من سار على الدرب : توقف !
14
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انا فتاة في السابعه عشرة من عمري .اعاني من مشكلة ترهقني في جميع نواحي حياتي وهي اني لا اتم ما افعله ..مثلا في ناحية الدراسة اكون في اول العام نشطية والقى التميز من اليوم الاول ولكن بعد مرور مدة من الزمن يقل نشاطي ولا اواصل الدرب الذي مشيته فاهمل واجياتي ودروسي..

وهذا لا ينطبق فقط على الدراسة بل امور كثيرة في حياتي ..هذا الاسلوب سبب لي فقداني لثقتي بنفسي وجعلني انتقد نفسي كثيرا حتى بت ضعيفة الشخصية..لي العديد من الهوايات والجميع يشهد بذكائي ولكن حالما يعتريني الملل والخمول لا اواصل ما ابتدات فيه ..الملل يجعلني اتقاعس عن اي عمل ..

هذا بالاضافة الى اني اذا لم اتم ما عملته بطريقة مثالية ومتميزة فاني لا اكمله ابدا ..لقد تسبب لي هذا الاسلوب بالعديد من المشاكل في حياتي مع اسرتي ودراستي ومع الناس ..ارجوا ارشادي من بعد الله الى الطريق الصحيح حتى استطيع ان اشق طريققي في الحياة فانا في طريق يلدخول الجامعه وانشد التميز فيها

وشكرا...

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت الكريمة :
 
  صفتان جميلتان تؤهلك لأن تكوني ناجحة في هذه الحياة ، وهما : الذكاء وحب التميز فاحمدي الله عليهما وحاولي استثمارهما في حياتك  تكوني من الناجحات المميزات بإذن الله ، واعلمي أن الفتور يعتري الإنسان بين فترة وأخرى وهذا شيء طبيعي لأن للنفس إقبالا وإدبارا ولكن لا تيأسي أبدا ، بل جاهدي نفسك بكل الوسائل الممكنة ، وجدي واجتهدي تصلي إلى ما تطمحين إليه.
 
ولذا عليك اتباع الإرشادات التالية :

1-اعلمي أن التوكل على الله أساس النجاح ؛ قال تعالى : (( ومن يتوكل على الله فهو حسبه )) ( الطلاق / 4 )  ومن تمام التوكل العمل بالأسباب المؤدية إلى النجاح ، يقول ابن القيم : ( من تمام التوكل استعمال الأسباب التي نصبها الله لمسبباتها قدراً وشرعاً " ( زاد المعاد / ج3 / 420 ) . فابدئي عملك بالتوكل على الله والاعتماد عليه .

2-أكثري من الاستغفار والتوبة في كل حين وستجدين قوة العزيمة وعلو الهمة ، قال تعالى حكاية عن هود عليه الصلاة والسلام : (( ويقوم استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يرسل السماء عليكم مدرارا ويزدكم قوة إلى قوتكم )) ( هود / 52 ) .  قال ابن كثير في تفسير هذه الآية :( ثم أمرهم بالاستغفار الذي فيه تكفير الذنوب السالفة وبالتوبة عما يستقبلون من الأعمال السابقة ، ومن اتصف بهذه الصفة يسر الله عليه رزقه وسهل عليه أمره ، وحفظ عليه شأنه وقوته " ( تفسير ابن كثير ، مج4 ، ص329 ) .

3-استحضري قول الرسول صلى الله عليه وسلم (( إن الله عز وجل يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه ))  ( أخرجه الطبراني في الأوسط ، والبيهقي في شعب الإيمان ، وصححه الألباني ).  فإتقان العمل مطلب شرعي يحبه الله ، وحث عليه النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، وإتمام العمل من الإتقان .  
4-ضعي خطة تفصيلية لأي عمل تريدين القيام به ، فالتخطيط السليم  يقود إلى النجاح ، ثم اعملي حسب تلك الخطة َ، فمثلا في الدراسة  ضعي  خطة معينة للمذاكرة بحيث تكون لديك خطة شهرية وأخرى يومية مراعية تنظيم الوقت وتوزيعه حسب الأولويات وحاولي الالتزام بها .
 
5-حاولي تقسيم أي عمل تقومين به إلى أجزاء ، بحيث إذا انتهيت من جزء انتقلي إلى الآخر ، فإذا أردت أن تقرئي كتاباً فقسميه إلى ثلاثة أجزاء أو أربعة فإذا أتممت جزءاً فانتقلي إلى الذي يليه ولو كان في فترات مختلفة ، بحيث يأخذ كل جزء حقه من القراءة والمذاكرة ، وهكذا تعملين في سائر أعمالك .
 
6- العمل والمذاكرة مع الآخرين يعين الإنسان على التغلب على الفتور والملل ، وهذا ثمرة من ثمار التعاون الذي حث عليه الله تعالى في قوله  (( وتعانوا على البر والتقوى ))
( المائدة / 2 ) فحاولي أن تتعاوني مع أحدٍ من  إخوتك أو قريباتك أو صديقاتك الصالحات ، في أي عمل أو مذاكرة ، لأن للتعاون ميزة حسنة تجعل الفرد يلتزم مع غيره ويفعل ما لا يستطيع أن يفعله بمفرده .

7-النظر والتأمل في سير الأنبياء والصحابة والعلماء والصالحين والصالحات يعين على شحذ الهمم ، ويسهم في علاج الفتور والملل ، فحبذا الاطلاع على سيرهم والاستفادة منها في حياتك العملية .

8-الترويح عن النفس ضروري لاستعادة النشاط والحيوية ، وله دور في تجديد الهمة  والعزيمة ، فاجعلي لنفسك وقتاً للترويح المباح حتى تعودي لعملك ومذاكرتك بحيوية ونشاط .

وفقك الله وأعانك .

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات