تفعل ما لا يليق بالمتربية
74
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر...
عنوان الاستشارة :
تفعل ما لا يليق بالمتربية
أسم المسترشد :
اروى أحمد
نص الإستشارة :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أولا أشكركم على الموقع الهادف..وأرجو من الله ان تجيبوا عن استشارتي بأسرع وقت للاهميه

في البدايه عندي بنت خالتي ..منذ سنه بدات بتغير في سلوكها..أصبحت تهاتف الشباب وتغازل في الأسواق وتفعل أشياء لاأحب ان اقولها..أشياء لاتليق بفتاة متربيه أبدا..وتذهب لأسواق معينه لأجل رجل تحبه..ولم تكن بهذه الحاله من قبل..لكن صديقاتها يؤثرون عليها كثييرا ويعاونوها على السوء..

وحاولت نصحها لكن لاتبالي بماأقوول..ففكرت ان ارسل رساله إلى خالتي من غير أن تعرف من أكون..حتى لاأسبب المشاكل ولان خالتي لاتتقبل ان يقال شيء في ابنتها..كتبت الرساله وكتبت في الأخير اني فاعلة خير حتى لايعلمو من انا..

وأب ابنت خالتي لو علم بما تفعل إبنته لااعلم ماذا سيفعل فهو يخاف على ابناءه كثيرا وموسوس قليلا وان علم بإبنته احتمال كبير ان يحرم عائلته من أشياء كثيره مباحه.. وخالتي في كثير من المرات تعلم ان ابنتها تهاتف شباب لكن ابنتها تصرف الوضع ولاتستطيع خالتي ان تتأكد من تصرفات ابنتها وخالتي دائما تتكلم مع اهلي وتقول(شاكه في بنتي)..

وإبنت خالتي مصابه بمرض السكري..وخالتي تخاف ان تقول شيء لإبنتها فتدخل المستشفى بسبب مرضهاوانا قللت جلساتي مع ابنت خالتي كثييرا من أفعالها

ومره رأيت صورتها في هاتف أحد اقاربها وهو يتغطى عنها وليست صوره واحده فقط..لكن عندما اردت ارسال الرساله التي أوضح فيها لخالتي..أخبروني اخواتي الكبار ان هذا سيسبب مشاكل بيننا لاتعد ولاتحصى ولاطاقة لنا بها..فتركت امر الرساله..

لكن إلى الآن اريد ارسالها.. ..وأنا قللت من جلساتي مع ابنت خالتي..فماذاااا أفعــل..؟؟ حال ابنت خالتي في كل يوم يزود سوءا هل أرسل الرساله.؟؟ام لديكم حل آآخر..؟؟

مشاركة الاستشارة
أغسطس 26, 2019, 01:21:41 مسائاً
الرد على الإستشارة:

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياكِ الله أختي الفاضلةُ، ونشكر لكِ ثقتَكِ. .
وجزاك الله خيرا على حرصك على ابنة الخالة، وهذا يدل على صلاحك وصفاء قلبك وحبك للخير ومنفعة الآخرين، ولا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه .
الأخت الكريمة /أروى
أولاً: استمري في نصيحتها، ولو رفضت،  وأشعريها بحبك لها وحرصك على عفتها وسمعتها، وأشعريها أن شرف البنت وسمعتها أعز ما تملك والتفريط فيه يعني تفريط في حياتها.
ثانياً: لا بد أن توضحي لها أن هذا الأمر محرم شرعاً، فلا يجوز للفتاة أن تصادق شاب أجنبي عنها، وذكّريها أن هذه الصداقة تجر إلى محرمات كثيرة من النظر، والحديث، والخلوة، والوقوع في الفاحشة -عافانا الله وإياكِ وجميع المسلمين- .
ثالثاً: ابحثي عن شخصيات تُقدرها وتُحبها، وأخبريهم بطريقة غير مباشرة لنصيحتها .
رابعاً: لا شك أن تغيرها راجع إلى صُحبة سيئة كما ذكرتِ، ولهذا من العلاج تغيير الصحبة والبيئة .
خامساً: آخر الدواء الكي، التساهل في الأمر وعدم نصيحتها ربما يقع الفأس في الرأس ويقع ما لا يُحمد عقباه؛ ولهذا لا بد من إخبار أهلها برسالة أو بغيرها عبرك أو عبر آخرين بوسيلة لا تسبب لك مشاكل وتكون بحكمة.
أسأل الله أن يجزيك خير الجزاء، وأن يهديها إلى سواء الصراط، ويبعد عنها الحرام وأهل الحرام.  آمين .

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات