اجتماعية تزوجت بصامت !!
52
الإستشارة:

هذه الاستشارة من المسترشدة(الاسم: Heba Saeed , العمر:23-29, البلد: مصر, المستوى التعليمي:جامعي, المهنة: موظف في القطاع الخاص)

السلام عليكم .أنا متزوجة منذ 4 سنوات وعندى طفلة. متزوجة عن حب ، مشكلتى ان زوجى دائما صامت لا يتحدث معى ، دائما يفضل الجلوس بمفرده او الخروج مع الاصحاب او النوم ولا يشاركنى باي حال من الاحوال الراى فى اى موضوع

لا يقترح مرة الخروج الى تنزه او السفر الى مكان جديد او اي نشاط يكسر روتين الحياة مع العلم انى شخصية اجتماعية احب الخروج والكلام مع الاصدقاء وحل المشكلات وتقديم المساعدة لاى شخص مادامت بامكانى حتى ولم اكن اعرفه

مع العلم انه لا يحب الزيارات او الاجتماعيات او المبادرة بتقديم العون او المساعدة لمن يحتاج. أهتم بنفسى الى حد كبير واتمتع بقدر من الجمال وفى بعض الاحيان اسمع كلام مغازلة من غرباء ولكن هذا الشيء يحزننى لانى لم اسمعه من زوجى حتى ولو من باب المجاملة

أشعر بالانكسار والحزن دائما لانى لم احظى بالاهتمام او التقدير ولو لمرة من اقرب شخص لى وهو زوجى حيث اننى دائما موضع انتقاد. دائما ينظر الى سيدات اخريات فى الشارع او فى التليفزيون ويبدى اعجابه بهن.

أنا لا اريد الانفصال او الطلاق ولكن اريد المعاملة الحسنة والاحساس بالذات . استخدمت اسلوب الحوار وحاولت لفت نظره بصورة فكاهية حتى لا يشعر بالضيق يتغير لبضعة ايام ثم يعود الى افعاله من جديد

أنا محتاجة أعرف اتعامل مع هذا الشخص ليغير هو طريقة تعامله معى شكرا و جزاكم الله خيرا

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياك الله أختي الكريمة في موقع المستشار .
يتضح من الاستشارة وجود جوانب إيجابية في شخصيتك ، وربما هي مناط الحل ومربط دوام العشرة بالحسنى بينكما, ومنها على سبيل المثال :
1.   معرفتك المبكرة لشخصية الزوج ومحاولة التعامل معه وفق تلك الشخصية والتغيير بالأسلوب المناسب – من حوار وأسلوب فكاهي لا يضايق الزوج- .
2.   الاهتمام بالنفس ، ومحاولة جذب انتباه الزوج ، وإشغاله عن المغريات في الخارج والداخل في قنوات التلفاز .
3.   محبتك للمساعدة ، وتقديم يد العون للغرباء فكيف بأقرب الناس لك وهو زوجك .
4.   وجود تقبل للتغيير من الزوج ولو لفترة محدودة, وهو عون لك على التركيز والتكرار لتلك المحاولات .
لكن ربما نلفت انتباهك لبعض النقاط المهمة في الحياة الزوجية وفي التعامل مع الشخصية الصامتة :
1.   الصمت في حياة الرجل جبلٍة وهو تكامل مع شخصية المرأة المحبة للتعبيرات والكلام وردود الأفعال الكلامية .
2.   تعرفي على أسباب الصمت الطويل الزائد عن العادة والجبلة, وحاولي معرفتها بالتصريح من الزوج أو من خلال الملاحظة والتتبع لحالات الصمت عنده, هل هي في وقت الغضب أو الاستقاظ من النوم أو العودة من العمل أو من زيارة أهله .
3.   تجنبي تكليفه بالقيام بأفعال غير مكلف بها عكس طبيعته مثل : حضور مناسبات عائلية خاصة لك, حتى لا تتسبب لكما بردود أفعال غير محسوبة .
4.   حاولي عدم التركيز في الحديث عن هذه الصفة التي هي طبيعة له, وتحدثي معه عن ذكر إيجابياته وعززيها بذكر المواقف والأمثلة .
5.   تعرفي على المواضيع التي تثير اهتمامه – قراءة في مجال معين ومشاهدات معينه – وشاركيه فيها .
6.   استغلي وجود طفلة بينكما للتواصل في شيء مشترك والتحدث في طرق التربية لها وحل مشكلاتها .
وفي الختام نسأل الله لكما التوفيق والسداد والحياة السعيدة .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات