الكل يكره أمي
49
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر...
عنوان الاستشارة :
الكل يكره أمي
أسم المسترشد :
ابو احمد

نص الإستشارة :
امي امرأه كبيره بالسن 75 سنه ومنذو شبابها وهي سئةالخلق وقد تزوجت خمس مرات وبعد ان كبرت وتزوجت وجدت انا وزوجتي صنوف الاساءات منها والعذاب الكثير لحد انها كانت تدس المواد الغذايئه بغرفة نومها

وكذلك تسب بافضع العبارات السيئه الجنسيه وكانت كثير ما تخرجنا عن الطور بالفاضها وحركاتها وكل ما ذكرته قليل من كثير

كذلك تتعامل مع الجيران بهذا السوء وقدحاولت كثيرا ان ابرها ولكن لم تعني على ذلك .انا الان ابلغ 45 من العمر وهي 75 وتتعامل مع ومع اخي الكبير واختي المتزوجه بنفس الاسلوب

هي بعد كل الكلام الذي تقوله تحلف بانها لم تقله وانما نحن من قال هذا الكلام وتنشره عند جميع معارفها بان نحن من قال هذا الكلام

الان كانت تعيش في قريه تبعد عن مقر اقامتنا 400 ك ولكن انتقال اهل القريه الي المدن وخلو مكان سكنها من الناس اتينا بها لتعيش معنا في المدينه حيث لم يعد احد يزورها او يقضي لها احتباجاتهافي القريه ولكن صاحب الطبع الاول ما يتحول من سبي امام زوجتي واولادي

وكذلك اهانة زوجتي وبناتي باقذع واوسخ العبارات لاتفه الاسباب مما حاله من الكره لها من الجميع بعد ذلك تنقلت بين اخي واخوالي وكانت المعامله نفس المعامله حتى كرهه الجميع وكلا يطلب مني ان ارجعها الي القريه وهذه رغبتها

ولكني اخف عليها حيث لا انيس في البيت ولا جار يزوره وهي لم تعد قويه حتى تسطيع قضى حجياتها بنفسهاوفي النهايه احب ان الخص حالتها في مايلي
1-لسانها طويل
2-دائما تسب بالفاض من السره وتحت
3-تذكر دائما الماضي القبيح

4-دايما تعكس اقوالها علينا بان نحن من قال ذلك مع الحلفان
5-الحسد . ارجو ارشادي بما افعل وكذلك تشخيص حالته النفسيه

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

أهلا ومرحبا بك في موقع المستشار .

والدتك عانت في حياتها ومرت بتجارب قاسيه منها الزيجات الخمس وغيرها من الأمور التي لا تعلمونها ، وواضح إنها غير قابلة للتجاوب مع النصح واستخدام المنطق لذا ننتقل معها لمرحلة التعاطي الغير مباشر مع مشاكلها .

هي غاضبة من الداخل وتريد التنفيس عما بداخلها ، واختارت أن تحول مشاعرها عليكم وتسقط عقدها ، والحل المثالي مع حالة كهذه هو عدم التجاوب السلبي معها ، والتصرف كما لو لم تسمعي أي شيء .
بهذه الطريقة سيفقد السب والشتم وباقي الكلمات تأثيرها بحكم أن الهدف منها هو إثارتكم وتوجيه اهتمام أكبر لها ، وإن كان سيء فهي تريده وتقتات عليه .

بعد فترة من الزمن سيلاحظ عقلها إن الحيلة القديمة غير مجدية وسينتقل إلى أخرى تتناسب مع السن والمرحلة التي يمر بها وهي إدعاء المرض كي يجذب الانتباه ويتسول الحب والعطف ، وهنا يأتي دوركم لعودة التجاوب الإيجابي معها والتفاعل الكامل .

يمنع أبداً تذكيرها بالماضي وماذا كانت تقول أو تفعل ويتم الاستمرار في توجيه مشاعر العطف والامتنان لها لتشجيعها على الاستمرار في السلوك الجديد .

نهاية الأمر هي أمكم وتستحق منكم كل جهد تبذلونه تجاهها .

بوركتم أينما كنتم ، وكتب الله أجركم .

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات