هل والدي محق في رفض هذا الخاطب ؟
17
الإستشارة:


تحية طيبة وبعد: أعاني هذه الأيام من مشكلة أسرية مع والدي حيث أنه رجل كبير في السن ولكنه قاسي يترك المسؤلية لأخي الأكبر وقد تقدم لخطبتي رجل ذو خلق ودين منذ شهرين وقد قابله ولدي ولكنه عامله معاملة قاسية ثم وافق على الخطبة ولكن للأسف ألآن بعد أن حددوا موعد الملكة رجع في رأيه ورفض هذا الرجل بحجة أنه ليس من مستوانا الإجتماعي ومن عائلة غير معرفة ويدعي أنه أقل من مستواي لأني جامعية ومعلمة وهو فقط لدية دبلوم كمبيوتر

ولكني أستخرت أكثر من عشر مرات وأشعر بالراحة وأرغب بالزواج علماً بأن أختي الصغرى تزوجت قبلي وقد صارحت أبي برغبتي في الزواج ولكنه يغضب ويشككني به حتى أغير رأيي ماذا أفعل وقد حدد موعد الملكة وهو غير وموافق ولم نتجرأ نخبر الخطيب وأهله علماً بأن أخته صديقتي ونتحدث عن تجهيزات الملكة

ماذا أفعل أنا الآن في حالة نفسية سيئة وقلقة جداًولا أنام بسهوله من التفكير وألجأإلى الله بالدعاء بأن يهدي ابي ويحنن قلبه ويوافق على زواجي من هذا الرجل وييسر أمر زواجي .

 دعواتكم معي ولكم مني جزيل الشكر

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


إلي الفتاة السائلة : أرجو أن تتريثي قليلا وتفكري بهدوء .. لا بد أن لوالدك أسبابا قوية جعلته يغير رأيه ومن الأفضل أن تتناقشي معه بهدوء لمعرفة الأسباب التي جعلته يرفض بعد أن كان موافقا وإذا فشلت في ذلك فلتحاولي أن تستعيني بمن يثق به لتقفي على حقيقه الأمر .

ولكن لي كلمة معك حيث عرفت من رسالتك بأنك شابة جامعية في حين أنه لا يحمل إلا شهادة الدبلوم .. لا بد
أن تعرفي أن هذا من الممكن أن يسبب لك مشكلة معه في المستقبل حيث سيشعر دائما أنك أفضل منه وهذه تسبب له أزمة نفسية مما ينتج عنه تصرفات وسلوكيات لن ترضي عنها ولن تجدي لها سببا وتكون النتيجة الندم بدلا من الاستقرار . ولقد سبق أن صدر لي كتاب بعنوان : " معا قلبا وعقلا " ، والذي أوضحت فيه أسس الزواج السليم والتي منها : التكافؤ في السن ودرجة العلم وأهمية التوافق الفكري والعاطفي بين الطرفين .

وفيما يتعلق بالتكافؤ في درجة العلم فإن الزواج الذي يقوم علي أساس عدم التكافؤ العلمي فإن نتيجته تكون فاشلة وخاصة اذا كانت المرأة تحظى بقدر من العلم أكثر من الرجل .. فهذا أساس غير متكافئ لإقامة حياة زوجية سليمة لأنه في هذه الحالة سينظر كل منهما إلى مستقبله وحياته نظرة مختلفة عن الآخر ، وهنا تظهر الفجوة بينهما وتبدأ في الاتساع يوما بعد يوم مما يحيل الحياة الي جحيم .

لذا اقترح عليك ما يلي:
1- مناقشة الأمر مع والدك بهدوء لمعرفة جميع الأسباب ؛ فلربما هناك اسباب أخرى تجعل والدك لا يطمئن لهذا الزواج .

2- بناء علي ما قلته لك من ضرورة التكافؤ بين الطرفين في درجة العلم فلماذا لا تشجعينه على مواصلة دراسته مع العمل للحصول علي شهادة أعلى في نفس تخصصه .

3- وفي هذه الحالة تستطيعين أن تقنعي والدك بأنه سيكمل دراسته وفي هذه الحالة تكتفين الآن بالخطوبة لحين حصوله علي الشهادة العالية .

4- اذا لم يتيسر له ذلك فلا بد أن تفكري فيما قلته عن عواقب عدم التكافؤ ولتتأكدي أن والدك نظرته صحيحة ومن المؤكد أنه يتمني أن تتزوجي وتكوني أسرة ولكن علي أساس سليم من الكرامة والحب حتي لا تجدي نفسك تنهار وتتألم من الإنسان الذي اقترنت به لمجرد أنها يرتاح قلبها له . ولا بد أن تعرفي أن الحب وحده لا يكفي لإقامة حياة زوجية سعيدة ومن الممكن أن تجدي أنسانا متكافئا معك في كل شيء مما يوفر ويحقق حياة كريمة سعيدة تفرحين بها وتسعدين من حولك .

وفقك الله لما فيه الخير .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات