لماذا تصاحب فلانا ؟؟
155
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر...
عنوان الاستشارة :
لماذا تصاحب فلانا ؟؟
أسم المسترشد :
ص.ي

نص الإستشارة :
السلام عليكم ...لدي صديق عزيز على قلبي ، آحببته في الله وآعلمته بذلك ، وقد تجدنا آغلب الآوقات نقضيها معا ، لكن في بعض الآحيان تصلني تعليقات من بعض الشباب حول صداقتنا ، لماذا تصاحب فلان وليش وفين تروحوا ومن الكلام السيء

أخاف ان يؤثر هذا الكلام في صديقي .. كيف آرد على هؤلاء الآشخاص وما هي الطرق المناسبة علما بآني في السنة الآول من المرحلة الجامعية وصديقي يصغرني بسنتين آي في السنة الثانية ثانوي

مشاركة الاستشارة
نوفمبر 02, 2019, 09:04:22 مسائاً
الرد على الإستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي العزيز ؛ لا تفرط في صديقك الذي أحببته وأحبك في الله ، ولا تستمع لآراء الآخرين السيئة التي تنم عن سوء ظن .
عليك أن تثق بنفسك ولا تكون سهل التأثر بكلام الغير خاصة أنك تعلم جيداً إنهم مغرضين وليس لديهم أي وجهة نظر صحيحة فيما يخص صداقتكما .
ولكي تبتعدان عن الشبهات يفضل أن تكون لقاءاتكما في الأماكن العامة وفي وضح النهار .
الجانب الآخر اصطحب صديقك إلى أماكن زملائك الآخرين وقم بالتعريف بينه وبينهم لكي يعرفونه على حقيقته وقد ينتج عن ذلك صداقات جديدة على أرض صلبة وعلى أسس سليمة .
لا تهرب من المشكلة بل واجهها وكن شجاعاً مقداما .
وفق الله الجميع .

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات