اعانى من ماذا
37
الإستشارة:

السلام عليكم
انا شاب متزوج منذ عامين ولدي طفلة  مع انني ملتزم جدا بالصلاة واحب الله واحب فعل الخير علاقتي بزملائي المقربين فى العمل جيدة جدا  الجميع يتعامل معى باحترام ومعارفي كثيرة ومن يتعامل معي يحبني لا يشعر احد انني اعاني من شئ اتعامل ويتعاملون معى كانني انسان طبيعي
لدي طموح واهداف فى الحياة  اعيش فى مستوى مادى جيد مهندس كفء ذو اخلاق عالية بشهادة زملائى ومديريني فى العمل  كنت مدمن على العادة السرية والمواقع الاباحية  لسنوات تتعدى 15 سنة والحمد لله اقلعت نهائيا عنها بعد الزواج بسنة ولكن مشكلتى التى  اعانى منها من قبل الزواج  تكاد تكن من وقت الثانوى العام  انا شديد الحساسية من اى موقف اتعرض اليه لو حدث مشادة بينى وبين احد اظل اليوم كله افكر فى الموقف واحزن حزن شديد وابذل مجهود ان اقنع نفسي ان هذا الشخص لم يجرح كرامتى وانى انتصرت عليه واسترجع الموقف واقول كان من الممكن ان افعل كذا او كذا ولذلك اكون شديد الحرص ان لا ارتكب اخطاء حتى لا ادخل فى مشادة مع احد اكون حريص دائما على تطبيق التعليمات حتى لا اتعرض لاى نقد لاننى لا استطيع ان اتحكم فى اعصابي واى مشادة مع احد اعتبرها معركة واتوقع دائما حدوث ما هو اسوءمن الممكن انى سوف اقتلله او يقتلنى
عند تعرضي لاى موقف يظل عالق فى ذاكرتي فترة طويلة انا احيانا اتذكر مضايقات مررت بها فى فترة المراهقة او الشباب واحيانا استرجعها واحزن وكان الموقف حدث بالأمس القريب اتذكر اى موقف كنت ضعيف فيه او لم استطع ان ارد الاهانة واسترجعه واحاور هذا الشخص فى عقلى واقول كنت فعلت كذا او كان يجب ان ارد هكذا
اتخيل مواقف لم تحدث مثلا ماذا لو ذهبت للمكان الفلانى او ارتكبت الخطاء الفلانى ماذا سوف يكون رد فعلى اتخيل نفسى وانا ارد عليه وافحمه فى الرد او ان اجعله عبرة لمن يعتبر واقوم بالدورين اى انى اختلق موقف او حدث ممكن ان يحدث لى عند ذهابى للمكان الفلانى او ذهابي للمصلحة الفلانية وانه لو حدث هذا سوف افعل هذا
اكون شديد الحرص ان لا يجرحني احد او يضايقني واتجنب دائما الدخول فى منافسة او المخاطرة بفعل شئ قد يعرضنى ان يقوم اى شخص بجرحي بكلمة  او نقضى او ان ادخل معه فى مشاهدة دائما ما اتجنب الخروج من البيت واميل للبقاء فيه حتى لا يحدث بالخارج شئ يجرحنى وعندما اخرج اكون شديد الحرص انا احافظ على كرامتى ولا اضع نفسي فى موقف محرج وتكون اعصابى مشدودة حتى اعود للمنزل ولا احصل على كامل المتعة من الخروج اشعر وكان كل الناس تراقب حركاتي وافعالي ولذلك اكون شديد الحرص ان لا ارتكب شئ يعرضنى للنقد دائما اكون حريص على مشاعر الاخرين اتمنى ان كل الناس ترضى عنى وعن افعالى لا اتاخر عن خدمة احد حتى لو كان على حساب وقتي او جهدي حتى لا اتسسب فى خسارتهم او ابتعادهم
وكذلك اشعر بوساوس كل فترة مثلا  اقتل بنتك او تمني الموت لزوجتك لابيك او ياتنى وسواس بفعل الفحشاء مع المقربين الى اخت زوجتى اقربائى  مما يثير حزنى ويجعلني اجاهد واقول ان من يفكر هذا التفكير لست انا تضايقني جدا هذه الوساوس مع العلم انني ارفضها تماما واعلم انها مجرد وساوس واشعر انها ناتجة من الضغط النفسي الذى اضع نفسي به واعلم تمام العلم ان هذا لن يحدث ولكن احزن من نفسي اننى فكرت فى هذا التفكير او اننى انسان سئ  او انني مريض واحتاج العلاج لا اشعر بالسعادة المطلقة فى حياتي مللت الحذر الشديد لا أشعر بانني انسان طبيعي لا اشعر اننى استطيع ان ارتكب اخطاء مثل باقى البشر وانهم من حقهم ان يخطأوا انما انا لا من حقهم ان يخرجوا عن النص ولكن انا يجب ان اكون ملتزم
للأسف انا من اضع المحاذير والقيود على نفسي قبل ان يضعها على احد اسن القوانين على نفسي قبل ان يسنها على احد خوفا من النقد او المشاحنة اعاني من الخجل ليس الشديد ولكن ممكن ان اسميه الحرص فى التعامل
كرهت حياتى كثيرا والعيش بهذه الطريقة الخانقة فكرت فى الذهاب لدكتور نفسي ولكن قلت ماذا سوف تكون نظرة مساعده لى سوف ينظر الى كاني مجنون لماذا اعرض نفسي لشخص واعرفه اسرارى وحياتى وقس سيدى على هذا الوضع فى معظم المواضيع كل ما اريده ان اعيش حياتى بطبيعتى لا اخاف من شئ اتقبل النقد من الاخرين ولا اخذه على عاتقي كثيرا ما سالت نفسي هل انا طبيعى هل اعاني من مس شيطاني هل الله عاضب علي
ارجوا منك ان تدلني سيدى على العلاج هل يجب ان اذهب لطبيب ان اتناول دواء معين هل انا مريض نفسي هل انا شخص طبيعى 
ارجوك دلني على الطريق جزاك الله عني خيراً
والسلام عليكم ورحمت الله وبركاته

مشاركة الاستشارة
أكتوبر 23, 2019, 07:32:24 صباحاً
الرد على الإستشارة:

شافاك الله وعافاك .
أخي الكريم ؛ لديك إتجاهين للمتاعب التي تمر بك :
الإتجاه الأول : إن شخصيتك من النوع الحساس الدقيق في استرجاع التفاصيل في الذاكرة ، ووضع الافتراضات السابقة والحالية وربطها بالمواقف ، وتحتاج إلى جلسات تعديل سلوك وهي ممكنة وستستهم في إتزانك والسيطرة على تواجهه من اجترار للماضي والتفكير المحزن والمتعب الذي يؤثر على نفسيتك ، وحتى يحين موعد الجلسات عليك أن تشغل نفسك بأعمال تطوعية حيث إنك ذكرت إنك تحب الخير ودخلك جيد واقض وقتا في قراءة ما يفيدك من الكتب لتنمية مهاراتك في العمل ولغذاء روحك وتنمية ذاتك حتى لا تلقى الأفكار السلبية مجالا لاحتلال تفكيرك .

الإتجاه الآخر : إنك تعاني من وسواس ، وهو نتيجة التفكير المستمر وخبرات متراكمة ، وأيضا الاستسلام للوساوس التي تظل في "منطقة الخيال " ، وفي "دائرة اللاوقوع " ، ولكنها ترهقك وتكثر معاك ولا بد من أن تعرض نفسك على طبيب نفسي متخصص حتى يصرف لك دواء يستخدم لفترة معينة ، وهناك أدوية آمنه ومناسبة لحالتك ، ثم أرى أن تخضع بعدها لجلسات سلوكية في الجلسات السلوكية والإرشاد النفسي ، وثق تماما أنك أفضل من غيرك بكثير ، وأن حالتك سيتم السيطرة عليها بإذن الله وتجاوزها، ودائماً ثق بالله وتفاءل ، واعلم إن كل ما تواجهه أمورا لا علاقة لها بالواقع أو المنطق ، وإنما هي من نسج الخيال ومن عمل الشيطان .
وفقك الله .

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات