هل أخطأ حسن خلقي
24
الإستشارة:

سعادة المستشار الكريم/ هذه استشارة من مسترشد/ة نعرضها لكم للرد عليها مع الشكر...
عنوان الاستشارة :
هل أخطأ حسن خلقي
أسم المسترشد :
خالد

نص الإستشارة :
أنا طالب سعودي ادرس بجامعة الملك سعودومبتعث لكندا.. دائماً حساس أجلس وحيداً بالبيت.. امي وابي واخواني لا يكلموني.. اصدقائي قلة لآن نظريتي اني اكتفي بصديق واحد فقط..

فالمصيبة اني ابتعثت لكندا وافترقت عن اصدقائي.. واغلب زملائي علاقتهم بي ضعيفة.. فتقوت أكثر لما ابتعثنا إلى كندا.. فالذي أريد قوله..

أنا محترم وفيني خفة دم ومع ذلك لا أستطيع شتم أحد أو اجرح احد.. فبعض زملائي أخذ ذلك بمنطق الضعف.. أنهم يجبروني على إهانتهم مع إني لا إريد ذلك.. فعلاً أحياناً يجبروني على ذلك..

كأنهم يقولون لي " أهننأ
وأثبت نفسك" فأوقفهم عند حدودهم وأثبت نفسي لكن سرعان ما ارجع على طبيعتي المسالمة..أنا لست بعدواني لكن أريد أن أعرف: هل انا مخطئ لحسن أخلاقي اما لا؟ أريد الحل؟

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

حياك الله أخي الكريم في موقع المستشار ؛ ونرجوا أن تجد ماينفعك ويرشدك .
يتضح لي من خلال استشارتك أنك شخص محترم وذا خُلق جيد , وأنك مررت بمرحلة من التساؤلات التي لا تجد لها إجابات !

أخي الفاضل ؛ دعنا نلقي بعض الضوء على جزء بسيط من شخصيتك الجميلة التي لمستها بهذه السطور ... يبدو لي أنك ذا شخصية حساسة نوعاً ما كما أنك تحب التميز ولديك بعض المخاوف التي تعلم بعضها وتجهل بعضها , لذلك سوف أهديك هذه السطور .

1/ ليس خطأً أن نعامل الآخرين بلطف ، وليس من الضعف عدم جرح مشاعرهم بل ذلك من حسن الخلق .
2/ لا بد من التوقف من اجترار الماضي والمواقف التي ليس لنا حول وقوة بتغييرها الآن ؛ لأنها انتهت .
3/ لتعزيز قوة الشخصية وبعض مناطق الضعف فيها لابد من الاطلاع وكثرة الإستزادة بالقراءه من الكتب التي توجة إلى تعزيز الثقة بالنفس وكيفية تأكيد الذات وزيادة فاعليتها .
4/وللوصول لجميع ما سبق بكل سهولة تدبر كتاب الله وقراءة حزب منه يومياً .

أسأل الله لك التوفيق والعون والسداد .

مقال المشرف

هل تحب العودة للدراسة؟

ربما لو كنت أعلم النتائج لم أُقدم على هذا الاستطلاع، الذي كشف لي أن أقلَّ دافع يحفِّز طلابنا وطالبات...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات