ذهني مشغول بزوجي السابق .
15
الإستشارة:


أنا سيدة متزوجة منذ 4 سنوات ولدي طفلان .. تزوجت من رجل سابق وتطلقت منه بعد شهر واحد ثم تزوجت من رجل آخر بعد عام واحد .. المشكلة هي ::

مازلت أفكر بزوجي السابق كثيرا ودائما .. وتمر علي أوقات أشتاق له كثيرا بالرغم من ان مدة الزواج كانت قصيرة وقد مر على ذلك الطلاق ست سنوات .. فكيف أجعل ذكراه تتلاشى من تفكيري ؟؟! ..

هل يفكر الزوج بأول امرأة في حياته ؟هل سيبقى يحبها أم لا ..؟!

وهل كثرة تفكيري به يعني أنه بفكر بي أيضاً ..؟!

وزوجي الثاني اكتشفت أن له سوابق مع فتيات بالهاتف فقط .. وهذه المشكلة تتجدد كل 6 شهور كما لاحظت .. بالرغم من أنني احبه .. وقد سألته هل قصرت بحقه ؟؟ فأجابني بــ لا .. مع العلم أنه كان يحدثهم قبل الزواج ..

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

 والحمد لله رب العالمين  ،اللهم اهدنا لأحسن الأخلاق، فإنه لا يهدي لأحسنها إلا أنت، واصرف عنا سيئ الأخلاق فإنه لا يصرف عنا سيئها إلا أنت ، والصلاة والسلام على سيد خلق الله محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه أجمعين.

أختي الحبيبة:اعلمي أن الزواج نعمة عظيمة ، ورباط شرعي مقدس لا ينبغي أن نتلاعب بهذا الميثاق الغليظ،وهو الشراكة بين زوجين جعل الله بينهما مودة ورحمة. فكيف تفكرين أختي بزوج لم تمض معه غير شهر واحد؟ كيف تسمحين لنفسك الرجوع إلى ماض انتهى وتشتاقين كثيرا أخيتي لرجل ليس من محارمك؟ ؟ وتعكرين صفو الحياة الهانئة التي رزقك الله إياها. اعلمي أن أي تفكير بهذا الشخص حتى لو كان زوج سابق لك سيجلبُ لك سخط الله وغضبه وعقابه ، ثم اضطراب في حياتك الأسرية.

   إذا أردت أخيتي الاستقرار في حياتك الزوجية وراحتك النفسية اتق الله في زوجك وتقربي إلى الله عز وجل بالأعمال الصالحة، لأنه أختي الكريمة عندما تضيق بنا السبل وتغلق أمامنا الأبواب نبتهل ونلجأ إلى قيوم السماوات والأرض الذي بيده مفاتيح كل شيء واسأليه أن يبعد عنك التفكير بزوجك السابق،و ابحثي عن الصفات الإيجابية التي في زوجك الحالي وستجدين الكثير الكثير من هذه الصفات التي يمكن أن تستثمريها لصالح زواج ناجح ينسيك الزواج السابق.

 أسأل الله العلي العظيم أن يعينك ويسعدك ويكتب لك الخير مع رفيق دربك، اللهم آمين .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات