تهويل الصغائر واختلاق المشكلات .
26
الإستشارة:


الموضوع الأول :
زوجتي دائما تكبر الصغيرة فإذا مرض أي من الأولاد ينقلب البيت رأسا علي عقب وتبكي باستمرار وكأن الولد سيموت وبعد عودتنا من عند الطبيب تريدالشفاء للولد حالا وإلا نذهب إلي طبيب آخر ويكون البيت كئيب ولاأستطيع الراحة للذهاب إلي العمل وتتصل بي في العمل وتبكي بسبب مرض الولد وتضخم الأشياء وهذا يتكرر معها عندما تمرض ايضا الأطباء يقولون إن الموضوع بسيط ويكتبون العلاج لكنها لاتصدق 0
الموضوع الثاني :

هي لاتحب أهلي ودائما تخلق المشاكل معهم وأصارحكم أن هذا الأمر يمكن أن يكون سبب الفراق بيننا إن لم يعالج لأنني أعرف ربي وأعرف قيمة صلة الرحم
برجاء الرد سريعا للأهمية 0000وجزاكم الله خيرا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
 
أهلاً بك في موقع المستشار . وبعد :

قبل أن أقدم لك بعض المقترحات لعلاج مشكلتك . أود تذكيرك ببعض الأمور ، منها  :
 
1ـ لا بد أن تعلم أن الله ما أنزل داء إلا جعل له دواء وشفاء ، وليس هناك مشكلة ليس لها حل .

2ـ لا بد من اللجوء إلى الله ودعائه والتضرع إلى الله ، وتحري مواضع الإجابة ولا سيما في مقام السجود ، فأقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد .
3 ـ لا بد من اعتبار عامل الوقت . فالحلول لا بد أن تأخذ وقتاً كافياً لتأخذ حقها في العلاج والتأثير .
ولاتكن ممن يحب العلاجات السريعة والحلول المؤقتة .
ــــــ أما فيما يخص بعض المقترحات لعلاج مشكلتك فإني أقترح عليك ما يلي :

1-ابحث عن أسباب عدم حب زوجتك لأهلك ، وعدم ارتياحها لهم ، ولماذا تخلق المشاكل ـــ كما تقول ــــ لا بد من دواعي ودوافع لهذا السلوك .. فإذا حددت الأسباب اعمل على تلافيها والتقليل من وقوعها .

2-حاور زوجتك وناقشها بالتي هي أحسن في وقت مناسب وبطريقة مناسبة في مكان ملائم للحوار ، وحاول معها للوصول إلى حلول واقعية .

3-حاول أن تتقبل زوجتك وتصبر عليها وتتحمل أخطائها وتوازن بين إيجابياتها وسلبياتها ، فكل إنسان لديه محاسن وعيوب ، لكن الأفضل عدم التركيز على العيوب .

4-لا مانع من عرض حالة زوجتك على طبيب نفسي للتأكد من خلوها من أمراض الخوف والقلق ، وحتى يرشد للتعامل الرشيد مع حالتها .
5-التسامح والهدوء والتغاضي عن بعض الممارسات التي لا تروق لك ، من أجل حياة اسعد .

6-الإحسان إليها ومناداتها بأحب الأسماء إليها ، وتقديم الهدايا والخروج معها في نزهة والتعامل الحسن اللفظي والعملي وإعطائها مكانتها وعدم مصادرة حقوقها وخصوصيتها .

7-اجعلها تقدم هدايا وأعطيات لأهلك في المناسبات العامة كسباً لأهلك وساعدها وساندها في ذلك .

8-أكثر من الدعاء بصلاح الحال والبال والتوفيق والهداية .

وفقك الله وأصلح لك زوجك وذريتك ونيتك .

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات