أخاف على ولدي من الجوال .
17
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمه الله وبركاتة
وبعد,
ولدي الكبير عمره 15 سنة وعدتة ان اعطية جوال بسب نجاحة هذي السنة من المرحلةالمتوسط لكن سوالي هو هل اعطية جوال فية بلوتوث او لا لخوفي علية من اضرار البلوتوث كما اسمع,
لذلك ارجو منك نصحيتي في حل هذي المشكلة.
وجزاكم الله خير


 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه . أما بعد.

 فأشكر الأخ المستشير على هذا الحرص وأكبر دليل على حرصه طلبه الاستشارة في هذا الموضوع بينما نجد غيره يتخذ قرارات كبيرة وخطيرة في حياته الأسرية من غير استشارة ولا استخارة. أما بالنسبة للاستشارة فأقول وبالله التوفيق:

 1-أخي الكريم أحيي فيك تشجيعك لأولادك من خلال وعودك لهم بالهدايا بعد النجاح لكن بودي لو استشرت قبل أن تعده بالجوال. أو جعلت الهدية مبهمة ومن ثم تستشير في كونها جوالا.

2-إعطاء الجوال للشاب يخضع لأمور كثيرة منها:

أ-البيئة التي يعيش فيها لاسيما أقرانه ممن هم في سنه .
ب- ظروف والده المادية.
ج- سلوك الشاب مع والديه.
د- أخلاق الشاب وأخلاق أصدقائه.

من خلال هذه المعايير وغيرها نستطيع أن نتخذ قرارا سليما في إعطاء الجوال أو منعه.

ثم بعد اتخاذ القرار لإعطاء الجوال فلابد من مراعاة ما يلي:

1-شراء جوال خال من الكاميرا والبلوتوث وذلك للتقليل من مخاطره.

2-التذكير المستمر بالاستخدام الإيجابي والصحيح للجوال على سبيل التفصيل.

3-التحذير من الاستخدامات الخاطئة للجوال على سبيل الإجمال دون التفصيل؛ حتى لا نكون سببا في تعليمه تلك الاستخدامات.
4- إحياء جانب المراقبة لله تعالى وتذكيره بالآيات والأحاديث في هذا الجانب ومن ذلك قوله تعالى: (( وهو معكم أينما كنتم)) وقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح (( اتق الله حيثما كنت..))

5-تعزيز الثقة في الولد بحيث يقال له: نحن أعطيناك الجوال لثقتنا فيك بأنك ستستخدمه الاستخدام السليم فاحرص على بقاء هذه الثقة فيك.

6-إعطاء الثقة لا يمنع من المراقبة بين الفترة والأخرى ومن ذلك:

أ-أن يعرض الأب بعض الرسائل في جواله على ابنه ويطلب من الابن أن يعرض الرسائل على والديه.
 ب -استعارة الوالدين لجوال ابنهما بدعوى تجربة جواله أو فترة إصلاح جوالهما ...الخ

7-تعليم الأولاد لاسيما البنات كيفية التعامل مع المتصلين لا سيما من ظهر منه التلاعب.
8- لا بد من الحزم وأؤكد على الحزم وعدم التساهل حين يظهر سوء استخدام الولد للجوال.

9-سلاح المؤمن الدعاء فعلى الوالدين أن يكثرا من الدعاء لأولادهم بالصلاح والاستقامة والبعد عن الفواحش ما ظهر منها وما بطن. (( ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين))

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات