قلق مستمر
44
الإستشارة:

السلام عليكم
انا اسمي عبدالسلام…  35سنة…  اعزب
اعاني من اضطرابات نفسية مند فثرة. طويلة من 2002تقريبا

بعض الاحيان اشعر باني طبيعي واحيانا اخرى اشعر بأني شخص متردد في افعاله وقراراته بشكل كبير…

 لا اشعر بالفرح وإن كان هناك امور جيدة…

 اخاف من فقدان (موت)  الأحبه الاهل والاصحاب ،

اتأتر كثيرا عند موت شخص عزيز… 

نومي متقطع وغير منتظم ولا يمكني النوم إلا في مكان هادي جدا ومند فثرة استخدم سددات أذن عند نوم…

ادهب للحمام كثيرا اثناء فثرة النوم لأني اشعر برغبة في التبول ولكن مع الاسف لا يوجد شئ…  عملت كشف طبي الأمور طبعية لا يوجد اي التهاب او مشكلة في المسالك…

 اشعر بالفشل وعدم تحقيق احلامي بسبب هده الظروف لأنها كانت في البداية وسواس قهري ولكنه انتهى مند فثرة طويلة

. اصبحت عاجزا على المحافظة على الصلوات بالرغم من محاولاتي الكثيرة ولكنها تنتهي بالفشل

لا يمكن الإستمر في القيام بأي عمل يخص التحصيل العلمي…  اشعر بضيق وقلق

لا توجد لدي رغبة في الزواج  بالأحر ميول اتجاه النساء وخصوصا في هده الفثرة

اشعر بضيق عند سماع الأذان او القرأن وهدا أمر يزعجني جدا

 اعيش في حيرة كبيرة لا يعلم بيها أحد غيري والأخرين يعتقدون بأني شخص طبيعي

في بعض الأحيان يرتجف جزء من جسمي عند سماع القراءن

بالنسبة. لوزني طبيعي .. لا اعاني من مشاكل صحية…  عدا ربو بسيط متعايش معه بشكل طبيعي
اشعر بان هده الحالة عزلتني عن كثير من الاصدقاء والناس وعرقلة جزء كبير من حياتي واحلامي

 واخير  ماهو تشخيص حالتي وهل يوجد علاج دوائي يناسبها دون غيره فانا افكر حاليا في تناول عقار البروزاك … . ارجوا الرد…  تحياتي

عبدالسلام…  ليبيا



مشاركة الاستشارة
سبتمبر 17, 2019, 03:48:02 مسائاً
الرد على الإستشارة:

الأخ العزيز ؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
سأبدأ من آخر ما كتبت إنك تفكر في تناول علاج دوائي بنفسك وليس بناء على وصفة طبية ، وهذا أمر سيء جدا من الناحية الطبية .
أخي العزيز ؛ أنا أرى في حالتك هذه أنك تحتاج في البداية إلى أخصائي نفسي تجلس وتتحدث معه عن تفاصيل حالتك هذه حيث إن ما وصفته الآن يمكن معالجته ، ولكن أخشى من إمكانية تطور الحالة في حال عدم الخضوع للعلاج النفسي الصحيح .
أخي العزيز .. إن الخوف من الفقدان للأهل والأحبة والموت هو ما نطلق عليه " قلق الانفصال " وهو حالة نفسية غير مريحة وممكن تؤدي إلى عدم الاستقرار النفسي وقلة النوم وعدم الرغبة بالابتعاد عن المنزل .
لكن الفشل وعدم تحقيق الأهداف هذه يمكن متباعتها والتعرف عليها ، والبدأ من جديد بهمة ونشاط أقوى والتعلم من الماضي لا أن نكون جزءا منه بل أن نتعلم منه الآن ونتقدم في المستقبل ، كما أشعر من الكلام إن هناك بدايات اكتئاب نفسي كنتيجة لحالتك هذه ، ولذلك أنصحك بالجلسات العلاجية الآن ورغم إنها متأخرة ولكن الآن أفضل من التأخير .
كل الأمنيات لك بالشفاء إن شاء الله .

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات