مشكلة بين زوجين انتهت إلى الطلاق
18
الإستشارة:

معاملة شخص لزوجته بعنف ولم تسمع منه أي كلمة طيبة خلال سنتين

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

أخي المسترشد ماجد :

أنت تسأل عن علاج رجل يهين زوجته ويعاملها بعنف، ولم تسمع منه كلمةً طيبة .

أقول وبالله التوفيق: يجب أن ينقل إلى هذا الزوج كلامًا عن شرع الله وحسن معاشرة الرجل لزوجته والحقوق الشرعية التي كفلها الشرع للزوجة إما كلامًا أو سماعًا، ومن ذلك :

عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((لا يَفرَك مؤمنٌ مؤمنةً, إن كَرِه منها خلقًا رَضِي منها آخر)) ، رواه مسلم .

 

* يقول القرطبي - رحمه الله - في قوله تعالى: ﴿ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ ﴾ [البقرة: 229]: " وذلك توفيةُ حقِّها مِن المهر والنفقة، وألَّا يعبسَ في وجهها بغير ذنبٍ، وأن يكونَ مُنطلقًا في القول, لا فظًّا ولا غليظًا، ولا مُظهِرًا ميلًا إلى غيرها ".
 

* ويقول فيها ابن كثير - رحمه الله -: " طيِّبُوا أقوالكم لهنَّ، وحَسِّنُوا أفعالَكم وهيئاتكم بحسب قدرتِكم، كما تحبُّ ذلك منها ".

وهذا واجب على الزوج فعله، فالمرأة بطبعها رقيقة المشاعر، مرهفة الإحساس،و تحتاج إلى أن تسمع طيب الكلام من زوجها، فإن لم تجده عنده بحثت عند غيره، فليتق الله هذا الزوج في امرأته .

ومن الحلول يا بني :
تدخل الصالحين المصلحين من طرف الزوج أو الزوجة في نصح الزوج بطرق لا يشعر معها أن زوجته طلبت تدخل أحد في الموضوع. وعلى القريبين من الزوج أن يقصوا تجاربهم مع زوجاتهم وذكر تودد بعضهم لبعض، وإحسان الأزواج إلى زوجاتهم، فلعل هذا الزوج يعيش في بيئة تعود أهلها على إهانة الزوجة .

وأيضًا يجب أن تنصح الزوجة بزيادة الاهتمام بنفسها في الملبس والمأكل والمشرب، فلعل فيها ما ينفر زوجها منها كالروائح الكريهة مثلا المنبعثة منها ، فعلى المرأة أن تفتش عن الخلل في نفسها إن كان ثمة خلل، وإن لم يكن فأوصي هذه الزوجة أن تصبر ثم تصبر ثم تصبر ولا تعجز ولا تعجل، ويجب أن يكون مع هذا الصبر تضرع إلى الله ودعاء بأن يصلح هذا الزوج ويرقق قلبه عليها، فالله قادر على أن يجعل من هذا الزوج رجلا آخر هادئًا محبًا لزوجته .

أسأل الله أن يصلح حال هذا الزوج، وأن يرفق بالزوجة .


مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات