الرغبة والتخصص ( 2/2 ) .
5
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته..
استكمالاً لإستشارتي الرغبه والتخصص ل  أ.د. عبد الكريم عطا الجابري

انا بكل صراحه فاشله(اعلم ان هذه كلمه سلبيه) في اتخاذاي قرار وليس في قرار التخصص فقط  خلال الفتره بعد استشارتي الاولى غيرت رأيي في هذا الموضوع العديد من المرات وقد اغير رأيي في اليوم بين ساعه واخرى ماذا تعتقد الذي يغير رأيي بهذه السرعه
اتعلم انها اشياء سخيفه كمقال في الجريده او موضوع في الانترنت او رساله جوال  اوكلمه عابره من احدهم وقد اغير رأيي بين ساعه واخرى  دون سبب يذكرانا الحمدلله قد نجحت فيما انا فيه الآن ولكن بذلك تزداد حيرتي انا لا احب شيئاً قد اشعر بهذا في اوقات كثيره لست كمن وضع هدف ويسعى للوصول اليه لقدقرأت كثيراً في تحديد الاهداف بل وكانت لي استشاره في موقعكم المبارك وكان الرد رائعاً

قرأت انه علي ان احدد مااحب لكني حقاً لم استطع تحديد ذلك فأنا اشعر اني لا احب شيئأً ولم استطع ابداً ان احدد هدف او اتخذ قرارهذه المشكله تؤرقني في حياتي كلها وليس في التخصص فقط ولكن التخصص من اول ماواجهني ولا اعلم ماذا يأتي مستقبلاً

انتظر ردكم ورأيكم وفقكم الله .

 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

تحية طيبة :

إن ما طرحته في مشكلتك الأولى حول الرغبة والتخصص هي مشكلة قد تبدو بسيطة لوحدها ولكن ما تعانين منه الآن من أفكار وعدم ثقة في النفس وعدم اتخاذ القرار المناسب وتأثرك بآراء مثل جريدة أو مقال في الانترنيت هذا يتطلب منك أن تغيري أسلوب حياتك وتفكيرك خاصة وأنت طالبة جامعية .
 
أنا لا أتسرع وأقول إليك اذهبي إلى أخصائي نفسي إلا بعد أن تصبح جميع الطرق لعلاجك غير مفيدة.

عليك أن تجلسي مع نفسك وتحاوريها بأن أي قرار خاضع لمناقشة العقل ومن هم أكثر خبرة في محيطك ثم تدرسين سلبيات وايجابيات الموضوع إذا كانت عناصره الإيجابية أكثر فإن اتخاذك لقرارك صائب.
عليك أن تنظري إلى نفسك نظرة إيجابية ولا تقولي إنك فاشلة لأن المفهوم السلبي لشخصيتك لا يساعدك النجاح واتخاذ القرار المناسب.

لا تكوني قلقة أكثر من الحد اللازم , وعليك بالصلاة وقراءة القران حتى يكون الاطمئنان النفسي الذي يساعد على اتخاذ القرار المناسب .

لا تجعلي حالتك النفسية تتطور إلى ما هو أكثر لأن ذلك سيوقعك في براثن المرض النفسي لا سامح الله .

مشكلتك ممكن السيطرة عليها بجهودك وتفكيرك الجديد وإعادة النظر في أسلوب تفكيرك .

وإني على ثقة تامة بجهودك لأنك طالبة في مرحلة علمية متقدمة تستطيع أن تغير إلى ما هو أفضل .

نتمنى أن تكون خطواتك اللاحقة خطوات التغيير نحو الأفضل والسير نحو العلى , مع التقدير.

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات