الانكسار .. والاغتراب .. والخوف.
12
الإستشارة:


انااعاني من الكثير من الامور التي تتعبني جدا
 الاولى  انا أشعر بالتعب ... أشعر بالألم في داخلي ...أشعر اشعر بالرغبه بالبكاء الشديد ولكن اشعر بعدم القدره على البكاء ...... اشعر بأشياء كثيره تخنقني ....... ليس لدي الرغبه في الكلام .... اشعر بعدم قدرتي على الكلام ...... انا التزم الصمت الكثيرررررررر ....... اشعر بأنني لا قيمة لي ..... لا احد يريدني ........اشعر بأنني اعيش لوحدي .... بالرغم انه يوجد حولي الكثيرررررررررررر من الناس ......

 اشعر بالحزن العميق في داخلي.... اشعر بالانكسار .... اريد من يساندني ....... لا يوجد من يفهمني .... اشعر بالدمار في داخلي ..... اشعر ....... لا اعرف ماذا اشعر ....


الثانيه: انا لدي مشكلة الخوف ...... لدي العديد من الفوبيا .. الفوبيا من الشتاء والبرق والرعد ... اخاف لدرجه كبيره جدا .. عندما يكون في شتاء لا استطيع ان انظر اليه .. لا استطيع ان امارس اي نشاط .. مثل الدراسه ... اشعر بأن قلبي سوف يقف من شدة الخوف .. وأشعر بأن سوف يغمى علي .. والعرق الشديد ... ولا استطيع أن امشي تحت الشتاء .. ولا استطيع النوم ..

ولدي فوبيا من كثرة الناس .. فعدما أرى ناس كثيرين أشعر بالخوف .. وأشعر بأنني سوف يغمى علي

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


ابنتي العزيزة :

واضح من رسالتك بأنك تمري بظروف صعبة سواء في الأسرة والدراسة والعمل، وهذا الشعور يحدث للإناث أكثر من الذكور، وقد يرجع إلى عوامل عديدة وفي مثل هذه الحالات نرجو منك إرسال تفاصيل أكثر عن حياتك مثل مع مَن تعيش – وما العلاقة بين الوالدين، وما مدى اهتمام الأسرة بك والظروف التي مررت بها في مرحلة الطفولة والمراهقة، وهل يوجد اضطرابات جنسية أو تجربة عاطفية أم لا؟

ومتى بدأت هذه الحالة، وما هي الظروف الاجتماعية والاقتصادية، وما هو المستوى التعليمي والثقافي؟ كل هذه الأسئلة تساعدنا في وضع برنامج أو خطوات للتخلص من حالة الاكتئاب التي تمري بها.

داعياً المولى أن يهديك إلى صراط مستقيم.

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات