طفلتى تمص أصابعها بشكل غير عادي .
36
الإستشارة:


المستشار المحترم
السلام عليكم
لدى طفلة تبلغ من العمر سنة وتلاثة اشهر مشكلتها انها تمص اصبعها الابهام بشكل غير عادى ولاتهتم للمصاصةالبلاستيكية ولكن مشكلتها دائما تبحت عن اطراف غطائها او يد امها او اى يد وتقوم بمص اصبعها الابهام والاصابع الاخرى .
انا منزعج من هده الحركة وخاصة عند الزيارة لاحد الاقارب .
ارجوا الاجابة وشكرا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخ مصطفي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
هذه مشكلة عامة لدى معظم الأطفال ، وهى مشكلة وقتية وليست دائمة ؛ أي أنها ستنتهي مع الوقت والنضج الطبيعي للبنت . أما ضيقك أنت من أن البنت تمص أصبعها فهذا أمر لا تدركه البنت كما لا تدرك غيره من الأمور ، ولكن دعني أخبرك بدلالة هذا السلوك الذي يمارسه صغار الأطفال بصورة متكررة .

مص الأصبع كما تعرف بالتأكيد هو بديل لمص الثدي - أي الرضاعة - فلو كانت الرضاعة طبيعية ومشبعة بالقدر الكافي فلا حاجة للطفل أن يمص أصبعه ، أما إذا توترت الرضاعة وأصبحت تتم بشكل غير طبيعي فينتج عن هذا الأمر أن يلجأ الطفل إلى الأصبع كبديل للرضاعة غير المشبعة التي يتعرض إليها .
 وأريد أن أوضح أن الإشباع ليس مرتبطا بالطعام ولكنه الإشباع النفسي وحالة الإحساس بالحب والأمان التي يستشعرها الطفل أثناء الرضاعة الطبيعية ؛ لذلك يظهر سلوك مص الإصبع حينما تكون الأم لا ترضع الطفل بشكل مشبع أو لا ترضعه على الإطلاق أو عندما تستخدم الطرق البديلة عن الرضاعة الطبيعية .

عموما - ودون الدخول في مزيد من التفاصيل - اتبع هذه النصائح لعلها تكون مفيدة :

أولا : يجب ألا تستجيب الأم أو أي احد من الأقارب للطفل بأن تتركه يمص أصبعها .

ثانيا : عليكم بإشغال يد الطفل بشكل مستمر بالألعاب المختلفة أو بالأطعمة لكي ينشغل عن مص الأصابع .

ثالثا : حاول أن تلحق الطفل بحضانة لكي يتواجد لأطول فترة ممكنة بين الأطفال وبالتالي لا يكون مشغولاً بأصبعه أو أصبع أمه .

رابعا : أم الطفل عليها أن تكثر من اللعب معه لأطول فترة ممكنة ولا تنشغل فقط بطعامه أو تنظيفه .

خامسا : إذا قررت أن تمنع هذا السلوك فلا تقدم أي تنازل مع الطفل مهما كانت الظروف أو الأسباب ، وخاصة الأم .

وتذكر أن هذا السلوك وقتي ولن يستمر طالما أن الطفل يشعر بالحب والاهتمام من والديه .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات