حزن وخوف من حياة زوجية متعبة
152
الإستشارة:

الحزن ينهش صدري
اشعر بعدم الامان وخوف شديد من المستقبل

مشكلتي زوجي
سنوات وانا معه في صراغ وغالبية مشاكلنا حول مشاكل البيت وتعديلاته
عواطفي اصبحت متعبة جدا ابكي في كل وقت
سنوات اطالبه بتوسعة شقتي باخراج المستأجر وعندما خرج اعطى الشقة لولده لانه قرر الانتقال
فخسرتها بعد سنوات من مطالبتي بها ووعده لي بها
فدخلت بصراع كبير لتعديل شقتي التي اعيش بها فوضعنا مزري جدا
لم يبدأ العمل بنفسه فبعد صراع مرير تفرغ احد ابناءه بالتعديل لكنه يعطل العمل بحجج كثيرة منها الاسعار و الوقت وغيرها إلى ان عاد ابنه للجامعته
فدخلت بصراع اكبر تعبت جدا عندها ابكي ليل نهار
على اهماله لا يراعي ابدا اني تعبت واني اصبحت عصبية معه جدا بسبب هذا الاهمال
انتقد نفسي لعصبيتي لكن كيف بي أهدأ وانا لا احصل حتى على حقي الزوجي بحياة مستقرة في بيت يضمني انا و أولادي
بدأ العمل فجأة وانتهى من ربعه فقط وتوقف لانه يريد السفر !!
فتركنا بشقة دون آنارة ولا مكان نستطيع العيش فيه الا بغرفة خارج الشقة كونه يريد ان يسافر في اجازته ليمارس هواياته
حزينة جظا ولا استطيع مسامحته على عدم اكتراثه ولا مبالاته بحاجتنا فهو يراه امر عادي نستطيع الانتظار لينتهي من اجازته فقد صبرنا سنوات

حانقة جدا عليه واشعر بالنفور الشديد حزينة جدا
اشعر ان نهاية حياتي قد حانت خائفة جدا على مستقبل اولادي اذا تركته

اتمنى الموت لأخلصه واخلص نفسي من هذا الجحيم
لكن حتى راحتي بالموت اخاف منها خوفا على اولادي من بعدي

عدت لمجال العمل من جديد نظامه متعب لكن ارحم بكثير من البقاء بالمنزل مع اني احب البقاء مع ابنائي

اريد ان ازيل هذا الحزن من صدري ماذا افعل زوجي اناني ولا يهتم الا بنفسه واشعر انه يكرهني فهو لا يطيق سماع صوتي
حياتي متعبة جدا

اريد الخلاص من الحزن ماذا افعل؟
وهل الانفصال حل يريح قلبي ؟
خائفة وحزينة جدا

مشاركة الاستشارة
أكتوبر 23, 2019, 05:11:14 صباحاً
الرد على الإستشارة:

  أهلاً وسهلاً بكِ أختي الكريمة ؛ وأشكركِ على زيارتكِ منصة المستشار وأسأل الله تعالى أن يُزيل همك ويأجركِ على صبركِ وتحملكِ في حياتكِ وحرصكِ على تربية أولادك.
أختي الكريمة... اعلمي بأن الحياة الزوجية لا تستمر إلا بالتفاهم والتقدير و الحب بين الزوجين ، فهذه القاعدة الأساسية التي يجب أن يعرفها الزوجان لتستمر حياتهما ثابتة و قوية مهما واجهتهما المشاكل والمواقف المختلفة. وفي حالة أن فُقد هذا الأساس - فُقد طعم الحياة الزوجية ومع هذا لا يعني بأن الحياة انتهت ، أو حتى يجب أن نرفع راية الاستسلام ، فالله تعالى أرحم الراحمين وألطف بعباده من أنفسهم على أنفسهم .

وعلى - أيةِ حال يا أختي الكريمة - على الزوجة أن تكون ذات وعي بمعرفة شخصية زوجها أولاً؛ فهناك الزوج العنيد والزوج الأناني والزوج العصبي والزوج الحنون والمتفهم و كل ذلك يختلف بحسب شخصيته التي ستظهر مع مرور السنوات.

وقد أحسنتِ في قرارك باتخاذ العودة لعملكِ السابق - وحتى لو كان عملاً متعباً - المهم أن تخرجي من ذلك الجحيم الذي لا يُطاق وأن تتفرغي لنفسكِ وإصلاحها ، وهذا ما سوف نركز عليه في حالتكِ تلك. أنتِ يا أختي الكريمة لستِ مسؤولة عن تصرفات زوجكِ النرجسية الأنانية!! تصرفاتهِ السلبية سوف تعود عليه لا محال ، وأنت يجب أن تهتمي أولاً بنفسكِ وأبنائك في المقام الأول. وفي حال أن تعنت الزوج عن أداء حقوقه الزوجية الأساسية فأبواب المحاكم الشرعية والجهات الرسمية ذات العلاقة مفتوحة لكل مكروب وما لكِ إلا طلب المساعدة منهم والمطالبة بحقك الزوجي؛ من إنفاق ومعيشة وسكن وغيرها وبكل قوة... ولا تخشين في الله لومة لائم .

ومع هذا أقترح عليك هذه النصائح والتوجيهات والتي إن شاء الله تعالى سوف تُعينكِ على التعامل مع هذا النوع من الأزواج :

اعلمي يا رعاكِ الله - بأن الزوج الأناني بخيل في كل شيء!!! بخيل في مالهِ وفي مشاعرهِ وفي اهتماماتهِ وحتى وجباته.... ولربما تتغاضى المرأة عن الكثير من صفات الزوج الأناني في بداية السنوات الأولى من ارتباطهما ظناً منها بأنها تصرفات قد تتلاشى مع الوقت أو أنها تخاف من مواجهة زوجها العنيد في نظرها والأناني في الحقيقة، معتقدة أنها تحافظ على حياتها وأنها بالصبر والصمت ستغيره .

على الزوجة أن تعرف بأن الزوج الأناني يتملكه حب النفس والذات - زوج نرجسي في المقام الأول - زوج يُقدم نفسه على كل شيء فمثلاً لو استلم الرجل امتيازات طفله المالية وصرفها على نفسه وأهمل ولده فهو أناني وإذا استغل امتيازات زوجته لنفسه وظلم زوجته فهو أناني وإذا صرف الرجل وقته لترفيه نفسه وأهمل ترفيه أهله وأطفاله فهو أناني وإن أهمل كل من حوله لنفسه فهو أناني حتى تجد الزوجة نفسها عنصر ثانوي في حياته بعد كل ما يحبه هو !!

كما أن من أسوأ صفات الزوج الأناني هو البخل ليس في المال فقط بل في العواطف والعطاء المعنوي ، فالزوج الأناني يرى أن محور الكون كله يدور حوله وأنه الأساس دائما لذا ستجد الزوجة صعوبة بالغة في تقبل الكثير من تصرفات زوجها الأناني .

الآن كيف تتعامل الزوجة مع الزوج  الأناني ؟؟
*الوعي : هي الصفة الأولى التي يجب أن تتحلى بها المرأة لمعرفة نوع أنانية زوجها فهناك أنانية مضرة وأنانية طبيعية لا تفهمها الزوجة بسرعة فإن كانت كما قلنا أنانية مؤذية لها ولأطفالها فهنا عليها أن تتخذ موقفا قويا لتغييره بالصبر والحكمة ، أما إن كانت أنانية طبيعية وهي أنانية الرجل المعتادة مثل أن يتحدى الرجل الظروف لأجل تحقيق ذاته فيهمل أسرته لتحقيق طموحه المالي والهدف ليس نفسه فقط بل لتأمين مستقبل أسرته - وقد تفسر المرأة هذه التصرفات أنانية - بينما الصواب هو أنه يفعل ذلك ليحقق الأمان لها ولأولادها ، لذا على الزوجة هنا أن تصبر و تدعم زوجها بحب وصبر وذلك بالنقاش معه لتوفير الوقت لها ولأبنائها .

*زوجك الأناني قد لا يمنحك الاهتمام الذي تستحقينه ، لذا حاولي أن تتكيّفي مع الوضع وامنحي نفسكِ الاهتمام الذي تستحقينه بالفعل، مثلاً اهتمي بشكلك، طوّري مهاراتك، تعلّمي مهارات ولغات جديدة، اسعي لتحقيق النجاح في عملك، سيعزّز هذا من ثقتك بنفسك وستكبرين في عيون شريك حياتك.

*أهم ما يجب أن تقومي به هو إشراك زوجك في بعض المهمات والموضوعات المتعلقة بك ، ولا تتركِ له المجال لإشراكك أنت في مهماته فقط، سيعلمه هذا أنّ الحياة الزوجية تقوم على مبدأ المشاركة في كل شيء وكأنّ الزوجين شخص واحد في جسدين .

*احرصي على تذكير زوجك الأناني أنّه ليس الوحيد على هذه الكرة الأرضية ، فهناك أناس غيره على هذا الكوكب ومن حق الناس عليه أن يمنحهم بعض الاهتمام والمحبة وأنتِ أكثر شخص يجب أن يهتم به، فأنت زوجته وحبيبته وستقضين معه كل العمر، سيحد هذا من غطرسته وأنانيته.

*أنجح طريقة للتعامل مع الزوج الأناني مقاسمته هواياته المفضّلة، سيشعر بأنك تشبهينه في كل شيء وأنكِ أكثر الناس قرباً منه، وهذا ما سيُشجعه على التخلّص من أنانيته تجاهك وسيمنحك الاهتمام الذي تبحثين عنه .

أخيراً : نصيحتي لكِ يا أختي الكريمة ؛ بأن تصبري - على أنانية زوجكِ - في حالة إن لم تستطيعي التواصل مع جهات رسمية لأخذ حقوقكِ الزوجية منه. كذلك مهم جداً التركيز على بناء ذاتكِ وتقديرها وحبها الحب الذي يُعينكِ - بعد معونة الله تعالى - على أمورك في الحياة. وتذكري بأن الله تعالى معكِ في كل شؤون حياتكِ وحتى لو تخلى عنكِ جميع البشر..{ وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ }.

هذا وبالله التوفيق والسداد .

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات