على بوابة الفصام .
4
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله
اود ان  اعرض على موقعكم الكريم نمشكلتى واتمنى تشرحو لى الامر
 
كنت مره اقراء عن مرض الفصام  فقرائت  ان من عوارضه ان من  يضحك فى المواقف المحزنه او الغير ملائمه لديه نوع من انواع الفصام وهذا صدمنى حقا فقد كنت افعل هذا دائما من زمااان ولم اكن اجد تفسيرا ولا سبب وكان هذا يسبب لى الحرج اوقات  فأنا استحاله ان اكون عندى فصام لا اعتقد انى وصلت لتلك المرحلة ولما قرأت اكتر عن هذا الفصام وجدت كثير من التطابق بينى وبين اعراضه ولكن اعتقد انه مجرد تشابه او مبالغه فى القرائه اتمنى اكيييد
مثلا كنت وانا صغيره اشرد كثيرا جدا منذ كان عندى سنه او سنه وبضعة اشهر  وتصف امى الامر عندما اسألها انى كنت طفله غريبه اسرح كثيرا مثل الكبار تماما ولأوقات  كثيرا وكذلك تحكى لى شئ غريب لا افهمه الى الان انى كنت عندما اقع يغمى على واتشنج وازرق ولا اذكر ان كان هذا تابعا لحالة السرحان ام شئ اخر لعله شىء اخر طبيعى ..

واستمر معى هذا السرحان فقد كنت اتخيل الكثير من الاشياء
فتارة اتخيل ان لى عائله اخرى ستأتى يوما ما لتاخذنى
او اتخيل ان المغنى فى الاغنيه الاجنبيه يبعث برساله خفيه مؤوله للعربيه لى بين كلمات الاغنيه
او حتى احلم انى نوع اخر من الكائنات  الاخرى افضل وانقى واجمل وانى يوما ما سأتحول الى اصلى كالملاك
مضت طفولتى كطفله غريبة الطوار وفشل وعزلة وصعوبات فى التعليم لاحقا  مع انى كنت احاول قدر الامكان ان لا يعلم احد ما يدور فى ذهنى والعديد من التساؤلات الغريبه وتصورات اغرب فمثلا كنت اتصور ان الانسان عندما يكبر عليه ان يختار هو طريقة موته بعد ان يمل وكنت افكر كثيرا واحاول ان اختار ,,غرقا قتلا ,ولا مرضا واقارن بينهما

وعند عبور الشارع افكر كثيرا فى ماذا سيحدث لو صدمتنى سياره واين ساذهب ... لكن اعتقد قد تكون تلك الاشياء طبيعيه فى الاطفال وليسة بالضروره مرضا
كذلك اتذكر انى فى سن 5 سنوات كنت اسمع الاغانى تكرر فى ذهنى كثير احيانا وكنت ادندنها جهرا فى المدرسه دون ان اشعر .. فكانت المعلمه تنبهنى ولكن سرعان ما انسى مره اخرى واكرر الامر
ثم المذيد من الانطواء والوحده الشديده  وعزله وفشل اكتر
وقلة ثقه فى نفسى لازمتنى طويلا مع شعور متناقض فى اعماق اعماقى انى افضل منهم كلهم وان لدى شى لا يعلمه احد وان يوما ما ساكون شياء عظيما
هكذا

امضى وقتى فى المدرسه شاردة الذهن اشخبط على الكتب ولا اركز ابدا انسج من الخيال ما يلهينى ثم اكمل يومى فى عالمى الخاص فى البيت
ثم فجأه  حدث لى حالة شغب مفاجئ كنت بها منطلقه ونشيطه وطليقة اللسان  افعل ما يحلو لى فتخلصت مؤقتا من بعض القيود
 ثم عدت ادراجى ثانية مع اعراض مرضيه جسديه  وانطواء مره اخرى بالأضافه ان تلك الفتره تخللها  تدين وتعمق فى الدين

بداء الامر من هنا بنوبات الهلع  والاجهاد والشعور بالأعياء والاحداث الغريبه
بداءةاحلام مزعجه واحلامى كانت كثيرا ما تتحقق  
اشياء غريبه كانت تحدث واشعر بها  واصوات خبط مجهول المصدر
  واحداث كنت حينها اراها موجهه لى حتى اشكال الغيوم كانت تكتب كلمات  موجهه لى او لكل من يستطيع ان يراها ويفهمها مثلى

كنت اشعر بالكثير من بالغرابه والحيره وعدم الفهم اهوشىء نعمه ام غضب ام مس ام سحر ام حسد  او انها الفتره السابقه للموت لم اجد ابدا تفسير لما يحدث ومازلت لا اجد الاجابه عن ما مر بى ما علمتم منه وما لم تعلمو

تردد ت على كثير من  الاطباء التخصصات الاخرى الطبيه  وكلهم كانو يؤكدون لى انى ليس لدى شي وان كل ما احتاجه هو ان اتمشى او اخرج من غرفتى وانها مجرد حاله نفسيه وبعضهم كان يتهمنى بتعدم الدلع حتى اغيب عن الدراسه
شعورى انها النهايه

لم ارى حينها حلا او وقفا لآلامى الا المسكنات فكنت اتناول العديد من الانواع منها يوميا تصل الى شريط كامل احيانا فى المره الواحده من بعض الانواع  و3 او4 حبات من الانواع القويه المدمره االى ان تضررت بالفعل بعد سنتان او اكثر من هذا
ومع الفشل وغياب متكرر وتخلى اصدقائى عنى
فشلت فشلا زريعا

لا احد يصدق او يدرى حقا بما امر  ومررت به  فانا لا اوصل المعنى ابدا ولا اتكلم لأحد
حتى انى استلزم منى وقت طويييل لاكتب لكم هذا
لا احد يهتم فى اى الاحوال كل فرد فى عائلتنا غارق فى ذاته وعلله وحياته
اصبحت حاليا مكتئبه وحيده لا اهتم باحد ولا بشىء فى الدنيا
نجحت فى ان اخسر كل شئ وكل الناس جعتهم يكرهونى ولا يريدونى حتى اقربهم
 اصبحت فى تعاملتى خارج البيت غريبة اطوار حمقاء مرتبكه واحيانا بلهاء وقحه

حاولت ان اتخلى عن كل شىء حتى اتخلص من هذا الحمل الثقيل  عن عقلى وان لا اكون مسؤله عن اى قرار او شىء لكنه يذداد فتكا بى اكره الحياة واكره كل من حولى وكل شىء ايجابى جميل اصبح سخيف ممل لى لا اهتم
لم اعد اهتم بما يتعلق بسلامتى ولا اهتم اتمنى احيانا ان اكون قادره ان احدث جروحا اعمق فى جسدى او ان اقص شعرى اكثر حتى انى فكرت فيما هو ابعد ,,احيانا اتمنى ان ادخن المخدرات او انتحر لو كنت استطيع
منذ فتره طويله لا اصلى وحتى قبلها كنت فقط اؤدى الحركات بلا شعور

قررت ان انتحر يوما ان انتحر  انتحار شفاف بان اتخلى عن نفسى الباليه والتى لا امل بها فلا اصلح ما بها من اسقام  عضويه او غيره وان اؤذيها واعزلها حتى لا تكون حرجا لى او تضر الاخرين وان اتخلى عن كل الاحلام والطموحات وان لا اتزوجولا اتعلم  ولا فعل اى شىء فى الحياة بعد الان

عقلى مشتت لا ادرى هل حقا لدى شىئ ام ابالغ فانا لا استحق على العموم وما لدى وما اشعر به لا تعريف له بل انه لا تعريف لى اساساومهما قلت سيظل هناك الكثير  كل شى مضطرب فى داخلى
ربما كانت كل المشكله هى كونى انا وللاسف لا مجال للتخلص من هذا بدا

ارجو ان تجيبنى يا دكتور  فأنا حقا اريد تفسير  لما انا عليه  ولهذا التشوه الداخلى المقيت
ووالله انا اسفه جدا جدا على الاطاله وسأتفهم معانتكم وانتم تقرؤن رسالة شخص مثلى ولكن بليز  ردو على من فضلكم فانتم تتفهمون اكيد
شكرا لكم جدا
 
 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:

بسم الله الرحمن الرحيم .

أختي العزيزة : سلام الله عليكم .

شفاك الله وعافاك مما أنت فيه , وأرجو في البداية أن تهدئي من روعك الموضوع أبعد من أن يكون تابعا للفصام لسبب بسيط أنك في أتم الوعي لكل ما يحدث لك ولا توجد عندك أي هلاوس
فمن أين لك بالأعراض الأساسية للفصام ؟!

وبعد  السؤال الآن إذا فما الذي عندك ؟

يختلط الأمر بين نوعين من المرض النفسي الأول هو أنك تعاني من اكتئاب لفترة طويلة من صغرك وهو الذي جعلك تفكرين كثيرا فى ذاتك وأن تنطوي عليها وتبعدي عمن حولك وتحسين بالوحدة ووصل بك الحال إلى الانتحار أجارك الله منه لأنه ليس له جزاء إلا النار .

أما المرض الثاني فهو كثرة الوسوسة فأنت دائمة التفكير في وسواس الموت ووسواس كيف كنت وأنت صغيرة وكيف مرت مرحلة الطفولة كل هذا لتربطي بينها وبين المرض النفسي ,
والأخطر من هذا وذاك هو البداية أعني قراءة مرض الفصام صدقيني لو كل واحد طبق أعراض الفصام على نفسه ربما يجن لأنه لا يفهم أن الأعراض في الكتب لا تتعرض للأشياء مثل ذكر لابد من تكرار الأعراض واستمرارها  وقوتها .

ثانيا :  ربما أنت تقرئين في كتب ليست مراجع متخصصة والأهم أن يحكم على المرض النفسي الطبيب النفسي وليس أنت .
 
ما أود أن أقوله تحديدا إياك أن تقرئي في الأمراض النفسية وأنت في هذه الحالة .

أما عن الأحلام والتصورات التي  كانت تأتيك أنك مغنية أو عظيمة فحاولي أن تنسي الأمر لأن هذا رد فعل نفسي منك لتفادي الفشل في حياتك وأبعدي هذه الأفكار عنك وإذا راودت مرة أخرى استخدمي معها أسلوب كلمة  "توقف توقف " حتى لا تستمر الفكرة
وأخيرا : عن أخذك للحبوب بعدد كبير هذا سيضرك كثيرا ويؤدي بك الانتحار عفاك الله

الواجبات التي عليك فعلها :

-ولذا عليك أن تختلطي بمن حولك كثيرا ولا تحاولي الانفراد بنفسك
-أن تعودي إلى ربك بالعبادات تدريجيا وأن تدعوه بالعافية .
-أن تذهبي للطبيب النفسي لمتابعة الحالة وسيكتب لك بعض الأدوية .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات