اضطرابات نفسية
214
الإستشارة:

مرحبا، مند سنة تقريبا عانيت من إكتئاب شديد، وإضطراب قلق ، هدا كان تشخيص الطبيب
الأعراض وهي كنت مضغوط لدرجة كرهت نفسي ، عائلتي ، بلدي وكنت أفكر بالهجرة السرية بأي طريقة
وفي يوم العيد وبدون سابق إنضار عانيت من إضطراب قلق شديد ، وهو كالآتي لم أنم جيدا ليلة العيد لما قمت وخرجت من المنزل ، أقابل الناس بدأت أفكار تسيطر علي أنني بدأت أجن وهؤلاء الناس من محض خيالي وأنني أكلم نفسي مصحوبة برهاب شديد و تعرق .... في اليوم الأول لم أستطيع المواجهة بعدها فهمت أن هدا في تفكيري
ودهبت إلى طبيبة نفسية ، وأعطتني 50 ملغ نوديب . 1 ملغ ألبرازولام لمدة شهر أما نوديب لازلت أستعملها لمدةة أكثر من سنة.
تحسنت ؛ لكن لحد الآن لازالت تأتيني نوبات متكررة ، أحيانا أحس بالخوف من لاشيء ؛ فقط أواجه
أنا فقط أريد العلاج وأن أصبح عادي مثل الجميع 

مشاركة الاستشارة
أيلول 10, 2019, 07:21:43 صباحاً
الرد على الإستشارة:

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ العزيز ؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
إن ما تعاني منه هو حالة ردود الفعل للضغوط الحياتية أو الصدمات الحياتية ، فتجعل لديك أعراض كما ذكرت عن حالتك .
وحسنا فعلت بالذهاب للطبيبة النفسية ، وأتمنى أن تأخذ جلسات علاجية أيضا للحديث عن حالتك فهذا مهم أيضا لك من أجل التخفيف من مصادر الضغوط التي تعاني منها  ومن تلك الأفكار والجلسات التي قد تكون قاردة على أن تعمل مع أسباب الحالة التي أنت عليها ، وستتحسن حالتك وتكون طبيعيا جدا بإذن الله .
أتمنى منك ذلك ، مع كل أمنياتِ لك بالشفاء التام .

مقال المشرف

أولادنا بين الرعاية والتربية

هل ستكفي تلك الفائدة الرائعة التي تداولها الناس عبر وسائل التواصل الاجتماعي لحل معضلة الفهم الخاطئ، ...

شاركنا الرأي

هل تؤيد طلب الاستشارة؟

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات