ميل الطفل للبنات
29
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر...
عنوان الاستشارة :
ميل الطفل للبنات

أسم المسترشد :
ام حائرة

نص الإستشارة :
يتم نسخ نص الإستشارة
لدي طفل يبلغ من العمر ٦سنوات ذكي ومميز ولايعيبه في سلوكه الا هذه المشكله
‎مع العلم لديه اخ اصغر عمره سنتين
‎مشكلته هي الميل للبنات وهذه بعض الامثله:
‎- تشده العاب البنات من الصغر ربطات ملابس
‎- يستهويه لبس الكعب
‎- علئ فترات يقول انا احس اني بنت او انا اسمي فلانه
‎- لديه اعجاب في البنات انهم اكثر جمال واناقه ونظيفين اكثر من الاولاد
‎- يكره ميزة القوة لدى الاولاد ويحب ميزة الجمال والنعومة لدى البنات
- يبدي اعجابه باشكال البنات في المناسبات وتشده التفاصيل الدقيقه في شكل اللبس او الشعر
‎- اوقات كثيره يربط علئ خصره شرشف ويتخيله فستان مثلا وهذا بشكل متكرر ويردد انا عروسه
‎- يعتقد ان الاولاد ليس لديهم ملابس جميله ولا اشيا غريبه قابله للبس
‎- محيطه اغلبه بنات ووقته مع الام اكثر
‎- شي اخير يعرف ان هالموضون مستفز فاحيانا يتعمد عمل هذه الحركات امام والده بالتحديد بقصد اغضابه

‎مع العلم محيطه من جهه اخواله جميع الاطفال بنات واصغر منه

‎الشي الاخر
‎قبل النوم ينوم علئ بطنه ويتعبث باعضاءه تقريبا شبه يومي
‎واحيانا يقوم بعمل هذه الحركه في مكان غير السرير في وسط البيت او وقت اللعب في المسبح وله سنتين وهو مستمر في هالسلوك ويوميا لاينام الا بعد القيام بها

مشاركة الاستشارة
أكتوبر 21, 2019, 06:42:37 صباحاً
الرد على الإستشارة:

 أهلاً وسهلاً بكِ أختي الكريمة ؛ وأشكرك على زيارة منصة المستشار وطرحكِ هذا الموضوع بكل شجاعة وأطمئنكِ بأن حل هذه الحالة يسير بإذن الله تعالى ..
لقد ذكرتِ بأن ابنكِ العزيز يميل للأنوثة أكثر من الرجولة ! وفي نفس الوقت مُحيطهُ العام في البيت وبين عائلته يسودهُ مخالطة البنات وهذه مُعضلة بحد ذاتها!! فطفل الـ6 سنوات وخاصة الابن يحتاج لأن يخالط من هم في جنسه من الأطفال الذكور وإن تعذر ذلك فعلى الأب أن يبادر بإدراج ابنه ضمن مدرسة أو روضة أو نادي أطفال يحاكيهم ويلعب معهم ويختلط بهم.. كذلك مهم جداً أن يقوم الأب بمصاحبة هذا الطفل وأخذهِ معه في التبضع والأسواق وحتى في أداء الصلوات ( إن تيسر ذلك طبعاً وأمن عليه المكان ). المهم - يجب أن يُبعد الطفل عن مجالسة البنات تدريجياً طبعاً وكذا ألعابهن وملابسهن وغيرها من الأمور المتعلقة بالبنات.. وأنا أوصي بشدة بأن يُعرض الطفل على أخصائي نفسي إن تعذر كل ما ذكرتهُ آنفاً..

أختي الكريمة ؛ طُفلكِ يفهم ويعرف ويدرك تماماً ما تطلبين منه، فالأطفال أذكياء بالفطرة وليس كما يتصور البعض أنهم غير ذلك، يجب أن توضحي له الفرق بين الذكر والأنثى، ويجب أن تُشعريه بأنه رجل، ولابد أن يكون لوالده دور كبير في هذا، ولا أريدكِ أنت تتحملي هذه المسؤولية وحدكِ؛ لأنك أنتِ أيضاً في نهاية الأمر أنثى، حتى وإن كنت أمّاً له، اجعليه يُقلد والده، اجعليه يحس أنه رجل داخل البيت، لابد أن يختلط بالأولاد الذكور، إذا كانت إمكانية لأن يذهب إلى مراكز تحفيظ القرآن، فهذا يساعده كثيراً، ويمكن أن يوصى الشيخ أوالمحفظ ومدرس القرآن بأن يوليه اهتماماً خاصاً.
وعليك أن تقومي بتثبيت بعض القيم الرجولية فيه، كأن تقومي مثلاً بإعطائه قلماً وورقة ليقوم برسم الرجال، ويتصور نفسه أنه هو في هذا الموقف بعد سنوات قادمة. جيد جداً أن تُلبسيه الثوب والغترة وكذا العقال... وتصوريه بجوالكِ ثم تُريهُ هذه الصورة وكم هو جميل كونهُ رجلاً ، وإن شاء الله تعالى سوف تكتمل رجولتهِ وبعد أن يشب ويكبر وتظهر عليه ملامح الرجولة من لحية ونحوه..

ويجب أن تقضي تماماً على الملابس ذات الطابع الأنثوي أو حتى الملابس التي تتاح للجنسين، وهذه الآن مشكلة كبيرة جدّاً وهي ما تسمى بـ(يونيسكس) هذه ظاهرة غريبة وبشعة، وأعتقد أنه من المهم جدّاً التحوط في هذا الأمر. ابتعدي عن الألوان ذات الطابع النسائي؛ كاللون الوردي والأحمر والأرجواني والبنفسج.. جيدة تلك الألوان مثل : الأبيض والأخضر والبرتقالي والأزرق..

إذن الشيء الذي يميز تفكيرك هو إدراكك التام لحجم المشكلة، وأعتقد أن الحلول واضحة، وهي تهيئة البيئة لتنشئة الطفل، يجب أن ينشأ دون أن نرهبه، ولكن لابد أن يكون هناك نوع من الصرامة ونوع من تحديد الثوابت، وفي نفس الوقت يُشجع الطفل ويحفز على أي سلوك إيجابي يقوم به فيما يخص دوره الجنسي خاصة، اجعليه يشاهد الأفلام الكرتونية ذات الطابع الرجولي، والألعاب التي يتعامل معها خاصة الألعاب التعليمية، لابد أن يكون اهتمامه بها كبيراً.

هذا وبالله التوفيق والسداد .

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات