أخي مبتلى بالتحرش الجنسي .
5
الإستشارة:


السلام عليكم

مشكلتنا هي في اخي الاصغر وعمره الان 15 سنه فقبل ثلاث سنين كان يتحرش ابناء اخي الاكبر وكان عمرهم 4و7 وفتاه عمرها6

وحصلت مشكله كبيره بعد اكتشاف اهلهم وتم ضرب اخي من قبل اخي الكبير ضربا مبرحا ثم ادخلناه بعلاج نفسي مع اخصائيه لكننا لم نستمر لانني لما قابلتها لاحظت انها لا تفهم شيئا وليس لديها خطه معينه وكل ما تفعله هو سحب الفلوس دون فائده ولم يتفاعل معها اخي ابدا ..المهم تم سحبه وقام والدي بتسجيله بنادي رياضي ثم نسينا الامر ...

وبعد ثلاث سنين وتحديدا قبل ايام اتصلت زوجت اخي وهي ترغي وتزبد وتسب ولا تدري ماذا تقول وتتهم اخي انه قام بالامر مع ابنها الاصغر الان 7 سنين وانه يطلب منه امور معينه استحي من ذكرها المهم ان الامر كان وقع علينا كالمصيبه ولم نعرف كيف نتصرف عندما تكلم والدي مع اخي اخبره انه فعل معه ولكن قبل ثلاث شهور من الان وابدى اسفه وندمه واخبره انه يحاول دائما تجنب وجوده لوحده مع احد منهم لكن لانه يسكنون بجانبنا وبيتنا كبير وكثير الغرف فالحرص صعب  جدا مع اننا اساسا حريصين ..

زوجه اخي تريد تبليغ الشرطه ومصره على ذلك ونظرا لما سيترتب على الامر من فضيحه وتدمير لمستقبل الولد كذلك على صحه والدي الكبير في السن مانزال نحاول اقناعها بالتنازل..

والان قام والدي بحبسه في غرفته ومع انه الاجازه بدات والجميع فرحيين الا انه يجلس لوحد تعيس ومهموم بلااي وسائل اتصال من جوال او تلفزيون ونحن لا ندري ماذا نفعل اي نذهب به وكيف نخرج من هذا المازق ورجاء لا تقولو اطباء نفسييين لانه لايوجد حولنا من كفئ لهذه المهمه المعقده ولوكان هناك حل كدورات او اشرطه او رحلات نعرفونها ارجو ابلاغنا بها ومساعدتنا
مع خالص الشكر

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت الفاضلة :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
 
إن مشكلة أخيك تكمن في حرمانه من أوجه الرعاية من الوالد الكبير في السن ولا أدري أين الأم ودورها ؟

الأمر الثاني وهو الاتصال بالمسجد وأرى أن هذا الولد لم يتم زرع الوازع الديني فيه منذ صغره .

عموما أنا أحاول أن أتبين بعض الظروف التي مر بها هذا الولد من بداية تنشئته والتي لا تظهر في رسالتك , ولكن يمكن علاج الأمر بالطرق التالية :

1- لا مانع في أن يصطحب هذا الولد أخوه الأكبر ويحاول أن يتقرب منه ويشعره أنه إنسان غير منبوذ ويتقرب إليه كصديق ويحاول أن يعرف لماذا يفعل ذلك ؟
2- إمكانية الكشف الطبي على الأجهزة التناسلية لهذا الولد ، قد يكون هناك مشكلة طبية .
 
3- محاولة اصطحاب الطفل بصفة مستديمة إلى المسجد أغلب الأوقات وإشعاره أنه لابد وأن يكون متطهرا دائما .

4- يجب تغيير مدرسة أو مكان تعليمه لأني أشك أن لهذا الولد أصدقاء يتحدثون أو يمارسون مع بعضهم الجنس .
 
5- إشراكه في العديد من الأنشطة مثل : الكومبيوتر - الرحلات - الرياضة

6- تعزيز ومكافأة الولد على أي سلوك إيجابي يفعله .
 
والله ولي التوفيق .

مقال المشرف

العيد .. وكِسرةُ الفرح

يبتسم العيد في جميع الوجوه بلا تفريق، حينها تلتفت إليه جميعها؛ لا يتخلف منها أحد، فبعضها يبادله ابتس...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات