هشاشة العظام .
34
الإستشارة:


أريد أن أعرف حالة عظامى وهذه تفاصيل حالتى.

1- أتألم لمجرد إصابة عظامى حتى بإصابة عادية ولو كانت ضربة عابثة من طفل صغير أو إصابة فى لعب الكرة مع أقرانى وكثيرا ما يرم الجزء المصاب ولا يعود الى مستواه مرة اخرى فما يبدو عاديا من كدمات بالنسبة لأغلب الناس يبدو لى مؤلما.2-النسب التى أحصل عليهامن الكالسيوم نقول متوسطة ويتمتع إخوتى الذين يقارب غذاؤهم غذائى بعظام جيدة هذا بالاضافةلتناولى عدة مرات لأكياس الكالسيوم الفوار.3-إستبعدطبيبى مبدئيا إصابتى فى تلك السن بالهشاشة وأعطانى فيتامين ب المركب وعلاجا للروماتيزم  ولم يأت بنتيجة ولم أعاودزيارته.4-أنا نحيف الجسد.5- بمقدورى رفع أحمالا والعمل بأعمال شاقة نسبيا فى الحقيقة أنااتعب سريعا لكن بمقدورى مواصلةالمجهود.6-كان يزداد إحساسى بضعف عظامى عند ممارستى الاستمناء.7-ليس لى قريبا مصابا بالهشاشة.8-الألم فى عظامى يتفاوت عند الكدمات فهوكبيرا تحت الركبة وفى الأطراف والمعصم أقل منه فى غيره لكن إحساسى بالضعف فى كل عظام جسدى بل يأتينى إحساس بأنها خاوية مع العلم أنى لا أشعر بألم فى عظامى إلا فى حالة الكدمات أوالضغط عليهامباشرة9- ما أعانيه مزمنا أحسه منذ وعيت .أرجو الرد على إن كان ما أعانيه وهنا فى العظام يتدرج فى المستقبل لهشاشةأم انه نوعا من الروماتيزم وشكرا جزيلا.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


هشاشة أو تخلخل العظام هي حالة مرضية تصيب الإنسان تتميز بحدوث مسامية غير طبيعية في العظام أو رقتها نتيجة عدم إنتاج مقدار كاف من بروتين العظام الذي تترسب فيه أملاح الكالسيوم فتكسب العظام صلابة وقوة.

 وبمعنى آخر يحدث نقص معمم في كتلة العظم نسبة لوحدة الحجم. أي أنه داء يصيب الإنسان كلما تقدم به العمر وخاصة عند النساء وإن أسباب هذا النقص المرتبط بالعمر غير معروفة على الرغم من تمييز عوامل متعددة.

وعموما فإن عظام النساء والرجال البيض (خاصة قليلي الوزن من سكان شمال أوربا وشرق آسيا) يملكون خطورة أكبر من السود بالنسبة لتخلخل العظام وكسور الورك وقد يعزى ذلك إلى المحتوى العظمي المعدني الأعلى في السود. وتفقد المرأة خلال حياتها السوية حوالي نصف كتلة عظمها بينما يفقد الرجل حوالي ربع كتلة عظمه عما كان عليه في سن الشباب .

العوامل المساعدة على ظهور هشاشة العظام؟

هناك عدة أسباب لحدوثه أذكر منها:

-عدم الحركة لفترة طويلة .
-والوقوف المستمر أكثر من 4 ساعات في اليوم .
-وكثرة الجلوس تنقص القوى الميكانيكية المبذولة على الهيكل العظمي وتزيد من سرعة الفقد العظمي.
 -عدم التعرض للشمس .
-الوراثة .
-التدخين, الكحول حيث إنه يؤدي إلى نقص في المغنزيوم والكالسيوم وفيتامين "د" والبروتين, القهوة والشاي أيضا فقد وجد أن تناول فنجانين من القهوة يوميا أو أكثر يعتبر من العوامل المؤهبة لحدوث هشاشة العظام وبالتالي تزيد من خطورة الكسر الفخذي.

التغير الملحوظ في نوعية الغذاء والتي أصبحت إلى حد كبير مشابهة لما عليه في الدول الغربية من انتشار للأكلات السريعة والمشروبات الغازية والحلويات والشوكالاتات.
إن الوارد الحمضي الزائد خاصة بعد تناول أغذية غنية بالبروتين يمكن أن يساهم في انحلال العظم في محاولة للتخفيف من الحمض الزائد وكذلك يمكن للحمض الزائد أن يزيد من كاسرات العظم بصورة مباشرة.

وهناك عوامل أخرى تساعد على الهشاشة مثل استئصال المعدة, بعض الأورام, الاضطراب الهرموني عند الرجال ونقص الغدة النخامية, نقص الوزن, السكر, وبعض الأمراض الروماتيزمية مثل الروماتويد. كذلك فإن بعض الأدوية مثل الكورتيزون و مضادات الصرع والهيبارين (مضاد للتخثر) وهرمون الغدة الدرقية واستعمال مضادات الحموضة وخاصة عند المصابين بقصور الكلى قد يساعد على هشاشة العظام .

أما بالنسبة للعادة السرية فأنصحك بالابتعاد عنها نظرا لما لها من أضرار صحية مثل ألم الركب والظهر كما سمعت من المرضى المراجعين إضافة لحكمها الشرعي ويمكنك سؤال المشايخ في الموقع لمعرفة الحكم الشرعي فيها .

لذلك يمكنك معرفة قراءة الأشياء السابقة عن أعراض الهشاشة وأسبابها ولمزيد من المعلومات اتصل بي في العيادة ، ويمكنك التحصّل على عنواني من خلال إدارة الموقع .



مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات