بعد الصبر يريدون طلاقي !
60
الإستشارة:

هذه الاستشارة من المسترشدة(الاسم: ام محمد, العمر:23-29, البلد:السعودية - الوسطى, المستوى التعليمي: ثانوي, المهنة: موظف حكومي)

السلام عليكم ورحمته الله وبركاته
أنا سعوديه عمري 27 لي أختين وأخ شقيق عمره 20 والدي متوفي والدتي أجنبيه هندية الأصل لي أخوان من الاب وأخوات

تقدم لي شخص باكستاني الجنسيه حاولت أقنع أخواني من الاب فرفضوا تماما واتهموني في عرضي وشرفي هذا قبل 8 سنوات مازال الشخص المتقدم متمسك فيني ترك أهله وبلده وأتى للسعوديه وقمنا بالاجراءات لحصول تصريح الوزارة الداخليه

بعد سنه وستة أشهر حصلنا على التصريح تم عقد قراني في المحكمه وكان وليي أخي الشقيق تملكت من سنه و3 شهور من غير معرفة أخواني من الاب لكن أمي قالت لا تذهبين مع زوجك لحد ما تتزوج أختك الكبيرة ولا أحد يعرف عن موضوع زواجي

اتفقت مع زوجي ألا نخبر أحدا جلست أنتظر سنه كامله قبل يوم تملكت أختي الكبيرة بعد الملكه أمي فتحت موضوع زواجي مع أخواني من الأب فقاموا بالتهديد بالطلاق والقتل.. لكن أنا وكلت أمري إلى الله لن يصيبنا الا ماكتب الله لنا

فقاموا يخوفننا بمن زوج اختي إذا عرف أن أختها متزوجها باكستاني راح يطلقها فأختي وأمي وأخي يضغطون علي بأن اطلق من زوجي الباكستاني حتى لا تتطلق أختي المتملكه من يوم

زوجي عرف بالتهديد ولكن ماخاف ولا تركني وهرب بالعكس وقف معي وهو أجنبي فماذا أفعل أنا في حيره أمي تقول إذا طلقت أختك وحصل أي شيء أنت تتحملين الذنب وأنت المسؤوله

أنا ما أبغى أخسر زوجي لأنه يحبني مره ودخل علي جلست أنا وزوجي ننتظر سنه كامله . أرجوكم ساعدوني ماذا افعل أتمنى الرد في اسرع وقت

مشاركة الاستشارة
الرد على الإستشارة:

وعليكم السلام أختي أم محمد نشكرك على ثقتك بنا ،
أقدر جدا وضعك ، ويوجد أمور في الحياة خاصة الأسرية فلابد من التروي قبل اتخاذ القرار  ، والاستخارة والمشاورة ، لكن بما أن الزواج قد تم لابد أن تفكري جيدا إذا كان في هذا الزواج مضرة وتفرقه العائلة ومشاكل كبيرة كالقتل والطلاق ، وأختك لتبد عليك في مراعاة ذلك لأنه قد يتسبب بكوراث ولا أعتقد إنك تريدين ذلك ، والحمد لله ليس هناك أطفال سيتأثرون ، لذا لابد أن نفكر بأنفسنا ولكن من غير أنانيه لابد أن نفكر بالجميع ، وحاولي أن تتوسطي في تفكيرك وإذا استدعت الضرورة ، والضرر المحتمل على العائلة من خلال تهديد القتل لذلك  فكري هل أفضل الانفصال إلى أن تهدأ الأمور ، ممكن الله يكتب لكما لقاء جديد لا سمح الله ، فارتكاب جريمة القتل وإلحاق الضرر بمن فعل وخسرانه وأيضا خسران النفس والتمتع بالزواح ، استخيري وفكري بالعقل و ابعدي العواطف قليلا حتى تري الأمور والضرر بصورة أفضل لأن العاطفة تجرف الإنسان من دون أن يشعر ، والذى كان هناك في العائلة من هو صاحب مشورة لكما دعوته ليقرب  بينك وبين إخوتك ، وأن يكون حلقة وصل ومحاولة الصلح بينكما ،
 أتمنى لك التوفيق وأن ييسر الله أمركما  و يكتب لكما الخير حيث كان .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات