خائفة على شرف أختي
29
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر...
عنوان الاستشارة :
خائفة على شرف أختي
أسم المسترشد :
عهد
نص الإستشارة :
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
 راجيه من الله ثم منكم مساعدة اختي. اختي تكبرني بكم سنه. رأيتها تتحدث مع شباب على النت لكنني سكت وسالت الله ان يهديها

 وبعد ثالثه اشهر تقريباًاكتشفت انها ترسل له صورها دون الوجه وتتكلم معه كلام جنسي هنا صارحتها وانا باكيه وذكرتها بالله والموت ووالديّ

 هي الان وعدتني بان لا تفعله وأنها فعلت ذاك دون سبب مقنع اما أنا لم اعد اثق بأنها لن تعود الى مكالمه الشباب فارجو منكم كيف أتعامل معها وجزاااك خير جزاء

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته - وحياك الله في موقعك - موقع المستشار- ويسرنا تقديم التوجيه والنصح حسب ماورد في طلب الحل :
يظهر أن عمر أختك أكثر من ثلاثين سنة وهذا يدل على رشدها ، ومما ينبغي أن تكون المصارحة بينكما عالية دون لبس وبيان الخطر فيما تقوم به أختك من تصرفات غير مناسبة تؤدي لنتائج مؤذية على المدى القريب والمتوسط والبعيد ، كما ينبغى إشغال وقتك ووقتها بما يقرب إلى الله عز وجل مثل : " حلقات التحفيظ ، ودورات تطوير الذات " لأن الفراغ داء خطير إذا تمكن من الإنسان أورده المهالك ، كما نوصيك بمواصلة المتابعة مع أختك بالنصح والتوجيه والتذكير بالله سبحانه وتعالى وبركما بوالديكما اللذان أحسنا تربيتكما وينتظران منكما الوفاء بل الحفاظ على ما تم بناؤه من قيم عالية في هذه الحياة الدنيا .
وفقكما الله للخير والسداد .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات