كرم زوجي مشكلة !!
94
الإستشارة:

هذه الاستشارة من المسترشدة(الاسم:اسماء, العمر: 19-22, البلد: مصر, المستوى التعليمي: جامعي, المهنة: ربة منزل)

مشكلتى هى أن زوجى كريم الى اقصى حد مع اقاربه الذين لا يستحقون المساعدة من الناحية المادية وبالرغم من ذلك عندما مرت به ضائقه ماليه لم يجد اى احد من اقاربه يقف بجواره غيرى

حتى اننى قمت ببيع كل الذهب الذى قد كان اشتراه لى لكى اقف بجواره على وعد اننى اقوم باسترداده حينما يمر بالازمة على خير وحينما مرت به الازمه وتوسعت تجارته وربنا رزقه بمبلغ من المال لم يخبرنى وقام بارسال الهدايا الى اهله

وحينما اخبرته قال لى لن اشترى لك الذهب مرة اخرى وبالرغم من ذلك اخذ يشترى لنفسه العديد من الملابس والبرفانات والاحذيه ولم يعطينى اشترى اى شيء لنفسى الا بالعديد من المشاكل فارجو الرد سريعا لانى بحق نفسيتى تعبانة جدا

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

أختي الفاضلة أسماء ؛ زادك الله حكمة وعلما وعطاء ، وحفظك من كل بلاء ، وأعاذك من درك الشقاء ، وعضال الداء ، وشماتة الأعداء ، وسوء القضاء  .
 أما بعد .. مما لا شك فيه أن ما قمتِ به من مساعدة زوجك هذا يرمز لأخلاق الزوجة الكريمة الرحيمة الحكيمة التي تعمل ذلك لوجه الله وابتغاء رضوانه ، وأن أخلاقك ومبادئك العالية لا تسمح لك بغير هذا العمل الجليل بغض النظر عن ردة فعل الآخرين التي قد تكون سيئة أحيانا أو قليلة المروءة ،تشبها وتحقيقا لمعنى الآية الكريمة : ( إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاء ولا شكورا ) ، وأرجو أن لا يغيظك أبدا يا أختي بر زوجك بأهله وإن كان مقصرا في حقك ، واعلمي أن صبرك على زوجك لن يضيع سدى ، أما أن يرعوي زوجك ويتوب لله ويرجع أموالك ، أو هو محفوظ لك عند الله يزيدك الله به رفعة في الدنيا ومقاما رفيعا في الآخرة بجنات النعيم .. إن استطعت مناقشة زوجك بالحسنى وتبيين له أنك راضية عما يفعل وتقصيره في حقك مع عدم إهمال حقوقه وواجباته فإن وجدتِ تجاوبا منه فلا تكرري عليه الأمر ولا تعيريه ، وإن وجدت منه صدودا وإعراضا فاصبري عليه والأيام كفيلة أن تعلمه قدرك وقيمتك والله سيعوضك خيرا مما أخذه منك من ذهب أو غيره والله لا يضيع أجر من أحسن عملا .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات