أخاف على ابنتي من أبيها .
19
الإستشارة:


لقد أنفصلت عن زوجي الغير كفؤ, حيث أنة انسان غبر سوي في دينة وأخلاقة, القراركان قراري رغم حبة الشديد لي ولكن أناأخاف الله ولا أقبل الحرام.. لدي طفلة عمرها سنتين والحمد لله على قضائة وقدرة .. هذا ليس موضوعي...الموضوع هو ( أبنتي) أنه يحب أبنتة كثيرا وأصر أن يأخذها يوميان كل أسبوعين (خميس و جمعة) الى منزل أهلة ولأني أخاف الله لم أعارض على الرغم من خوفي الشديد عليها حيث أنة ( ليس ثقة ), عندما ترجع أبنتي لاتنام نوما هادئا بل تستيقظ كثيرا وتبكي بقولها        ( ماما)...

أيضا تصدر منها سلوكيات غريبة, مثلا تكون هادئة جدا ولا تصدر أنفعالات سريعة..أني أخاف عليها من أن تتعرض لمواقف تؤثر فيها مستقبلا حيث تعلمون ان الثلاث سنوات الأولى مهمة في بناء شخصية الطفل.. فماذا أفعل؟؟؟

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
 
الأخت الفاضلة : أعانك الله .

عليك اللجوء للقضاء وأنا أعلم أنه من حق المطلقة أن تقوم بحضانة أبنائها وتطلبي من القاضي أن يبعد هذا الأب عن البنت لأن في ذلك مصلحة لها .

وإن كان هناك في عائلة الأب كبير لها يجب أن تقومي بالاتصال به وتحدثيه بضرورة أن يبتعد الأب عن الابنة .

ويستحسن أن تثبتي للقضاء أن هذا الأب غير صالح لتربية الابنة وارفضي بشدة على عدم إعطائه الابنة .
 
ولابد أن تعرضي ابنتك عل اختصاصي نفسي ليتعرف على التغيرات التي حدثت وأعدي تقريرا بهذا من قبل المستشار النفسي  وهو كمستند يتيح لك الفرصة لإبعاد الأب عن طريق الابنة .
 
يبدو أن الابنة تتعرض للتخويف الشديد والنهر والعقاب المستمر  في فترة وجودها مع عائلة الأب .
 
أرجو منك أن تصري على عدم ذهابها وهذا حق شرعي .

وفقك الله .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات