أمي ستحمل مني !
13
الإستشارة:


انا  شاب عمرى 20 عاما ومدمن العادة السرية ومصاب الوسواس القهرى وانا فى يوم من الايام كنت اقوم بالعادة السرية مثل اى يوم وكنت جالس على قاعدة الحمام  فاذا بى بعدما انتهيت وجدت بعض المنى الذى نزل المنى ملتصق بالعادة فقمت  بصب الماء عليه (دلو كامل) وبعدما خرجت من الحمام  تذكرت انه عندما تدخل والدتى (52) عاما  الحمام من بعدى وتجلس على القاعدة انه يمكن ان يلتصق بها بعض هذا المنى وانه يتهيا لى والعياذ بالله انه يحدث حمل  لاقدر الله

اونا من يومها وانا مرعوب جدا جدا وكلما دخلت الحمام تذكرت الموقف  وانى متاكد انى صببت الماء على هذه الاشياء المتبقيةواصحبت بعد ذلك كلما ادخل الحمام افعل نفس الموضوع  حتى لايبقى منها شئ انا خايف لحسن يكون هذا ليس وسوسة وهل سوف انتظر 9 اشهر حتى اعرف ان كان وسوسة ام لا وانا اصبحت اعامل امى بغرابة شديدة  وانا كنت حاسس ان اخرت ادمانى للعادة السرية سوف تكون  كارثة وتنتهى بفضيحة وعلشان تعرفوا انى مريض نفسى انا مع كل دة مابطلتش العادة ولا تبت منها ولكن مستمر فيها!!!

انا دماغى قربت تتشل من كتر التفكير انا اهلى صعبانين عليا من اللى انا بعمله فيهم على العموم انا قبل ان اراسلكم قد قمت بتجهيز ملابسى واموالى حتى اغادر المنزل نهائيا حتى يستريح منى اهلى ومش عارف اعمل اي حاجه .

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


ابني العزيز أحمد :

أدعو الله لك بالهداية والتوفيق .

عن موضوع الحيوان المنوي يتعلق بالأم فهذه معلومة خاطئة، حيث إن الحيوان المنوي يموت بمجرد نزول الماء عليه ويموت بعد ساعة من نزوله بدون وقاية، فهذا مستحيل أن يحدث كما تتصور. هوّن على نفسك ما هذه إلا أوهام يتلاعب بها الشيطان على فكرك.

أما عن موضوع الإسراف في العادة السرية فهذا يدل على وجود اضطرابات نفسية لديك يجب علاجها بالآتي:

-ضع لنفسك أهدافا حقيقية يمكن الوصول إليها.
-قوة الإرادة.. لا تستسلم، لا لليأس فأنت أقوى بإرادتك.
-عليك بالصوم.. عليك بالصوم.
-إذا أمكن الزواج مبكراً.
-عدم الذهاب إلى النوم إلا عند الضرورة.
-لا تجلس بمفردك كثيراً.
-لا تجلس بدورة المياه كثيراً.
-أشغل فراغك في شيء مفيد إليك.
-أحسن اختيار الصديق.
-لا تأكل كثيراً المواد شديدة السعرات الحرارية.

ابني العزيز :

والله إني أرى فيك كل الخير ولكن لا تستسلم إلى أفكار وهمية، دع ما في داخلك من خير يعبر عن ذاتك.. أنت مسلم ومؤمن بالله لماذا لم ترم نفسك في أحضان من هو أحسن منك على نفسك، أدعوك أن تفجر طاقات الخير والاحترام التي بداخلك ونور طريقك بالهداية، طريقه معروف وهو التوبة والندم والحفاظ على الصلاة والتعبد، وأذكرك ((ومَن يتق الله يجعل له مخرجاً)) . داعياً لك بالهداية.

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات