كيف أخلص طفلي من بلاء عمه ؟
126
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر...
عنوان الاستشارة :
كيف أخلص طفلي من بلاء عمه ؟
أسم المسترشد :
ام راشد

نص الإستشارة :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لدي مشكله وهي الاعتداء على ابني جنسيا من قبل عمة حسبي الله ونعم الوكيل . لم اعرف عن ذلك الا بعد مرور يمكن سنتين من الاعتداءات عليه

وعندما رجعت بي الذاكرة قبل سنتين تذكرت انه مرة جاني الولد من زيارة اهله لانني منفصله عن والده جاء الولد وهو ممرغ في التراب بطريقة غريبة حتى رموش عيونة تراب ووجهه وملابسة ولما سألته قال عمي هو اللي حاسني في التراب

بس انا ما اخذت الموضوع بانه اغتصاب توقعته لعب واياه لان عندهم مزرعة بعدها بيوم تعب الولد ودخل المستشفى اسهال واستفراغ وقالوا فيروس جلس اسبوع وطلعنا

بعدين صار ولدي ياكل اظافرة وصار ياكل لحم اصابعة حتى يطلع الدم بحثت بالنت ولقيت ان ممكن هذا يكون الطفل مرض بعدين شفي من مرض وعلشان كذا ياكل اظافرة فقلت يمكن بعد ماطلع من المستشفى

بعدين صرت اشم مع الولد رائحة كريهه ويجي من عندهم نفسيته تعبانه ولما اسأله مايعطي اي كلام يصارخ في وجهي ويقول مافيني شيء بس عادي يروح لهم بعدها انتكست حالته وصار يخرج البراز اكرمك الله بصعوبة بالغة وبعض الاحيان يعملها بملابسة

بعدين صار لما نجي ننوم تطلع دموعة ويجي عندي بسرير يقول ماما شوفي دموعي ولما اسأله يقول مافيني شي قلت عادي هذي لما تنوم تطلع الدموع لان انا وامي لما نستلقي تنزل دموعنا فتوقعت الامر وراثة

تزوج ابوة وراح بعيد وجاء عمه الله ينتقم منه يبغى ياخذة للزيارة فحسيت ان الولد خايف فرفضت يروح معه وبدت الوساوس تجيني ليش خاف الولد منه ورفضت مايروح ولا راح

فصارت زيارة الولد في الاجازات بس حسيت بعدما ابعد عنهم انه تغير بس لازال ياكل اظافرة لكن صار يعمل الحمام عادي وينوم عادي جت الاجازة واخذه ابوه لكن عمة اللي رجعة رجع الولد نفسيتة زفت وعلى طول عملها بملابسه

انا هنا خلاص بديت اشك قلت انت تحب عمك قال لا قلت ليش قال يضربني قلت ينزل ملابسك او كذا قال لا يشوف عيبك قال لا لما جلسنا يومين قلت بابا بيجي ياخذك رفض يروح بطريقةغريبة وصار يجري من غرفة لغرفةاول مرة يرفض اصلا يروح حاولت مافيه فايدة

المهم بعد محاولات راح (طبعا كله ابغى الستيرة منهم لانهم شر ومشاكلهم كثيرة وقويين في باطل) وقلنا رجعة بسرعة لاننا كنا بنطلع وفعلا رجعه ابوة بسرعة جلست يمكن يومين وكنت معطية ولدي ظهري والتفت فجأه عليه حصلته يعمل حركات جنسية بيدية انهرت وجيت عندة حاولت يقول من علمة رفض

رحت وجبت العصا بس ماضربته يعني تخويف وصرخت بكل قوتي من علمك كذا قال عمي قلت ايش يعمل معاك قال كل شيء وجلس يبكي قلت ليش ماتعلمني قال يضربني في راسي ويطلع علي السكين ويخنقني بالكيس ويركلني برجليه ويقول لو تعلم ماما باموتك انا اسمعك في بيتكم لو تعلمها

أنا خلاص انهرت وبكيت وناديت اختي وتكلمنا معاه وكلمت امي وكلمت ابوي راح ابوي لابوة اللي هو جد ولدي بس ما حرك ساكن وقال مالي دخل وكلم ابوة قال وش تبغى اسوي لان ابوه شخصيتة ضعيفه واصلا لما عرف بالمشكله على طول سافر وترك الولد

انا رحت بالولد للمستشفى وكشفوا عليه بس ما طلع لهم شي وجت الشرطة بس ابوى رفض التحقيق ورجعت للبيت اعتصر الالم والحزن وابكي بكاء مر الى وقتي هذا من اكثر من شهرين وانا كذا

الولد صار كل شوي يقول لي ايش يعمل فيه اشياء تطير النوم من العين انا ابغى حل رحت بحثت في النت علاج لحالته قالو الحل الرسم وخليته يرسم نفسه رسمها باللون الاخضر وقلت يرسمني رسمني باللون الزهر ويرسم ابوة باللون الاصفر بس بدون عيون

ويرسم امي باللون الزهر واستاذته بالروضه باللون الاخضر ولما جاء يرسم عمة اخذ اللون الاسود ورسمة بصورة قبيحة وحط على رجلية خطوطااااااااااه يارب

بعدين خليته يرسمة ثانية ويحرق الورقة قلت انت الان احرقته حسيت ان نفسيتة زانت بعد ما احرقة وصار يقول لاخواتي واخواني احرقتة وبصراحة خف كثير اكلة لاظافرة لكن لازال يبكي فجأة

أناااااابغى حل يارب رحمتك ياليت تساعدوني بحل وانا راح امشي معكم لين يعدي ولدي الازمة ابغاه ينساه ويعيش حياة طبيعية مثل الاطفال

وعلى فكرة انا ارسلت لعمة اني بلغت الشرطة وانه راح ياخذ جزاه راح كلم ابوي وقال انا تجيني رسائل تهديد وانا ما سويت شي مجرم وله وجه وقال جيبو دليل يثبت لانه واثق ان ماعندي دليل

أنا بس احتفظت بسراوال ابني الداخلي بعد اخر زيارة لهم وعليه اشياء لكن لما وريته الدكتور قال خلاص ماينفع الان لانها ناشفه هل هو صادق والا لا

الان كلمت واحد قال الطب الجنائي يطلعه لو هو ناشف لكن انا ابغى ارفع قضية ومااقدر انا امرأة ومطلقة مافيه احد اسند عليه ظهري يساعدني الا ربي وحده

هل حقوق الانسان تتكفل بقضيتي وتجي لحد مكان اقامتي .أسأل الله لمن يساعدني الفردوس الاعلى من الجنة وان يجعله الله من السبعين الف الذين يدخلون الجنة بغير حساب

مشاركة الاستشارة
يوليو 30, 2019, 04:10:23 مسائاً
الرد على الإستشارة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد وأهلاً وسهلا بك في منصة المستشار ، وجزاك الله خيراً أولاً وأخيراً على تحملكِ هذا التعب والعناء ، وأسأل الله تعالى أن يؤجركِ في مصيبتكِ تلك ويرزقكِ خيراً منها ويفرج عنكِ همك وييسر أمرك .

أختي الكريمة أم راشد ؛ قرأت رسالتكِ وآلمني جداً ما ألم بكِ وألم بابنكِ العزيز فلله المشتكى وهو حسبنا ونعم الوكيل... يا أختي اعلمي وفقكِ الله  أن الاعتداء الجنسي على الأطفال أو ما يُعرف  بــ hild Sexual Abuse) من المشاكل النفسية الخطيرة والصحية الخطيرة أيضاً التي تهدد المجتمعات الحديثة، وتتسبب في آثار مدمرة للطفل على المستويين النفسي والعضوي، وربما تلازم الطفل طيلة حياته.
وتكمن المشكلة الأساسية في الاعتداء الجنسي على الطفل في أنه من الأمور المسكوت عنها، ليس بغرض التعتيم أو التقليل من أهميتها، لكن لأن الطفل الضحية في الأغلب لا يصرح بما حدث، إلى ذويه، إما بدافع الخوف أو عدم الدراية الكاملة بما يحدث.
وتبعاً لدراسة حديثة تم نشرها فإن طفلة من كل 4 أطفال إناث على وجه التقريب تتعرض لاعتداء جنسي. والأمر ينطبق على الأطفال الذكور أيضاً، ولكن بنسبة أقل. وهناك طفل من كل 6 أطفال يتعرض لاعتداء جنسي، وهو الأمر الذي يجعله أقرب إلى الظاهرة أو الوباء الصامت (Silent Epidemic).
الله المستعان.... هذا حال الدنيا يا أم راشد إبتلاءات ومحنٌ وشدائد ( وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً ۖ وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ ).

عموماً يا أختي الكريمة... ما قمتِ به أمرٌ ( حسن ) حتى ذلك الوقت ! ولا ألومكِ فيه وأرجو أن لا تتزعزع ثقتكِ بنفسكِ أو أن ينتابكِ الخوف من ذلك الذئب البشري ( عم الطفل ) ، بل كوني قوية في رأيك لو صدر من ذلك المجرم أي تهديدات... أنتِ قوية بالله تعالى ومن صمد إلى الله كان الله تعالى حسبه وكافيه...

أختي الكريمة ؛ أيهم مهم لكِ: عِقاب المجرم على فعلتهِ الشنعاء أم الحفاظ على سلامة الطفل النفسية وحفظها من الضرر؟؟ نعم - كلهما مهمٌ لكِ ،ولكن يجب أن تحددي الأولى أولاً _كمستشار تربوي - أرى أن المحافظة على سلامة الطفل وعلاجهِ نفسياً وتأهيله التأهيل النفسي والعاطفي والصحي أولى من الانتقام من ذلك المُعتدي الأثيم. لأن الطفل هو الأهم عندنا وذلك المجرم - أمرهُ عند الله تعالى _ ولن يفلت من جريمته تلك ولو طال الزمان..

لهذا وحتى لا تتعقد حياتكِ يا أم راشد وحياة طفلكِ وتنشغلي بالإنتقام وتبديد طاقتكِ النفسية والصحية والمالية - وربما تفقدين طفلكِ لا قدر الله - في أمر لا طاقة لكِ فيه الآن ولا دلائل قانونية دامغة معكِ في هذا!!

تجاهلي موضوع الإنتقام من ذلك العم الأثيم بعض الوقت... وضعي كل طاقتكِ وجهدكِ في تأهيل طفلكِ التأهيل النفسي اللازم؛ من خلال الاستعانة بأخصائي نفسي أو طبيب نفسي ليقوم بوضع برنامج علاجي نفسي وربما دوائي لمعالجة طفلكِ العلاج اللازم وهذا سوف يأخذ بعض الوقت... ولكن العلاج بإذن الله تعالى مضمون وتشافي طفلكِ نفسياً من تلك الحادثة النفسية مضمونة إن تم التركيز على مسببات العلاج وإضفاء الحب والاحتواء اللازم للطفل من قبلك يا أم راشد.

عليكِ يا أم راشد - دور مهم للغاية في حماية طفلكِ من التعرض للاعتداء الجنسي - لاقدر الله، فلابد من توعية طفلك وتعليمه المناطق الحساسة بجسده، وأنه لا يجب أن يلمسه أحد فيها. واغرسي بداخله الشعور بالثقة بالنفس كى يستطيع الدفاع عن نفسه تجاه أى شخص يحاول الإقتراب منه. واجعليه يكون حذر في تعاملاته مع الآخرين ولا يسمح لأحد بتقبيله أو عناقه. هناك العشرات من مقاطع الفيديو على اليوتيوب التي تثقف الأسرة وتعلم الطفل طُرق الحماية من التعرض للإعتداء الجنسي؛ سواء من الجانب المعرفي وحتى من الجانب الدفاعي الحركي... والأمر ينطبق عليكِ يا أم راشد ؛  مهم جداً جداً حصولكِ على التثقيف اللازم في هذه القضية - قضية حماية طفلكِ من التحرش الجنسي - وأيضاً تعلم طرق تأهيله نفسياً وتربوياً .
أعلم أن المهمة صعبة عليك خاصة في وضعكِ الأسري فرج الله تعالى عنكِ...

أختي الكريمة
بمجرد أن يتعرض الطفل الذكر لحادثة التحرش أو الاعتداء او الإساءة الجنسية، فإنه يمر بالكثير من العواقب الضارة والتي تترك أثرها بشكل سلبي للغاية على حالته النفسية والعضوية أيضا. حيث أثبتت الدراسات أن الأطفال الذكور الذين يتعرضون للتحرش الجنسي فإنهم مصابون بحالات نفسية سيئة للغاية تفوق نسبتها عن الأطفال الإناث. وربما تمتد تلك الآثار السيئة على مستقبل العلاقة الحميمة فيما بعد.

لهذا أنسي موضوع الشكاية على ذلك المعتدي الآثم وركزي جهدكِ كاملاً على طفلكِ ، واحرصي على علاجه نفسياً بقدر ما تستطيعين... كذلك من المهم جداً أن يبتعد الطفل عن رؤية عمه وزيارة المكان الذي يسكن فيه.. وهذا يستمر حتى يتشافى الطفل من حالته النفسية... إن شاء الله تعالى..

أسأل الله تعالى أن يُعينكِ في أمرك كله ، وأن يفرج همك... هذا وبالله التوفيق .

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات