باب منزلنا يقلب شخصيتي !
4
الإستشارة:


  بسم الله الرحمن الرحيم
 
  اني اعاني من وجود شخصيه مزدوجه في حياتي .
شخصيه قويه ,قاسيه ,عنيده في البيت
وشخصيه وديعه ,مسالمه ,منطويه على نفسها, خجوله, مهزوزه لاتعرف كيف تتصرف وتمشى امورها وتخشى اي تجمع وتشعر بقلق إزاء اي مخالطه

وانا الان اعيش في صراع لكي تتغلب اي شخصيه على الاخرى لكي اعيش في اطمانان نفسي
علما انني بدات افقدنشاطي العقلي
حيث صرت لاافوى على ممارسه اي تشاط ذهني وللعلم ايضا ان مهنتي تحتاج الى ذلك النشاط .

  واعلمو وفقكم الله عزوجل .ان سبب الشخصيه الثانيه هو ان والداي حفضهما الله سبحانه وتعالى قد عودانى على ان لا اتكلم بكثره امام الكبير
وان هذا الفعل مشين فنشات لدي مخاوف
من التكلم وباستمرار الوقت صرت قليل الكلام وخجول وكشير الانطواء على النفس
 
  فارشدونى الى مافيه اصلاح نفسي واتتهاء معانتي يرضى الله عنكم ويجعل هذا العمل في ميزان اعمالكم
 
 والسلام علبكم ورحمة الله وبركاته
       
                     

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم :

أعاذنا الله وإياك من العذاب أخي العزيز :

 يبدو أنك تعاني من خلل في التوازن في حياتك ولعلك ذكرت سبباً هاماً هو التربية السلبية من الوالدين لكنا لسنا بصدد محاكمة والديك الآن وغفر الله لهما ولعلك أخي العزيز لم تذكر هل أنت متزوج أم لا لأن بعض الناس الذين يعانون مثل معاناتك يظهرون عضلاتهم على الحلقة الأضعف في حياتهم الاجتماعية وهم في الأغلب أهله المقربون ؟ ويصعب عليه مواجهة الآخرين لضعف قدرته على المواجهة وتضعض ثقته بنفسه وإليك بعض النصائح :-

1-   استعن بالله ولا تعجز كما قال صلى الله عليه وسلم وعليك بالدعاء فهو سلاح المؤمن المضاء .

2-   اجلس مع نفسك واكتب مجالات القوة لديك (إيجابياتك) وسترى أنك تملك قدرات حاول استثمارها لمواجهة نقاط الضعف (سلبياتك )


3-   تذكر أن من العيب على المرء أن يعامل المقربين منه بالقسوة وقد أمر بالرحمة وأعتقد أن السبب هو ردة فعل سلبية جراء ما تتعرض له في خارج المنزل ولذا مرن نفسك على مواجهة الناس بالحسنى والإقناع وحاول مراراً وتكراراً إبداء وجهة نظرك باحترام , وتذكر أن الله كرمك وأعزك فلا تخنع ولا تتردد عندما تخفق في البدايات بل واصل بهمة ونشاط .

4-   صاحب من ينهضك حاله ويذكرك بالله مقاله فالصاحب الإيجابي خير معين في الحياة بعد الله سبحانه .

5-   حاول الالتحاق ببعض البرامج التدريبية المتخصصة في الثقة بالنفس ومواجهة الرهاب الاجتماعي واستشر المختصين إن وجدوا لديك .

وفقك الله لبناء شخصية متوازنة .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات