طفلتي أكبر من عمرها .
11
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لدي طفلة في بداية العاشرة من عمرها مشكلتنا معها أنها  تتكلم و تتصرف اكبر من عمرها وكثيرة الأسئلة والتدخل فيما لا يعنيها من شئون الكبار وتريد ان نعاملها بندية ومثلنا مثلها في أي موضوع.
انا حريص وحذر جدا في التعامل معها حيث إنني لا أريد ان اسبب لها إحباط أو اهتزاز في شخصيتها بكثرة تنبيهي لها بان هذه أمور لا تخصك وووو......
وأيضا لا أريد ان اتركها على ما هي عليه فتتمادى

أريد منكم النصح والتوجيه في الطريقة المثلى  للتعامل مع هذه الطفلة  ولكم مني خالص الدعاء

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بالنسبة لابنتك أخي لكريم ما  شاء الله عنها، يبدو أنها تسأل أسئلة مثيرة وأكبر من مستوى عمرها، وهذا الشيء جيد وطبيعي حيث إن عندها فضول كبير وخيال واسع، وقد تكون كثرة أسئلتها سبباً في ملل والديه، إلا أن نصيحتي بعدم كبح جماح هذه الأسئلة وصدها لأننا لا نريد أن نقتل خيال الطفلة وتفكيرها المنطقي والتسلسلي، وأن نكون صريحين معها.

 أما بالنسبة للأسئلة المحرجة فمن الممكن الاختصار فيها قدر الإمكان والرد بطريقة تتناسب مع المرحلة النمائية التي تمر بها الطفلة، إضافة إلى ضرورة عدم الكذب أثناء الإجابة على الأسئلة، حتى لا تفقد الثقة بمن كذب عليها عندما تكبر، وكذلك لكي لا تبني معلومات مشوهة عن الواقع المحيط بها الذي ستستكشفه، فهي كالعالم الصغير الذي يجرب ويختار الأشياء التي حوله.

أما بالنسبة أنها تريد أن تكون مثلكم في كل شيء فهذا التقليد والرغبة في أن تنضج وتكبر بسرعة طبيعي أيضاً، ونأمل إتاحة المجال لها في معرفة المزيد عن حياة الكبار بشكل لا يضر طفولتها والمرحلة التي تعيشها، فمن المهم أن تكون حياتها تناسب عمرها وأن تعيش طفولتها الطبيعية، إضافة إلى معرفتها عن حياة الكبار ورغبتها بالتقليد الذي ينم عن قدرات عقلية عالية.

تمنياتي لك ولطفلتكم بمستقبل واعد .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات