هل أجرّب علاقة شاب ؟
150
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر..
عنوان الاستشارة :هل أجرّب علاقة شاب ؟

اسم المسترشد:lydia
نص الاستشارة :
السلام عليكم
أنا فتاة ابلغ 20 سنة.اول سنة كلية طب.حصلت على شهادة الباكالوريا بتقدير فبعثنا الى تركيا لتكريمنا. هناك التقيت بشاب مهذب طموح.بعدالعودة الى الجزائر استمرت صداقتنا.

ثم ارادهوالمزيد فصارحته ان الوقت مبكر وان العلاقة يجب ان تكون في اطارشرعي فاخبرني انه ينوي ذلك
واناعلى يقين من صدقه.ولكن لا اظن اني ابادله نفس المشاعر او لست متاكدة.

أخاف ان اخسره او الا التقي بثله.فهل يجب ان اجرب مثلما يقول واعطي الامر فرصة ام اترك الامر وانصرف عنه.

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أهلا ومرحبا بك في موقع المستشار .

أمر رائع جدا أن يتم تكريمك تقديرا لجهودك ، والأروع منه الاستمرار في العطاء والتميز لحصد المزيد ، لنتناول المسألة من عدة نواحي :

أولا: من ناحية المبدأ لا يصح عمل علاقة مع شاب خارج إطار الزواج وقد ذكرتِ ذلك في استشارتك وهذا شيئ جيد كونك واعية بهذا الأمر ولا خلاف فيه لديك ، ولكن الحذر من استمرار صداقات غير ضرورية بحكم إن الأمر الطارئ قد انتهى (دراسة - عمل - .....) لأن الأهداف قد تتغير والنوايا قد تشوبها بعض الرغبات الجديدة .

ثانيا: عند غالبية الرجال إن المرأة التي تتساهل في هذا النوع من العلاقات لا ينظر إليها كمشروع زوجة وشريكة في مؤسسة الأسرة المستقبلية ، وهذا يعني إن رفضك لأي نوع من العلاقة مع هذا الصديق يصب في صالحك من جميع النواحي :
- الحفاظ على دينك وعفتك .
- إن كان صادقا سيزداد إعجابه بأخلاقك وسيتقدم لخطبتك .
- ان كان قصده التلاعب بمشاعرك فقد منعتيه من ذلك وتساميت بنفسك .
وتأكدي أن كل النتائج هي في صالحك مهما كانت.

وبخصوص تخوفك من أن تخسريه أو لا تلتقين بشاب في مثل أخلاقه فأنت هنا أجبت على هذا الأمر وصرحت إنك لا تبادلينه نفس المشاعر أو لست متأكدة وهذا شيئ جيد جدا ويدل مرة أخرى على وعيك الكامل بعواطفك وسيطرتك عليها وعدم السماح لها بتوجيه قراراتك المصيرية وتحكيم العقل والمنطق وقبلهما الشرع والدليل توجهك لطلب الاستشارة .

أنت طالبة ذكية ، وينتظرك مستقبل باهر ومهنة شريفة ، فلا تسمحي لبعض المشاعر أن تضيع عليك حياتك ، واتخذي قرارك بحسم وأوضحي له إنك ترفضين هذا النوع من العلاقات ، واكسبي رضى ربك وأبشري بكرمه وفضله.

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات