والدي يقذفني !
19
الإستشارة:


انا فتاة ابلغ من العمر 35 سنه ومعلمه المهم تقدم لى رجل يبلغ من العمر 50 سنه وهو اجنبي ولكن يتمتع بصفات جيدة ومن اكثر من 3سنوات تقدم لخطبتى وهو اخوا صديقتى ويعيش في امريكا فاخبرة والدي انه يجب ان يقيم هنا حتى يحصل على التصريح بزواج وبعد سنتين من المحاولات اخذ الخطاب من ابى وبعد حوالى 10 اشهر حصل على التصريح ولكن ابي وفجاة قال قال ان هذا الخاطب لاينفع وهو كبير في السن وفارق السن كبير وهو يظن انه متزوج فاخبرة انه لم يتزوج الامرة واحدة ولديه بنتين وتم الطلاق اما انه تزوج في بلادة فهذا لم يحدث

والان من غير مبرر واضح يرفض ابي تزوجي بعد ان استعديت بكل شى وحتى فحوص الزواج واخواني ليس لديهم شخصيه او راي امام ابي ماذا افعل انا محبطه والله فهو يخير بين رضاة والزواج وانا والله يشيخ اريد ان اتزوج فانا كبرت في السن افيدني هل اذهب الى المحكمه والله يشيخ حاولت معه حتى انه طردنى من البيت واتهمنى بانى اصبحت فاسدةوانى لست عذراء ومارست الفاحشه وانا بريئه وقد سوء سمعتى بين اخوانى واخواتى  وهو يعاند  والان هو  يرفض لاختى الزواج وهى 41 لان العريس في منطقه اخرى ونفس مشكلتى والله المستعان

 والبعض ينصحنى بالقاضى ولكن ابي لو لم يوافق القاضى  سوف يطردنى من البيت وقد سالت محامي وقال انها ممكن ان تطول حسب القاضى وابي لايرد على الناس اللذين يريدوا الوساطه ويقفل تلفونه  ماذا افعل

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي المتفائلة وليس المحبطة حفظها الله :

أولاً: تعلمين حفظك الله أن أهل الأرض لو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، فاستعيني بالله وأكثري من الدعاء لك ولوالدك بالهداية والصلاح.

ثانياً: من حقك الذي كفله لك الشرع أن تتظلمي عند القاضي وإذا كان الأمر كما ذكرت ألزمه بتزويجك فإن أبى نزع القاضي ولايته عليك وزوجك، والقرار قرارك وأنت أعلم بأحوالك ومدى ظلم أبيك لك، وأنت من يتحمل النتائج، وتعلمين أن بعض الحلول مؤلمة ولا بد من تحملها والصبر علي نتائجها.

ثالثا: اتهام أبيك لك ظلم وعدوان، لكن أخشى أن يكون اتهامه لك بتهم لا تصل إلى ما ذكرته، وربما بتهم تدعم موقفه عند القاضي.

رابعاً: لو حكم القاضي لصالحه يمكنك أن تذكري للقاضي ما تخافينه من طردك، فوالدك مجبر شرعا على رعايتك وإيوائك.

خامساً: أنصحك ببذل الجهد في نطاق الأسرة وبالأسلوب الذي هو مضنة أن يأتي بنتيجة، فإن لم تصلي إلى حل، فأنصحك بالاتصال بأحد الدعاة أو المشايخ القريبين من والدك ليتدخل في الموضوع بطريقة غير مباشرة كأن يكون الخاطب استشفع به، فإن لم ينجح فأنصحك  بالاتصال بالقاضي بصفة شخصية ولو من خلال زيارته بالمحكمة ومقابلته وشرع ما حصل ليوجهك إلا ما هو أنسب .

سادسا: هكذا الحياة الاجتماعية إن أردت دفع ظلم أبيك لك فربما تخسرينه، لكن المهم هنا أنه لا تثريب عليك أمام الله، أما علاقتك بأبيك بعد ذلك فأنت تقدرينها وعليك أن تقارني بين ثلاثة أوضاع: وضعك الحالي ووضعك لو زوجك القاضي ووضعك لو حكم القاضي لصالحه.

أخيرا: "وعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا" فإذا لم يتحقق لك ما تريدينه فتذكري هذه الآية وفقك الله لما فيه الخير والله أعلم .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات