أبي هاجسه وظيفتي .
24
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..جزاكم الله كل خير على هذا الموقع وخدماته المميزه

انا فتاه اعمل منذ 7 سنوات وقريبا سوف اتزوج واسافر خارج البلاد..

مشكلتى مع ابى ... فهو رافض ان اقدم استقالتى من عملى عندما اتزوج ويقول ان البديل هو تقديم اجازه سنويه اجددها كل سنه.. مع العلم ان مكان سفرى سوف يكون اقامه دائمه لانها بلد زوجى وفيها عمله واهله..

لن اطيل عليكم.. الان قد اقترب موعد زواجى وتعلمون ان تجهيزات الاخيره تختاج لتفرع .. ومنذ سنه وانا اتكلم مع والدى لكى اقوم بعمل اجازه سنويه اجددها كل عام ويرفض بحجه انك لم تتزوجى بعد وليس هناك من الاهميه ما يدعى ان اقدم على الاجازه واخسر الراتب الشهرى.. وللعلم نحن اسره ميسورة الحال والحمد لله . ولا اضع اى مال فى البيت فهو لى فقط لمتطالباتى الشخصيه..

المهم انى كلما كلمته رفض وكنت اسكت وافعل ما يريد.. والان وقد حان الوقت طلبت منه ان اقدم على علم الاجازه فتحجج بانى لن استطيع لان زوجى لم يحضر لى تاشيرة سفرى التى استطيع بواستطيها الحصول على الموافقه على الاجازه.. فاقترحت عليه ان اقدم على اجازه بدون راتب مدتها ثلاثة اشهر الى ان احصل على التاشيره
فوافق ثم غير ايه فجاءه.. ومرة فتره وفاتحته مره اخرى فرفض ودائما يقول انت اولى بهذا المال حتى انى قد شككت انه خائف من اطلب منه مال فى فتره الاجازه .. فعرفته انى معى ما يكفينى فى الفتره التى سوف اجلسها فى المنزل فتعصب على وقال انه اذا انتهى المال سوف تطلبى منى..

الان انا اريد ان اقوم بالاجازه ..فهل اقوم بها بدون علم والدى ثم ابلغه ام احاول معه مع انى اعلم رده لانى على هذا الحال منذ عام ..انا فعلا فى حاجه الى هذه الاجازه ..

ومشكله اخرى..زوجى يريد ان اقدم استقالتى من عملى على اساس اننا سوف نعيش فى الخارج ولن اعود الى العمل فيقول اذا لماذا تحتفظى بعمل لن تعودى اليه؟ويرى ان اصرار والدى على عدم تقديم الاستقاله انه لا يشعر بانى سوف استقر معه مع العلم اننا اقرباء. هو ليس معترض على العمل وقال لى انى اذا احببت ان اعمل بعد زواجى فليس لديه اى مانع. وايضا كل عام اجازه ادفع له تامينات ومعاشات لا يقل عن 3 الاف جنيه وابى رافض فكره ان اقدم على الاستقاله وزوجى قال لى انه قبل سفرنا لابد ان اقوم بتقديم استقالتى واعلم ان هذا الامر سوف يغضب والدى كثيرا.. فكيف ارضى زوجى وابى

ومعذرة على الاطاله

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الحبيبة :

أشكرك بداية على ثقتك في موقعنا لكي يكون محل استشارتك ونسأل الله عز وجل  أن يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم وأن يديم علينا هذه النعمة -ثقة قرائنا الأعزاء -وأن يجعله في ميزان حسناتنا يوم الوقوف بين يدي الله  نحن والقائمين على الموقع إنه سميع مجيب الدعاء .

أشعر تماما بمدى الحيرة التي تقعين فيها .الحيرة بين رغبات الأب ورغبات الزوج ورغبتك أنت شخصيا . ويقع في هذه الحيرة العديد من الفتيات المقدمات على الزواج . ولك كل الحق في هذا الشعور

فالحيرة من جانبك في أمرين :
*تقديم  إجازة مؤقتة كفترة للإعداد للزواج والسفر
*تقديم إجازة مرافقة زوج أم تقديم استقالة
 

من الناحية الشرعية عزيزتي فقد أفتى الكثير من علماء المسلمين بوجوب طاعة الأب وتقديمها على طاعة الزوج طالما أن الزوجة لا تزال في بيت أبيها ....أما بعد الانتقال إلى بيت الزوجية فحق زوجها أولى

أقدر تماما ما يشعر به أبوك . إنه بالرغم من زواجك بقريبك فقد يكون لا يشعر فعلا بالاطمئنان وذلك مع انتشار حالات الطلاق بشكل لم يسبق له مثيل في مجتمعاتنا العربية-عافاك الله منها –و لكنها حقيقة تشير إليها إحصاءات . حتى إني أسمع  الكثير من الآباء يقول : زوجتها كي أطمئن عليها ولكن قلقي يزيد من عودتها إلى مطلقة .

فأبوك يشعر أن وظيفتك هي سلاحك الذي تواجهين به تقلبات الزمن  .

حتى وإن كان ميسور الحال . ولكنه قد يرى أنك بعملك تخففين من بعض الأعباء المالية عليه بعض الشيء . وخاصة أن متطلبات الزواج على أهل الفتاة اليوم وخاصة في مجتمعنا المصري كبيرة  فهو  لم يعد في وسعه الإنفاق أكثر مما أنفق .

 فأخواتك أولى طالما أنه أنفق عليك حتى أصبح لديك مصدرا مستقلا للمال .

ولذلك أنصحك أختي بما يلي :

- أولا: الاستخارة الشرعية قبل اتخاذ أي قرار  

-ثانيا : بالنسبة للإجازة المؤقتة . إذا تم تحديد موعد الزواج بشكل نهائي وإذا كنت حقا تملكين من المال ما يجعلك لا تطالبين والدك فترة التجهيز  فخذي إجازة مؤقتة الفترة التي تحتاجين فيها إلى تجهيز نفسك للسفر وللزواج  (أراه شهرا واحدا فقط قد يكون كافيا) فإنه إن رآك تحت ضغط متطلبات السفر والعمل معا من المؤكد انه سيرضخ .

ثالثا :أما بالنسبة للإجازة السنوية  فأنصحك أن تأخذي حاليا إجازة سنوية لمحاولة إرضاء والدك  وبعد الزواج والسفر إن شاء الله تعالى يمكن أن تقدمي استقالتك في أي وقت ويكون القرار الآن خاص بك أنت وزوجك لن يحق له التدخل فيه.
 
رابعا : اعملي دوما على طمأنة أبيك على مستقبلك الزوجي ...أظهري له حب زوجك لك وأعماله الدالة على ذلك . قد يساعد هذا على زيادة ثقته في زوجك .

ولا يسعني في النهاية إلا أن أدعو الله عز وجل أن يوفقك وبارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات