرارك في تقبل وضعها. واطلب منها ن تُبدع الحل هي أو أنك ستتحرك نحو حل آخر . ليس من الظروري أن تهددها. لكن أشعرها بأهمية الموضوع.

أتمنى لك التوفيق والسداد في حياة أسرية سعيدة .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات