كيف أبدأ الحياة مع متزوج ؟
57
الإستشارة:

هذه الاستشارة من المسترشدة(الاسم: ريم, العمر:30-39, البلد: فلسطين, المستوى التعليمي: جامعي, المهنه: ربة منزل)


السلام عليكم ورحمة الله. أشكركم على هذا الموقع المميز الذي يسمح للكثيرين في عرض مشاكلهم ومعرفة الطريق الأمثل لحلها .

أنا فتاة ابلغ من العمر 30 عاما عزباء.أكملت دراستي الجامعية لا اعمل .تعرفت على رجل متزوج يبلغ من العمر 42 عاما ملتزم خلوق له اربعة اطفال يوجد مشاكل بينه وبين زوجته(منفصلين قبل معرفتي به)حاليا زوجته عند ذويها في دولة اخرى غير الدولة التي يقطن بها.

لا يوجد توافق نفسي وروحي بينهما.زوجته لا ترغب بالعيش معه وطلبت الطلاق منه لكنه رفض لاجل اطفاله وذهب وتحدث معها وطلب منها العودة لاجل الاطفال فوافقت وبعد موافقتها انفصلنا عن بعض وتمنيت له ولاولاده التوفيق

وبعد مرور عدة شهور عاود الاتصال للرغبة بالزوج مني لان زوجته عدلت عن رأيها في العودة له انا رفضت طلبه قبل انهاء زواجه لان عائلتي لن تقبل برجل متزوج وانهيت اتصالي به

ولكن بعد شهر ارسل رقمي الى احدى قريباته تسكن في بلدي وطلب منها التحدث معي وانها ترغب في المجيء للبيت والتحدث مع اسرتي بخصوص زواجي منه ولكنني رفضت ذلك لاني لا اريد ان اضعهم في موقف محرج بسبب رفض اهلي له والسبب انه ما زال متزوج

( انه يرفض طلاق زوجته لانه لا يريد ان يقولوا اولاده له عندما ينضجوا انه طلق امهم وذهب وتزوج بأخرى بالرغم من ان زوجته هي التي لا تريده وترقض العودة له ). زوجته متكبرة عليه بالرغم من انه يوفر لها في البيت كل شيء حتى الخدم الا انها لا تقدر ذلك وهو لا يعرف ماذا تريد حرمته من اولادة ومن الحديث معهم.

أنا ارى من حقه ان يبدأ حياته من جديد ويتزوج بأخرى هل اشجعه على الانفصال عن زوجته ويبدأ حياة جديدة معي.انصحوني ماذا افعل وبماذا انصحه هو يرغب بي وانا راغبه به ويريدني على سنة الله ورسوله.

هل اقنعه بالطلاق من زوجته لنبدأ نحن حياة جديدة ام اكون في هذا التصرف قد اخطأت. فأنا اشعر براحة نفسيه لا اشعر بها ابدا الا عندما اذكره في نفسي وبالرغم من انه متزوج الا انني لم اجد في محيطي من هو ارفع منه اخلاقا وادبا وعلما وتواضعا.

هل اعاود الاتصال به وانتظره حتى ينهي زواجه ماذا افعل اعينوني اعانكم الله؟ ولكم جزيل الشكر

مشاركة الاستشارة
أغسطس 08, 2019, 03:27:19 مسائاً
الرد على الإستشارة:


وعليه أتوكل وبه أستعين ، نشكركم أولاً على حسن ظنكم بمنصة المستشار ، ونسأل الله سبحانه وتعالى أن نكون عند حسن ظنكم .
أختي الكريمة ؛ وفقك الله لما يحبه ويرضاه إن كان هذا الرجل ممن يُرضى دينه وخلقه فتزوجيه فإن رسول الله ﷺ قال : “ إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه ” ، وثقي تمام الثقة إن التعدد لا يعني البتة حياةً تعيسة للزوجة أو عدم استقرار للمنزل. هناك العديد من الفتيات الآتي رفضن أزواجاً أكفاء بحجة التعدد وفاتهنّ القطار أو تزوجن بغير المعدد ولم يجدن الزوج الذي كنّ يتوقعنه .
أما ما يخص طلب تطليقه " زوجته الأولى " فغير مناسب أبداً ، ولا يجوز أن تطلبي منه ذلك فقد قال رسول الله ﷺ : “ لا ضرر ولا ضرار ” ، وقال ﷺ “ ليس منا من خبب امرأةً على زوجها، أو عبداً على سيده ”
 
أسأل الله العظيم لك التوافيق .

مقال المشرف

الأسرة ورؤيتنا الوطنية

( هدفنا: هو تعزيز مبادئ الرعاية الاجتماعية وتطويرها، لبناء مجتمع قوي ومنتج، من خلال تعزيز دور الأسرة...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات