زوج جاهل لا يحترم أحدا .
37
الإستشارة:

هذة الاستشارة من المسترشده(الاسم: امل, العمر:30-39 , البلد:السعودية - الوسطى , المستوى التعليمي: ثانوي, المهنة : ربة منزل)

أنا سيده عمري سنه متزوجه ولي ولد وبنت تزوجة منذ سبع سنوات تزوجت ولد عمي بدون رغبه اجبرت عليه من قبل والدي حيث انه كان يرفض من كان يتقدم لي وبيت اهلي ينقصه العاطفه

كان والدي دايم يعصب وينتقد اغلب تصرفاتنا وكانت تنقصنا اشياء كثيره حتى اني كرهت البيت ففضلت الموافقه على ولد عمي وبعد زواجي منه بدأت ارى منه تصرفات ضايقتني ففكرت بالطلاق كثيرا ولكن لا أريد العوده لبيت الوالد

من التصرفات التي ازعجتني من زوجي انه يدخن منذ سنوات ولا يحرص ان يودي الصلاه مع الجماعه وبيكذب ويسبني مايحترم احد ودايم ماياخذ رأيي في امور تخصنا يتصرف بدون استشارتي ولا يهتم بما يريحني ومايثبت بوظيفه وحده

وهو انسان جاهل مايهتم بتربية اولاده دايم اذا سووا شيا غلطا يصرخ عليهم مايجلس معهم ويفهمهم واذا روح البيت يايجلس على الجوال اوالتلفزيون حاولت اغيره بس ماقدرت نفسيتي تعبت صرت اكرهه ولكن اذا سافر اشتاق له ‏.

أهملت بنفسي وببيتي ودايم بينا مشاكل اسلوبه اتعبني ولدي عمره سنوات صاير عصبي ويمد يده علي ومايسمع كلام كثير الفوضى دايم اضربه .

زوجي اذا فتحت معاه موضوع مايتفاهم بهدوء يعصب ويسب يابقره ياجزمه وغيرهاعمر زوجي ودايم اسمع الناس تشتكي منه ولما اواجهه ينكر هاالشي ويقول الي قالك كذاب حتى اهله هو وياهم مشاكل في امور كثيره يكون صادق بس لانه يكذب في امور صرت مااصدقه انصحوني

مشاركة الاستشارة
أكتوبر 08, 2019, 04:56:37 صباحاً
الرد على الإستشارة:

أختي الكريمة بارك الله فيك, بعد الاطلاع على ما ذكرته وما رغبت الاستشارة فيه أقول وبالله التوفيق :
•   أختي الكريمة ؛ لا يخفى على شريف علمك أن الحياة الزوجية تقوم على التواد والتراحم بين الزوجين, وتحصل المودة والرحمة من خلال المعايشة والمعاشرة بالمعروف وتلمس حاجات الطرف الآخر ومراعاته, وتزداد بزيادة العمر الزواجي وحصول الأبناء, وتستقر الحياة الزوجية كلما تعرف الزوجين على خصائص وطباع الطرف الآخر وراعاها في التعامل معه .
•   فراغ الزوج وعدم استقراره في الأعمال, ومشاكله التي ذكرتيها في الخارج حتما سبب مهم في المشكلة, ودور الزوج هنا أن يشغل نفسه بالعمل المفيد وتجنب كثرة المشاكل, ودور الزوجة أن تساعد الزوج على تجاوز مرحلة الفراغ وعدم الاستقرار باستيعاب مشاكل البيت حاليا وإرجاء كل شيء من النقاش والحوار لحين الاستقرار الوظيفي والاجتماعي للزوج .
•   في هذه المرحلة وهذا الوقت تلتفت الزوجة لنفسها وأولادها وتحاول التقرب أكثر من أولادها, وتحاول أيضا إشراك الزوج ولو بغير قصد في التربية وبدون أن يشعر بما تحتاج من دور الأب في الضبط أو التعاون في الأمور الخارجية خارج البيت, ومدح الزوج والثناء عليه بحضور الأبناء في كل خطوة نجاح ولو صغرت .
•   قد يكون علاج كذب الزوج وإهمال الصلاة وانشغاله بالجوال عن أمور المنزل من خلال إشراكه في تربية الأبناء على الصدق وعلى المحافظة على الصلوات وعلى التنبيه على أضرار الجوال والانشغال به صحيا وذهنيا .
•   فرص النجاح لديك كثيرة لكن حاولي التثقف في الحياة الزوجية وإشراك الزوج معك في القراءة والاستماع وحضور الدورات الزواجية والتربوية, ولا تفكري في بدايات الزواج من التردد وعدم الرغبة, فكم من البيوت استقامت بعد اعوجاج وصلحت بعد أن لم تكن كذلك .
•   حاولي عدم تكرار ما تنتقديه في بيت الوالد ولا يكن ذلك عامل ضغط عليك ، وتواصلي مع أهلك وحثي الزوج وأبناءك على الحياة الاجتماعية وشاركي أبناءك في حضور مناسباتكم العائلية .
وفي الختام : أتمنى لكما حياة زواجية طيبة تحفها المودة والرحمة وتغشاها مرضاة الله عز وجل والله يحفظكم ويرعاكم .

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات