فتنة النساء
176
الإستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله
أنا شاب في منتصف العشرينات أعاني من عدة مشاكل نفسية بسبب الطفولة السيئة , فالتجأت إلى الاباحية حتى اتخلص منها, وفي المرحلة الثانوية التزمت والحمد لله وحفظت القران ,لكن للأسف عدت لمشاهدة الاباحية والاستمناء بشراهة , هذا الأمر دمرني نفسيا كليا , وقبل عام افتتنت بفتاه اية في الجمال وهي ملتزمة تدرس معي في الجامعة , وحتى اخلص نفسي من هذه الفتنة طلبت منها خطبتها , فرحت كثير لأني وأخيرا سأتخلص من شبح الاباحية واعف نفسي وأتخلص من عشقي لهته البنت , فاتفقنا على موعد حتى اتي لخطبتها وبين ذلك كنت اكلمها بين الحين والاخر وهذا أكبر خطأ مني  فاازددت عشقا بها , ولما جاء موعدنا رفضت مني خطبتها ثم جاء غيري فقبلت , والان أنا مدمر نفسيا بسبب أني لم أتمكن من  العلاج من الاباحية وتحصين نفسي بالزواج , وبسبب أن مرض العشق تغلغل في نفسي , أنا أدعوا الله كل يوم أن يقبضني إليه , لم أعد أطيق الحياة خاصة أني أظن أن عدم تقدير الله لنا بالزواج هو بسبب فسوقي وفجوري وقد أنجاها مني , لأن المصيبة تصيب العبد بسبب المعاصي , أطلب منكم قبل تقديم الاستشارة الدعاء لي , وجزاكم الله خيرا

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أهلا ومرحبًا بك في موقع المستشار .

أولًا : أحب أن أحيي فيك هذه الروح الرائعة ، والبحث المستمر عن التطوير وعلاج المشكلات التي تواجهك وهذا أمر إيجابي جدا في شخصيتك يجب استثماره في إيجاد الحل المناسب للتحدي الذي يواجهك حاليا.

ثانياً : يجب أن تعلم إن الاستمناء يترك آثارا جسيمة على النفس يصعب إزالتها لسنوات وإن المقترن بمشاهدة مواد إباحية يزيد الأمر صعوبة وعمقا في النفس .
نذكر على سبيل المثال لا الحصر التثبيتات على موضوعات جنسية منحرفة وبقاؤها عالقة في اللاواعي ، ويصعب جدا إزالتها لاحقا حتى بعد الزواج ستظل تلاحقك وقد تتسبب في تدمير حياتك الزوجية نتيجة نفور الزوجة منك ، إذن الزواج بحد ذاته ليس علاجاً لحالتك ، بل يجب عليك الخضوع للعلاج قبل ولوج عش الزوجية لضمان استقرار كل شيء .

ثالثًا:، كيف السبيل إلى الخلاص ؟
١- إنما الأعمال بالنيات كما قال عليه الصلاة والسلام ، ينبغي عليك أولا عقد النية على التوبة وعدم الرجوع إلى ما أنت عليه من معصية وطلب العفو والمغفرة من الله عز وجل ، وبذلك تهدأ نفسك وتسكن .

٢-أنت حاليا تصنف كمدمن على الاستمناء ومشاهدة المواد الإباحية فيجب عليك ليس فقط منعها وإنما التخلص من كل ما يوصلك إليها من برامج vpn أو تطبيقات وكذلك المحفوظات على الجوال و التابلت ، والأهم عدم الانفراد لفترات طويلة لغير النوم لأن فكرة الممارسة تقفز للذهن مباشرة لحظة تهيء الظروف .

٣-زيادة النشاطات الاجتماعية والاختلاط مع الأصدقاء وتخصيص وقت ثابت لممارسة أي نوع مرهق نوعا ما من الرياضة لاستهلاك قدر كبير من الطاقة .

٤-عدم ممارسة جلد الذات والتقبيح منها لأن ذلك سيرفع مستويات القلق والتوتر مما يؤدي بالعقل للعودة إلى الحيلة القديمة للتخلص من الضغوط وهي الاستمناء ، لذا هون عليك وتذكر إن مجاهدة النفس من أعظم أنواع الجهاد ، وإن الله في عون العبد مادام العبد في طاعة الله .

٥-هناك أمر يجب التنبه له وهو أن بعض الممارسات قد يكون مرجعها الوسواس القهري ونوبات الاكتئاب لذا إن شعرت إنك فاقد لكل أنواع المقاومة عندها يتوجب زيارة الطبيب النفسي ولا بأس في ذلك البتة فربما تحتاج إلى التدخل الدوائي لدعم التعديلات السلوكية الجديدة وضمان قطف ثمرة العلاج .

٦-بعد قراءتك لهذه الاستشارة قم بتحديد ما ستفعله مباشرة والبدء في الإجراءات الواحد تلو الآخر ولا تسوف ، وتذكر إن معية الله معك وهو يفرح لتوبتك وعودتك إليه وسيمهد لك كل الظروف التي تحتاجها للوصول ما دمت مستمرا في المشي إليه.

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات