خامل في عنفوان الزواج !
24
الإستشارة:


انا عمري 23 سنه وزوجي عمر ه 28 المهم انا مملكه عليه يعني عقد قران من 8شهور مايهتم فيني ولافي مشاعري لايتصل ولا يرسل حتى لمن يجي عندي ساعه ويمشي رغم انه من منطقه وانا من منطقه اقوله انا محتاجه حنان يقول بعد الزواج ومره يقول انت شكلك تتفرجي افلام مصريه كثير مقصر في اهتمامه معاي رغم انه فتره الملكه احلى فتره بس انا نفسيتي مره زفت حتى لمن اتصل مايرد ويقول كنت نايم انا محتاجه منه الاهتمام والعاطفه وخايفه بعد الزواج مايتغير؟

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

حياك الله أختي الفاضلة : وشكراً لك على ثقتك بالموقع والقائمين عليه،وبإذن الله تعالى نوفق في أن نوفر لك ما أتيتنا تبحثين عنه.

أختي الفاضلة:استوقفتني هذه العبارة في كلامك: (رغم أنه فترة الملكة أحلى فترة )

أختي الفاضلة: هذا نستطيع القول عنه أنه كلام نسبي، بمعنى آخر : أن كل امرأة ورجل يمرون بفترة ما بين الملكة إلى الدخلة بظروف مختلفة عن الآخرين.

ولن تستطيعي الحكم على فترة الملكة بالنسبة لك إلا بعد الدخلة لأن ما تمرين به الآن كله جديد عليك وتمرين به لأول مرة.

لكي تكون الأمور أكثر سهولة عليك أختي الفاضلة أنصحك بـ:

1- عدم التأثر كثيراً بما تقوله لك الأخريات عن هذه الفترة أو عما حصل لهن فيها.

2- لا تتوقعي أمراً فتصدمي بحصوله أو بعدم حصوله.

3- وفري مجهودك وفكرك وحرصك إلى ما بعد الزواج فتلك الحياة المستمرة وفترة الملكة هذه مؤقتة فلا تتعلقي بها أكثر.

4- كوني على يقين أن أغلب ما يحصل في فترة الملكة لا يبقى كما هو عليه بعد الزواج.

5- عوضاً عن توقع أو انتظار ما تودين الحصول عليه من زوجك افعليه أنت له ذلك كي يعاملك بالمثل.

6- لا تكوني حساسة جداً في هذا المجال حتى لا تواجهي صعوبات في التأقلم مع حياتك الجديدة.

وأخيراً أختي الفاضلة : تذكري أنك أنت لست غيرك من الفتيات مطلقاً بل تختلفين عنهن كثيراً ويختلفن عنك كثيراً، وأنا هنا لا أفاضل ولكن أبين أن هناك اختلاف.زوجك أيضاً يختلف عن بقية الرجال .

وبناء على هذا فإن ما حصل بين أي رجل وزوجته ليس بالضرورة أن يتكرر معك وزوجك فلكما شخصياتكما المستقلة وحياتكما المستقلة أيضاً.

استغلي هذه الفترة في إعداد نفسك وتثقيفها فيما يخص العلاقات الزوجية ومعرفة عالم الرجل أكثر .

واحرصي على فهم شخصية زوجك قبل حرصك على أن تحصلي على ما ترغبين من قبله، والنتيجة بعون الله تعالى ستسعدك كثيراً جداً .

وفقك الله لكل خير.

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات