Arraywel
لماذا أنا ممل !
14
الإستشارة:


مشكلتي انني خجول وليس لدي ثقة في نفسي,لااتكلم مع الاخرين ,لااستطيع ان اكون علاقات مع الاخرين,اتعرض لاستهزاء والسخرية, اشعر بانني غير مقبول لدى الاخرين وممل حتى مع اهلي لااشعر بالراحة عند مخاطبتهم,ضعيف الشخصية لااستطيع ابداء الراي مسير لامخير,اخاف من المستقبل ,اعيش في هم وغم كل يوم لااستطيع ان افرح واضحك حياتي ممله جدا , اتمنى ان اموت وارتاح من هذا العذاب , ذهبت الى طبيب فصرف لي prozac-cymbalta

لمدة 3اشهر لم يتغير الكثير (اريد ان اعيش على ايديكم ) جزيتم خيرا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخ عبد الله :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

 وأدعو الله أن يلزمك الصبر ويمن عليك بالصحة والعافية .

من وصفك لحالتك الموجز يتضح لي أن حالتك قد تكون نوعا من أنواع القلق والتي تسمى الرهاب الاجتماعي أو اضطراب الشخصية الاجتنابية وكلتا الحالتين بينهما تشابه كبير في الأعراض وأحيانا يصعب التفريق بينهما وفي الآونة الأخيرة ازداد الاهتمام في الصلة بينهما لتشابه الأعراض  فكلتا الحالتين تبدأ في مرحلة الطفولة المتأخرة أو مرحلة المراهقة .

أكثر ما يميز تلك الحالات هو ضعف الثقة بالنفس والخوف من نظرات الآخرين وتقييمهم السالب له مما يضطر الشخص في تجنب المناسبات الاجتماعية وإذا تشجع وحضرها يظل يعاني بعدم الراحة وقد لا يستمتع بحضور تلك المناسبة. أيضا لديك أعراض اكتئابية ربما تكون ناتجة من أعراضك الاجتنابية.
 
أيا كان تشخيص الحالة فالعلاج قد يتشابه وهو يشتمل على العلاج الدوائي والجلسات النفسية والنتائج أفضل في حالة الجمع بين النوعين.

النوعان من العلاج الذي صرف لك  من أنواع مضادات الاكتئاب ويختلفان في طريقة عملهم وأعتقد أن أحدهما بمفرده بجرعة مناسبة يكفي لعلاجك. والاثنين لهما فوائد علاجية جيدة  لكل الأعراض التي تعاني منها.

لا داعي للقنوط واليأس فتوكل على الله وأحسن الظن به فأنت ما زلت في بداية العلاج  فمثل حالتك تحتاج للصبر والاستمرار في استعمال العلاج لفترة أطول فأنت في مقتبل العمر وأمامك الكثير لانجازه ويجب عليك التوقف من تقريع الذات ووصف نفسك بالضعف والفشل وحاول استحضار نجاحاتك وتجاربك الايجابية السابقة وأكيد لديك  منها الكثير فقد وفقك الله في مراحل تعليمك السابقة حتى وصلت المرحلة الجامعية حاليا.
 حاول أن تتعرف على قدراتك الكامنة والتركيز علي المجالات التي تحسنها وتحقيق نجاحات فيها وبهذا  تزيد من ثقتك بنفسك وحاول التركيز علي مراقبة نفسك أكثر من الاهتمام بنظرة الآخرين لك.

وقد تحتاج لتدعيم العلاج الدوائي الحالي بجلسات نفسية يتم اختيار نوعها بواسطة الطبيب المعالج .
مع أمنياتي لك بالشفاء العاجل .

مقال المشرف

الأسرة ورؤيتنا الوطنية

( هدفنا: هو تعزيز مبادئ الرعاية الاجتماعية وتطويرها، لبناء مجتمع قوي ومنتج، من خلال تعزيز دور الأسرة...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات