طفلي يعبث بأخواته !
17
الإستشارة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اكتشفت من 4 ايام
ابني 10 سنوات
يقوم
بإدخال عضوة التناسلي في دبر
اخته 7 سنوات
صعقت وضربته بشده
لكن المصيبه حينما قال لي بالحرف الواحد

وكان يقصد الفرج
حاولت ان اكشف عليها بنفسي
لأطمئن
ولكني مااستطعت ان اتحقق
من سلامة الغشاء
واخشى ان اذهب بها لطبيب وأصعق
بعدم وجوده
لكني اطمأنيت نوعا ما
عندما سألته هل كانت تبكي
فأجابني بالنفي
حيث كان يغريها
عندما يفعل ذلك يتركها تلعب
بلعبته الالكترونيه
وكانت ترضى ,

ولكني قلقة ايضا بشأن طفلتي
الاخرى والبالغه من العمر 5 سنوات
أخشى ان يكون قد فعل بها مثل مافعل
بأختها

علما بأنه أنكر فعل ذلك معها
ولكني لاأضمن مصداقية كلامه

ارجو المساعده  العاجله

جزاكم الله خيرا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الكريمة :

 أسأل الله الكريم أن يصلح لنا ولكم الذرية.

وبعد أختي الكريمة لا أعلم كيف أجيب على سؤالك إن كنت فقط يهمك أن تعرفي هل ابنتك مازالت عذراء أم لا فهذا بإمكانك أن تراجعي طبيبة نساء ليتم فحصها والتأكد من ذلك.

لكن الذي يؤلم حقيقة كيف عرف طفل في هذا السن مثل هذه الأمور إن لم يكن قد تعرض لها ممن يكبر عنه من صاحب أو غيره أو مشاهدة ذلك من خلال الأفلام أو القنوات أو الإنترنت لذلك أختي الكريمة لابد من جلسة مصارحة مع ابنك من أين تعلم ذلك ومنع الأسباب التي أدت به إلى ذلك والانتباه له من أن يصاحب صحبة سيئة تعلمه وتمارس معه هذه الأعمال أو عرضه على مستشار نفسي ليتم علاجه من هذا العادة الخبيثة.

وقبل كل ذلك التربية الإيمانية وزرع مراقبة الله في قلوب أبنائنا ثم مراقبتهم بعد ذلك، وتبيين الحلال من الحرام لهم من سن مبكرة.
اسأل الله لكم ولنا صلاح الذرية .

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات