أمي تنكّرت لي ولزوجي !
38
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر...
عنوان الاستشارة :
أمي تنكّرت لي ولزوجي !
أسم المسترشد :
ام عبدالله
نص الإستشارة :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشكلتي بدات مع امي عندما خطبت حيث اننا قبل الخطبة كنا متلازمتين وكنت اعمل واساعد في المنزل مع ان اخوتي من الشباب خمسة وامي تمتلك المال الخاص بها بحسابها البنكي

المهم كان زوجي ذو شخصية قوية ومن غيرته اخرجني من عملي فثارت امي كثيرا ومررنا بمشاكل كثيرة جدا في فترة الخطبة وكان ابي رحمه الله ذو شخصية ضعيفة امام امي , وتزوجت برضا والدي وعدم رضا كامل من امي . المهم مع مرور السنين كانت خلافات شديدة تحصل مع زوجي من طرف امي مع انه كان يحاول ان ينسى ويقلب صفحة جديدة

ويقوم على خدمة امي واهلي جميعا فهو خدوم جدا ولكن بعد فترة تنسى كل الخدمة وترجع للمشاكل .والان انا اشكو من حالة نفسية سيئة جدا , حيث انها مرضت قبل فتلرة في القلب واحتاجت من يقف الى جانبها فكنت انا وزوجي خير معين لهاحيث اننا كنا نبدي حاجتها على اولادنا وقمتنا معها بما يرضي الله

مع العلم ان اولادها الخمسة يعملون في الخارج ولم يحضر اي منهم الى عمليتها , المهم بعد فترة من متابعتها والعمل على راحتها وتحسن صحتها عرض اخي الكبير عليها ان ياتي ليصحبها للعمرة وعرض علي ايضا فوافقت لاكسب العمرة ولاقوم على خدمة امي واخوتي حيث ان لي اخين في السعودية

ولكن زوجي كان معارض وكان يقول لي اعرف انهم يريدونك لتخدميهم وليس للعمرة فقلت له اجري عند الله ووافق في النهاية على مضض.وسرعان ما تغيرت امي بمجرد وصول اخي عندها وعند السفر اصبحت تخترع المشاكل وبدا الهجوم في المطار ولم اتمالك نفسي فقمت ابكي فراى زوجي هذا فثار وجن جنونه

ولكن كنت قد تجاوزت الجوازات وبمجرد وصولي جده اخذ يتصل بي ويقول عودي بمجرد ان تعتمري فخالفته وقلت له الامور تصلحت مع امي ولكنه لم يقتنع فتشاجرت معه وعلم اخي الكبير وامي واخذوت بتحريضي عليه بكلمات جارحة ولكن احد اخوتي نصحني بسماع كلامه فسمعته ومشيت معه وقدم موعد الحجز

فعرف اخي وامي واخذوا يقذفون زوجي بكلام سيء جدا ويضحكون واخذت امي تحرض اخوتي علي وجعلت اخي يبصق في وجهي من كلامها الغير صحيح عني وتقول زوجك ياكل مال اخوانك وهو يتجمل علي عندما يخدمني وتنكرت لي بكل ما خدمتها به انا وزوجي والادي.

وكانت تذكر اخواتي الاثنتان انهن هن اللواتي خدمنها ولست انا مع العلم ان العكس هو الذي حصل , للعلم انا اسكن في نفس العمارة التي تسكن بها امي وهي ارملة وتعيش لوحدها وانا والادي من يؤنسها في اغلب الاحيان, وايضا قالت لاخوتي بانني اتمنى موتها لاخذ مكانها ولا اعلم لماذا تفكر هكذا . ولكني اعلم انها تغار حتى لو شربت فنجان قهوة مع اخي .

المهم كل هذا حصل لي وانا بعيدة عن زوجي واولادي فاخذت ابكي كالطفل بصوت عال واتصلت بزوجي وقلت له ماحصل وطلبت منه ان يدفع لاخوتي تكاليف سفري مع العلم ان وضعنا المادي لا يتحمل ان ندفع ولو 10 دنانير فاقترض من اهله وارسلهم حوالة لاخي .

واخي بعد عودتي منذ اسبوعين لم يهاتفني او حتى يراسلني وعندما اتت امي ذهبت لاخواتي وقالت لهم كلام معاكس لما حدث وقالت ان سبب الخلاف انني اظل اقول الله يخليلك اخواتي لانك تحبينهم . لا أعلم ما هدفها هل ان تقطعني من كل اخواني واخواتي ام ماذا؟

ياريت تفيدوني بطريقة التصرف الصحيح حيث انني اعتكفت في منزلي ولا اطيق ان ارى او حتى اسمع صوت امي .لانني احسست انها كانت تجلس عندي وتاكل من طعام زوجي وخانته وخانتني وكانت تراقب كل شيء كي تنتقده امام اخوتي افيدوني افادكم الله لان نفسيتي تعبانة كتير ولا استطيع التعامل حتى مع اولادي وزوجي

واصبحت عصبية جدا وعملت مشكلة مع زوجي الان حتى يستاجر لي شقة في مكان اخر بعيد عن امي .حيث ان اخواني واخواتي اذا اتو لزيارتي وهي زعلانه مني تغضب عليهم فيضطرون لمقاطعتي لارضائها .فماذا ترون افيدوني جزاكم الله خيرا..

مشاركة الاستشارة
أكتوبر 03, 2019, 01:07:59 مسائاً
الرد على الإستشارة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بداية احمدي الله إنك وقفتِ بجانب أمك ، وأنتِ تعلمين " إن الجنة تحت أقدام الأمهات " ، وصبرك عليها يضاعف حسناتك عند الله سبحانه .
ولا أنصحك بالسكن بعيد عنها حيث أن كبر سنها متوقع أن تمرض كثيرا فكونك قريبه منها أفضل .
وعليك أن تخبري زوجك وتقولين له إن الإنسان عندما يكبر يصبح كالطفل ، وأمي كبيرة في السن وتصرفاتها هذه لابد لنا أن نتحملها من أجل الأجر لي ولك يا زوجي الحبيب .
اصبري وتأكدي إن الله لا يضيع أجر الصابرين .
وأي شي تقوله الوالده قولي صحيح .
وزوجك وإخوتك يعلمون وقفاتك معها ، وهذا الأمر لا يحتاج أن يوضح أمام أمك .
وليتك تستطيعين أن تخففين حمل على زوجك عشان ما يغضب .
ودائما دعي لسانك شاكر له ولو عمل شي بسيط ، ولو ما عمل قولي له أشكرك يا زوجي الحبيب إنك ساعدتني لكي أكون بارة بأمي .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات