اكتشفت شربه لأم الخبائث .
75
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر...
عنوان الاستشارة :
اكتشفت شربه لأم الخبائث .
أسم المسترشد :
سلمى

نص الإستشارة :

أنا فتاة أبلغ من العمر23 مخطوبة حاليا مملكة صار لي3شهور أنا وخطيبي كنا نحب بعض وتقدم لي وربي ووفق وقبل مايجو اهلة لخطبتي اكتشفت انه يشرب الخمر

مرة دقيت ورد وهو سكران وقلت له ووعظته ووعدني انه لن يعود ابدا وشرح لي لماذا يسكر من ضغوطات الحياة واهلة من جهة لانهم كانوا رافضين زواجة مني عشان من خارج العائلة والان الحمدلله اهلة جوا وخطبوني وراضين ويسكر يريد ينسى

وبعد الملكة بشهرين رفقاء السوء عازمينة ع سهرة وفيها خمر وانا شكيت فية اليوم الثاني وسالته ونكر لاني دقيت وسمعت اغاني ووووو واصريت الى ان اعترف انة شرب معهم والامس ايضا سكران

أعرف من كلامة معي يكون لسانه ثقيل بس ماتكلمت معه كثيرررانصحه واعظه بربه والعذاب ولكن للاسف وزواجي باقي علية 3 اسابيع افكر بالانفصال واقول بداخلي لعلة يتغير بعد الزواج اكسب فيه اجر واخليه يتوب واحيانا اخاف على نفسي بالمستقبل كيف أأمن عليه من نفسي وعلى عيالي منه؟

أهلي لا يعلمون بهذا الشيء لان اكيد بيرفضوا لانهم من قبل لا يخطبني سالوا عنه وقالوا انوا كويس ورجل خلوق ودين ولكن للاسف ماذا افعل انا في حيرة من امري اتعبت وربي يشهد على مااقول عانيت من اكتئاب وعايشة بتوتر وقلق وخايفة ارشدوني للصواب ؟

هو رجل طيب ويحبني وخلوق يصلي يتصدق احيانا وليس بخيل وحنون ولكن هذة العادة السيئة انه يشرب الخمربين فترة وفترة ليس كل يوم حاولت اذكره بالوعيد الشديد بالدنيا والاخرة يتاثر ولكن يعود مرة اخرى

هل اطلب الطلاق وانا بالموت عمي رضى يكون الولي على بالعقد لان والدي متوفي والان افكر لواني تتطلقت وجاء شاب اخر لخطبتي لن ياتي عمي الابالموت عشان يكون الولي محتارة اريد احد يفهمني ويساعدني

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

نرحب بك أختي سلمى في موقع المستشار، ونثمن لك ثقتك في هذا الموقع، ونتمنى لك كل خير.
    بالنسبة لما ذكرتيه بأنك تملكتِ من ثلاثة أشهر، بعد محبة بينكما، واكتشفتِ أن زوجك يشرب الخمر، ووعدك وعاد أكثر من مرة، ثم ذكرتِ بعض الصفات الجيدة فيه، وتفكرين في الانفصال تارة، وفي نصحه بعد الزواج لعله يترك شرب الخمر، وتبحثين عن الحل المناسب . 
بالنسبة لشرب الخمر لا شك أنه عيب، ونقص، ويفقد الإنسان قدرته على ضبط انفعالاته، وحركاته، بزوال العقل، والذي يتعاطى الشراب من الأزواج يجب أن ينصح ويخوف من الله عز وجل، ويبين له سوء عاقبة ما فعل، فإن الخمر من أعظم الكبائر، وقد ثبت عن رسول الله ﷺ: " أنه لعن الخمر، وشاربها، وساقيها، وحاملها والمحمولة إليه، وعاصرها ومعتصرها، وبايعها ومشتريها، وآكل ثمنها"، فهي خبيثة تسلب العقول، وتسبب فساداً كبيراً في المجتمع، وفي الأسر، وقد ثبت عنه عليه السلام أيضاً أنه قال: " إن على الله عهداً لمن مات وهو يشرب الخمر أن يسقيه من طينة الخبال قيل: يا رسول الله! وما طينة الخبال؟ قال: عصارة أهل النار، أو قال: عرق أهل النار" . فانصحيه وأكثري عليه النصح أيتها الأخت الكريمة، انصحيه وتكلمي معه كثيراً في هذا الأمر، وكذلك لو اتصلت بمن له أهمية عنده وتقدير، ينصحه كأبيه وعمه أو نحو ذلك، إذا كانوا يعلمون حاله ينصحونه كثيراً لعل الله يهديه، نسأل الله أن يمن عليه بالتوبة والهداية، وكان من المفترض السؤال بجدية عن الزوج، فواجب الأهل أن يسألوا عمن يخطب منهم، ويتحروا في ذلك، قال صلى الله عليه وسلم :(( إِذَا جَاءَكُمْ مَنْ تَرْضَوْنَ دينَهُ وَخُلُقَهُ فَأَنْكحُوهُ، إلَّا تَفْعَلُوا تَكُنْ فتْنَةٌ في الْأَرْض وَفَسَادٌ )) رواه الترمذي (1005) واللفظ له، وابن ماجة (1957).
       وإذا كان سلوك الزوج قبل الزواج بهذه الطريقة، ومعلوم أن أخلاق الخاطب تكون قبل الزواج أفضل بكثير منها بعد الزواج، ويتحرى كل مايؤثر في شريكه،فقد يكون سلوكه أسوأ بعد الزواج، وذكرتِ أنه يحضر سهرات، فهل يدار فيها الخمر فقط، أم أن هناك أشياء أخرى غيرها، كمعاشرة النساء، وتعاطي المخدرات، إلى غير ذلك، كل هذه الأمور يجب أن تكون فالحسبان.
 أختي الفاضلة: عندما توافقين على الارتباط بهذا الزوج تأكدي من أنه ليس هناك أمور أخرى غير الخمر فلربما يكون مدمن مخدرات لا سمح الله، أو غير ذلك، وفي هذه الحالة يصعب التغيير؛  كذلك أمر في علم الغيب، قد يحدث، وقد لا يحدث، فلا يبنى الزواج على أمل الحدوث، ويفضل أن يتم عمل اختبار للسموم في الجسم، وإن كنتِ مصرة على إتمام الأمر، والنصح بعد الزواج، لما واجهتِ من مصاعب في قبول هذا الزواج، ولما ذكرتِ كذلك أنه يتميز بالطيبة، وخلوق، ويصلي، وليس بخيل، فهذا جميل، و مهم أن يكون لديك شخصية لاتتسم بالضعف، وتتسم بالحكمة، وحسن التعامل، والالتفاف على الزوج ومعرفة مصادر التوتر والاكتئاب لديه، ومعالجتها، ومهم أن يبتعد عن رفقاء السوء .
وأوصيك قبل أن تقدمي على هذا الأمر أن تصلي صلاة الاستخارة عدة مرات، فصلي ركعتين، وادعي  الله بعدهما بالدعاء المأثور، وما شرح الله صدرك له فأقدمي عليه، ففيه الخير والبركة بإذنه تعالى.وتوجَّهي إلى الله سبحانه  بالدُّعاء، أن يرزقك زوجاً صالحاً يعينك على حياتك، ودينك، فإن الدعاء سهم لا يخطئ، وخصصي جزء من دعائك له، لعل الله سبحانه أن يجيب، واحرصي على القرب من الله سبحانه وتعالى والحرص على الصلاة وقراءة القرآن، فلها تأثير كبير على مسار الحياة. نسأل الله أن يبارك فيك، وأن يحفظك من كل مكروه، وأن يسعدك في حياتك الزوجية .

** تعقيب شرعي
شرب الخمر لايوصف فقط بأنه نقص وعيب بل هو كبيرة من كبائر الذنوب وشربه يترتب عليه -د من حدود الله .. اكتشافها لوقوعه في هذه الكبيره فترة الخطبة ينبئها بحالة دينه هل يحافظ على الصلوات في أوقاتها؟ كيف هي حياته وصحبته وعلاقاته من المعروف ان اجتماعات الغناء والسكر عند الشباب تتخللها علاقات نسائية محرّمة غير المخدرات كما ذكر مستشارنا الكريم ...يجب تنبيه الفتاة أكثر وبيان هذه الأمور لها وفقكم الله لمرضاته.

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات