ليتني لم أخرج معه !
47
الإستشارة:

 
بسم الله الرحمن الرحيم ...

مستشاريني الاعزاء انا فتاة ابلغ من العمر 22 مررت بتجارب كثيره سواء من خلال اسرتي او المجتمع بأسره مشكلتي هي اني تعرفت على احد اقربائي وتبادلت انا وهو الاحاديث والحب احببته حبآ كبيرآ وتمنيت ان اقضيه معه حياتي كلها ولكني ارتكبت بحق نفسي وبحق اهلي خطاء كبير هو انه طلب مني مقابلته ولااني لم اكن استطيع ان ارفض له طلب من حبي له ترددت كثيرا ثم وافقت وخرجت معه مره ومرتان وثلاث ***

وليتني لم اخرج*** لقد ندمت اشد الندم على مافعلت وعدت الى الله عوده نصوحه بأذن الله ولكني لم ارد ان اتركه او ابتعد عنه حتى اسمع منه مافي خاطر ي فسألته متى سنتزوج ولماذا كل مااسألك عن موضوع ارتباطنا تغير الموضوع قال لي بالعباره الصريحه حبيبتي انا استشرت مماهم اكبر مني سننآ واكثر مني تجارب عن موضوع ارتباطنا قالو لي اذا كنت تريد لحياتك الجحيم ارتبط بها لاانك سوف تعيش بالشك والخوف طول حياتك ولاتفكر ان حياة الحب التي انافيها معاها الان سوف تستمر بعد الزواج وانا لااريد ان اضلمك معي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

صدمت من هول هذه الكلمات فلم استطيع حتى الهمس دموعي اصبحت تمطر وقلبي يتقطع ليس عليه بل على نفسي ومااقترفته من ذنوب وعلى اهلي وعلى ماكنت عليه من سذاجه وغباء كيف يتجراء ينطق هذا الكلام وهو اللذي يقول لي انتي كل شي بالنسبه لي انا لااعلم ماذا افعل قلبي يتقطع ولدي احساس ان في داخلي نار لايطفئها الاقتله والانتقام

 وللعلم في اثناء هذه المكالمه طلبت منه عدم الاتصال بي ابدآ ولكني كنت اتمنى ان يقول لي لاســــــــــوف اتصل انا اريدك لاتذهبي (((اتمنى))) وانا الله يعلم انني احببته حبآ طاهرآ ولم اكن افكر ان يلمسني غيره ولكن ...

ارجو مساعدتي بالحلالسديد  فلااستطيع البوح لأحد عن مصيبتي اريد ان اقول لاامي ولكني اخاف العقاب وليس لدي اخوات ابوح لهن ولاصديقات ....
الحمدلله على كل شي والحمدلله كماينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه ...

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الابنة العزيزة الغالية المباركة دانة :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . و بعد .

أهديك أولا و قبل أن أتكلم عن أي شيء تهنئتي لك بأن الله نجاك من وهدة سحيقة وخطر جسيم

الابنة المبجلة: أعرف جيدا مشاعرك أستطيع أن أصف أحاسيسك بل حتى أتوقع إلى حد كبير أفكارك في هذه المرحلة الحرجة أتفهم شعور الحسرة الممزوجة بالندم و أستطيع أن أستشعر الشعور بالألم الشديد على إعطاء الثقة من لا يستحقها وأقدر الشعور بالكرامة المجروحة بل أعرف أن هذه اللحظة هي لحظة فوران المشاعر السلبية مثل القابلية الشديدة لاحتقار الذات والاستسلام للرغبة العارمة في جلد الذات و و و و الخ.

لكن بنيتي الموفقة : أهم ما في هذا هو أنك ندمت على ما فعلت وكفى وكفى وكفى أتبعيه بالاستغفار لأن الذي ارتكبته هو أمر غير مباح لك فهو من الذنوب وأنت الآن أعلنت عزيمتك على عدم العودة ولا أظن أن من يجري له مثل هذا يفكر في العودة لمثله والمؤمن كما تعلمين لا يلدغ من جحر مرتين .

 إذن فشروط التوبة قد قمت بها والتجربة المرة المريرة مررت بها وطعم الخطأ الحنظلي تجرعته فأنت الآن خير من يقدم النصيحة وأنت اليوم أفضل من يقدم الخبرة لأنه ليس من سمع كمن رأى .

بنيتي دانة: احمدي الله على سلامة عرضك وقد أوشك أن يخدش واعلمي أن خدش المشاعر وإن كان عنيفا عميقا فهو أهون من أن يمس العرض وأهون من الانغماس في الفواحش فمهلا بنيتي مهلا أريدك الآن أن تتصوري الأسوأ لو حصل لك والأفظع لو وقعت فيه لو استشعرت ذلك لعلمت أن مشاعرك الآن ما هي إلا نقطة في بحر وحرف في قصة تراجيدية تقطع القلوب .

إذا تصورت ما ذكرت ووعيته جيدا فإن حزنك سيتحول فرحا وبؤسك سينقلب سعادة ووحشتك أنسا كيف لا وقد حفظك الله ورعاك رغم أنك ارتكبت ما لا يرضاه فرعاك بعينه وكلأك بحفظه حتى وصلت إلى ما وصلت إليه .

بنيتي: اعلمي الآن وأنت تقرئين جوابي هذا أنك اليوم خير من أمس وأنك الساعة أفضل منك قبلها وأنك ترقين في مراتب الفضيلة وتبتعدين عن الخطأ مهما حدثتك النفس وخالجتك المشاعر إلا أنك تتمتعين بهمة عالية من رب العالمين عندما أنقذك من سلوك الطريق الذي انتهى بكثيرات كثيرات كثيرات إلى الهاوية وأنت من بينهن ردك رب العالمين وردك وحفظك حتى أرجعك إلى الطريق السوي .
 
هل يمكن أن أنساه؟؟ لعلك تسألين !!! .

نعم والله والله والله تستطيعين ذلك وأنتن أيها يا بنات آدم أقدر من الرجال على تجاوز الآلام وتخطي مصاعب الأحزان هكذا بالتجربة نشاهده .
من أنكرك فحق عليك إنكاره ومن تناساك فلا يستحق أن تذكريه . والشباب هكذا ديدنهم وهي طريقتهم يلهون بعقول الفتيات فلما تدرك إحداهن الفطنة وتتنبه من الغفلة وتقول هل تتزوجني؟ كأنما ألقت في وجهه شعلة من نار وأشهرت على رقبته الموت الزؤام!! فيتبين الصحيح من السقيم والصادق من الكاذب وأغلب القوم لاعبون يتسلون بالمعسول من الكلام ويمارسون رومانسية كاذبة (وإن لم يقعوا في الفاحشة) كي يتباروا مع الخصوم و يتباهى أمام أصدقاء السوء أنه يخرج مع صاحبة له وأنه لديه أكثر من خليلة ولعل هذا الفتى من هؤلاء وهو حري به والله أعلم, وأختصر عليك نصيحتي بالآتي:

 -بنيتي استجيري بالله الملك العلام بربك والذي أدرك قبل الغرق وأنقذك قبل الهلاك ناجيه في جنح الظلام((فَٱصْبِرْ عَلَىٰ مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ ٱلشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَآءِ ٱلْلَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ ٱلنَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَىٰ))و لاحظي كلمة لعلك ترضى فهذا العمل يورث الرضى فعليك به .

 -اشكريه أولا احمديه على نعمته هذه ونعمه لا تعد ولا تحصى جل ربي وعلا استغفريه و أبشري بالحياة الطيبة الحسنة ((وَأَنِ ٱسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوۤاْ إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَّتَاعاً حَسَناً )) .

 -واصدقي في التوبة(( يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ تُوبُوۤاْ إِلَى ٱللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحاً عَسَىٰ رَبُّكُمْ أَن يُكَفِّرَ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا ٱلأَنْهَارُ يَوْمَ لاَ يُخْزِى ٱللَّهُ ٱلنَّبِيَّ وَٱلَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَىٰ بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَآ أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَٱغْفِرْ لَنَآ إِنَّكَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ))
 -تذكري دائما أن عين الله رعتك كلأتك فتطعمي نعمة الله الرائعة ((قُلْ مَن يَكْلَؤُكُم بِٱلْلَّيْلِ وَٱلنَّهَارِ مِنَ ٱلرَّحْمَـٰنِ بَلْ هُمْ عَن ذِكْرِ رَبِّهِمْ مُّعْرِضُونَ * أَمْ لَهُمْ آلِهَةٌ تَمْنَعُهُمْ مِّن دُونِنَا لاَ يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَ أَنْفُسِهِمْ وَلاَ هُمْ مِّنَّا يُصْحَبُونَ *)) فو الله لولا الله لما حفظ منا أحد فاحمديه بنيتي وبالغي في ذلك .

 -تذكري دائما أن الله يحب من عباده الشكور ولا يكون كمن وصفهم ((وَإِذَا مَسَّكُمُ ٱلْضُّرُّ فِي ٱلْبَحْرِ ضَلَّ مَن تَدْعُونَ إِلاَّ إِيَّاهُ فَلَمَّا نَجَّاكُمْ إِلَى ٱلْبَرِّ أَعْرَضْتُمْ وَكَانَ ٱلإِنْسَانُ كَفُوراً))

 -تذكري دائما أن الطريق أمامك ممدود فلا تعطي الفرصة للشيطان أن يجعلك تيأسين من رحمة الله فالتائب من الذنب كمن لا ذنب له والتوبة تجب ما قبلها وأكثري من الأعمال الصالحة فإن خالقك وحافظك يقول لك ويناديك ((وَأَقِمِ ٱلصَّلاَةَ طَرَفَيِ ٱلنَّهَارِ وَزُلَفاً مِّنَ ٱلْلَّيْلِ إِنَّ ٱلْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ ٱلسَّـيِّئَاتِ ذٰلِكَ ذِكْرَىٰ لِلذَّاكِرِينَ))

دانة : آمل أن تجدي الفائدة والخير في هذه الاستشارة وكلي أمل أن نسمع هنا في موقعنا هذا منك ما يبشرنا بسلواك وتجاوزك لما حدث.

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات