زوجة المستقبل بين رغبتي وذوق والديّ !
26
الإستشارة:


بعد الحاح طويل من والداي علي في امر الزواج الا انني كنت انتظر من هي شريكة حياتي التي اختارها بنفسي وتوافقني في افكاري وما الي غير ذلك فوفقني الله الي فتاة ذات دين وخلق وبيت طيب فقبل ان اقدم عليها استخرت الله اكثر من مرة فوجدت ان هذا الامر هو الخير لي فعلا وانها ستكون السعادة الدنيوية والاخروية بامر الله .

فتقدمت بصحبة ابي وامي لخطبتها فقابلنا اهلها بالفرح والسرور والسعادة بذلك غير انها لم تعجب امي ولا ابي نظرا لانها قصيرة بعض الشء وكذلك ضعيفة فبادرناهم بالرفض واننا لا نريد هذه الفتاة .

والان رشحت امي لي كثيرا من الفتيات فرفضت ذلك مقارنة بالفتاة الاولي ومع انه تربت يتيمة الابوين منذ الصغر فكنت اريد ان احقق لها حياة لا اريدها لغيرها .
فافيدوني ماذا افعل تجاه هذه الصراعات وجزاكم الله خيرا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد :

  أخي الكريم : عبد الله إسماعيل رعاك الله :

 بداية أبارك لك عزمك على الزواج لما فيه من أجر عظيم ، وخير كثير في الدنيا والآخرة ، وأسأل الله أن يعينك ويبارك لك فهو الجواد الكريم .

     ثم إن الزواج كما تعلم مشروع حياتي مهم ؛ لا يمكن أن يتخذ القرار فيه بعشوائية أو تفرد في الرأي ؛ بل لا بد من الاستشارة وبخاصة من ذوي القربى كالوالدين والإخوة والأخوات ، وجميل جدا أن يتوج ذلك كله بصلاة الاستخارة والدعاء والإلحاح فيه بطلب التوفيق من الله سبحانه .

 ولا يعني هذا أن يتنكر الشاب لرأيه الشخصي بل له الكلمة الأولى والأخيرة في اتخاذ القرار ـ بعد توفيق الله ـ لأنها حياته الخاصة ومستقبله الذي سيعيشه هو بإذن الله ؛ وحينئذ يجب أن يكون راضيا عن كل خطوة يتقدمها لإنجازه ، ولا ريب أن أهم تلك الخطوات هو اختيار الزوجة الصالحة المناسبة دينا وخلقا وجمالا ، فأما الأول والثاني فلك أن تستشير وتسأل فيهما من تريد وتأخذ برأي من تريد ، وأما الجمال فهذا من حقك وحدك لأن مقاييس الجمال تختلف من شخص إلى آخر ، ولا أظن أحدا يرضى أو يقبل أن يتزوج على ذوق الآخرين وتبعا لمقاييسهم ولو كانوا من أقرب الناس إليه .

  عزيزي : قف مع أهلك وقفة حازمة لا تبعد فيها عن الأدب ، وأبد رأيك بصراحة ، واكشف لهم بوضوح عما تطمئن إليها نفسك ، ولا أظن أنهم سيقفون حجر عثرة في طريق سعادتك ؛ سيما إن كانوا يملكون من الدين والوعي ما يرشدهم إلى ذلك . والله الموفق .
   

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات