استشاره
95
الإستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في البداية انا أعمل باحث قانوني بأحد القطاعات الحكومية وزوجتي تدرس في تخصص حاسب وكان تخصصها انجليزي لكن بعد دراسة ثلاث سنوات غيّرت التخصص الى حاسب فترة زواجنا سنتين ...

الإشكالية التي اعيشها مع زوجتي مشكلتين

الأولى:هي العلاقة الجنسية وللاسف من بداية الزواج وأنا أعيش هذه المشكلة من شهر العسل الى الان وكان في اول ستة أشهر من الزواج تعتذر لي بأن العلاقة لاتستطيع إكمالها لأسباب خاصة فيها وكانت العلاقة تلك الفترة في كل شهر مره تقريبا او كل ثلاث أسابيع ثم تحسن الوضع نوعا ما وأصبح كل أسبوعين مره وليس بذاك التفاعل في العلاقة وللاسف عندما افتح مثل هذه المواضيع وحاجة الرجل لها تعتذر بان العلاقة ليست كل شي واعتبارات اخرى والأسابيع التي تكررت فيها العلاقة الى اكثر من مره في الاسبوع تكاد تكون قليلة جدًا.

الثانية:الاهتمام بالزوج وعدم إعطائه شيء في الحياة اليومية من حديث أو جلسة لمدة يسيرة وهذا لايعني عدم الاهتمام بالملابس ونظافة الشقة لكن الاهتمام الشخصي من زينة شخصية وابتسامة وإعطاء الاعتبار داخل الشقة وغيرها من الامور

مشاركة الاستشارة
سبتمبر 10, 2019, 04:41:00 مسائاً
الرد على الإستشارة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته... حياك الله أخي الكريم شكرا لثقتك في مستشارك .
أولا :
١- ‌ ‌ في هذه الحالة لابد عليك  كزوج الجلوس جلسة مصارحة و هادية مطولة مع زوجته، ومحاولة معرفة منها ما السبب تحديدًا في عدم رغبتها في الجماع، وما تشعر به عند ممارسة الجماع؟ وهل تعاني من مشاكل في السابق منذ الطفولة أو المراهقة؟ وهل هناك مشكلة خلال ممارسة الجماع من حيث ضعف الانتصاب لديه أو سرعة القذف أو أنه يعاني من سمنة الجسد أو عدم نظافة شخصية مما ينفرها من الجماع معه، أو أنها تشعر بألم خلال ممارسة الجماع؟ وأثناء هذه الجلسة يمكن معرفة المشكلة، فقد تكون نفسية بسبب مشاكل في الطفولة أو المراهقة من فهم خاطئ للجنس، أو تفكير خاطئ بأنه شيء عيب لا يجب القيام به أو شيء ما شابه، وهنا ينبغي عرض الزوجة على طبيب نفسي لتشخيص حالتها وعلاجها .
٢- ‌ كما قد يكون الأمر عضويًا لدى الزوجة بسبب شعورها بالألم لإصابتها بالتهابات أو مشاكل في الجهاز التناسلي، والحل لهذه المشكلة هو مراجعة طبيبة نسائية. وبعد اسثناء الأمور النفسية والعضوية لدى الزوجة ننتقل للقسم الثاني من الأسباب.
ثانيا :
١- لابد عليه أيضا مصارحة نفسه هل هو من الأزواج الذين لديهم عدم اهتمام بمراحل الجماع وأهمها المقدمات ؟ والتي يتم فيها مداعبة جسد الزوجة لمدة لا تقل عن 15 دقيقة لكي تتهيأ للإيلاج، ويجب أن يهتم بكلام الغزل والقبلات لما لهما من مفعول سحري لدى النساء، فقد لا يهتم الزوج بهذه المقدمات ويأتي الزوجة فجأة فيؤدي إلى شعورها بالألم النفسي والجسدي بسبب عدم ترطيب مهبلها وعدم استعدادها النفسي. لذا يجب على الزوج التمهل التام، وأخذ الوقت الكافي في المقدمات، وإسماع الزوجة كلمات الغزل والقبلات ومداعبة كامل جسدها .
٢- قد يكون بين الزوجين مشاكل اجتماعية نفسية مما يسبب بالتأكيد إلى امتناع الزوجة عن ممارسة العلاقة الجنسية .
٣-  وبالختام، هذه بعض أسباب امتناع الزوجة عن الفراش والجماع، لذا يجب على الزوج الذي يعاني من هذه المشكلة مع زوجته أن يبحث في هذه الأسباب ويعالجها سواءً أكانت أسباب المشكلة بينهما مرتبطة بالزوجة نفسيًا وعضويًا أو تتعلق به نفسه عضويًا واجتماعيًا. وبالتالي يجب على الزوج إعطاء نفسه ولزوجته الفرصة التامة قبل اتخاذ أي خطوات أخرى، ومن حقه إذا لم يتمكن من علاج هذه المشكلة الزواج مرةً أخرى لتلبية احتياجاته النفسية والجسدية والعاطفية.ولابد من وضع الزوجه في الصورة حتى يتسنى لها الاختيار ما بين زواجه أو إنها سوف تسعى للتغيير لأنه حق من حقوقك الشرعية كزوج والعصمة من الوقوع في الحرام .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات